اخبار




"جمارك دبي" تضيء 10 آلاف مصباح على واجهة برج خليفة بعد مساهمتها بـ100 ألف درهم في "أطول صندوق تبرعات في العالم"

٠٤ مايو, ٢٠٢٠  

أضاءت "جمارك دبي" 10 آلاف مصباح على واجهة برج خليفة بعد مساهمتها بألفي كرتون من التمور تزن عشرين طناً أي نحو مليوني و800 ألف تمرة، وبقيمة 100 ألف درهم للمساهمة في مبادرة "أطول صندوق تبرعات في العالم" التي تذهب حصيلتها إلى حملة 10 ملايين وجبة.

وتأتي هذه المساهمة من جانب "جمارك دبي" ضمن جهود الدائرة في مجال المسؤولية المجتمعية، ودعماً لمبادرة "أطول صندوق تبرعات في العالم" وبالتالي حملة 10 ملايين وجبة التي جرى إطلاقها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وبرعاية كريمة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، بهدف توفير الدعم الغذائي للفئات الأكثر تضرراً من تداعيات وباء كورونا المستجد "كوفيد – 19"، ومساعدة الأفراد المحتاجين والأسر المتعففة، تزامناً مع شهر رمضان المبارك.

وتحفز حملة أطول صندوق تبرعات في العالم الأفراد والمؤسسات للمساهمة في عمل الخير ونشر الأمل. فكل تبرع بقيمة 10 دراهم لتوفير وجبة واحدة ضمن حملة "10 ملايين وجبة" يضيء وحدة ضوء (مصباح واحد) على واجهة برج خليفة، لينشر أملاً ويرسم ابتسامة، وصولاً إلى جمع 1.2 مليون مساهمة؛ تساوي عدد مصابيح الإنارة الموجودة على برج خليفة أطول مبنى في العالم، من كل الناس الخيرين الراغبين بتأكيد تضامنهم مع المتضررين من تداعيات الوباء العالمي المستجد كوفيد-19.

التلاحم المجتمعي

وقال خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في "جمارك دبي " إن مساهمة الدائرة في مبادرة "أطول صندوق تبرعات في العالم" وبالتالي حملة 10 ملايين وجبة التي تحظى برعاية كريمة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام يأتي تعبيراً عن استشعار موظفي الدائرة وإدارتها لمسؤوليتهم المجتمعية، ودورهم في تعزيز التكافل والتعاضد والتراحم مع المحتاجين في كل مناطق الدولة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم والتي طالت آثارها الاقتصادية جميع دول العالم، بالإضافة إلى تزامن الحملة مع شهر رمضان المبارك.. شهر الرحمة والمودة والإحسان.

وأشار إلى أن مساهمة الدائرة في هذه الحملة الإنسانية جاء بالشراكة مع شركة نسيم البراري.

وأضاف أن مبادرة أطول صندوق تبرعات في العالم وحملة 10 ملايين وجبة تعكسان إحساساً عميقاً بتفهم احتياجات المجتمع من جانب القيادة الرشيدة التي أطلقت العديد من المبادرات الإنسانية الخلاقة، وأعلت من قيمة العمل الخيري والإنساني، حتى صارت المبادرات الخيرية والإنسانية جزءاً من هوية دولة الإمارات وسماتها البارزة، ولا شك أن هذه الحملة ستدخل البهجة والسرور إلى العديد من البيوت، والسعادة إلى قلوب الكثيرين، ما سينعكس على ترسيخ التلاحم المجتمعي في الظروف الراهنة.

شبكة دعم لوجستي

وتنظم حملة "10 ملايين وجبة" مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالتعاون مع صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19، وتتكفل الحملة والمؤسسات المتعاونة على تنفيذها بتوصيل مساهمات كافة المتبرعين على إلى مستحقيها من المستفيدين من الحملة في مختلف أرجاء الدولة، وفق شبكة دعم لوجستي متكاملة وقاعدة بيانات تفصيلية بمختلف الحالات المحتاجة للدعم.

وتهدف الحملة إلى توفير الدعم الغذائي ضمن شبكة أمان مجتمعي وأمن غذائي ومنظومة تعاون متكاملة يساهم فيها كل مستطيع لمساندة الشرائح الاجتماعية الهشة والفئات الأكثر تضرراً من تداعيات التفشي العالمي لوباء كوفيد-19. كما تسعى الحملة إلى تفعيل قيم التكاتف والتكافل والتعاون التي تميز مجتمع الإمارات من أجل تمكين الفئات الهشة في الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم اقتصادياً واجتماعياً وإنسانياً بالتزامن مع شهر العطاء والبر والتراحم والإحسان.

وسائل التبرع

وتفتح حملة "10 ملايين وجبة" باب المساهمة للجميع من الأفراد والمؤسسات نقدياً أو عينياً، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني 10millionmeals.ae، أو عن طريق الرسائل النصية القصيرة عبر الأرقام الموضحة على الموقع، أو من خلال التبرع على الحساب المصرفي الخاص بالحملة، أو بتقديم تبرعات عينية غذائية أو تموينية بالتواصل المباشر مع فريق الحملة على الرقم المجاني الخاص بالتبرعات العينية (8004006). أما مبادرة "أطول صندوق تبرعات في العالم"، فتتيح للمتبرعين من الأفراد والشركات والمؤسسات وفاعلي الخير التبرع بصيغة نقاط مضيئة تشع على واجهة أطول مبنى في العالم مع كل تبرع بقيمة 10 دراهم عبر الموقع الإلكتروني للمبادرة www.tallestdonationbox.com  وذلك لصالح حملة "10 ملايين وجبة".

ويشار إلى أن "جمارك دبي" تعد من أقدم الدوائر الحكومية في الإمارة، ونظراً لعراقتها أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خصوصاً أن العديد من الدوائر الحكومية اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة. وتعمل "جمارك دبي" على تطبيق أفضل الممارسات العالمية والابتكارات في العمل الجمركي والتي من شأنها إعلاء سمعة دبي مركزاً تجارياً عالمياً.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H