اخبار




هيئة كهرباء ومياه دبي وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تطلقان كتاب "الرشاقة في الإدارة الحكومية"

٢١ يناير, ٢٠٢١  

بحضور معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وسعادة الدكتور علي بن سباع المرّي الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والبروفيسور رائد عوامله، عميد الكلية، أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية كتاب "الرشاقة في الإدارة الحكومية" الذي ألّفته ونشرته الكلية برعاية الهيئة، لتسليط الضوء على مفهوم الرشاقة المؤسسية ونشأتها وسماتها، وأهمية التحول إلى الرشاقة، والرشاقة في القطاع العام، إضافة إلى إبراز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة بوصفها مثالاً للحكومة المرنة والرشيقة. وسيتم اعتماد الكتاب كمادة علمية للدورات التدريبية المقدمة إلى القادة وأصحاب القرار، كما سيتم توزيعه على جميع طلاب الكلية داخل الدولة وخارجها.

وأعرب معالي سعيد محمد الطاير، عن اعتزازه بالتعاون الوثيق بين الهيئة وكافة الجهات الحكومية والخاصة الهادفة إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لتعزيز الرشاقة المؤسسية والاستعداد لمواكبة المتغيرات بكفاءة واقتدار لضمان مواصلة رحلة التميز والريادة. وأضاف معاليه: "تثبت دولة الإمارات العربية المتحدة، في ظل القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، دائماً أنها سباقة تستشرف المستقبل وتقدم نموذجاً عالمياً متميزاً في الاستعداد للتعامل مع مختلف التطورات بكفاءة واقتدار. وفي ظل التطورات المتسارعة التي تشهدها بيئة الأعمال، باتت مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص بحاجة إلى اكتساب مستويات أعلى من المرونة والرشاقة وأن تطور باستمرار من قدراتها على الإدارة الاستباقية للمخاطر لتتمكن من مواصلة النمو والازدهار".

وأشاد معالي الطاير بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أول مؤسسة أكاديمية بحثية متخصصة في الإدارة الحكومية والسياسات العامة على مستوى الوطن العربي، لدورها في دعم التميز الحكومي. وأكد معاليه حرص الهيئة على التعاون مع المؤسسات التعليمية الوطنية المرموقة في إطار دورها كمؤسسة مسؤولة مجتمعياً، تحرص على إعداد جيل يواكب حكومة وفكر المستقبل لضمان مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة.

وتابع معاليه قائلاً: "نأمل أن يسهم هذا الكتاب في تعزيز رشاقة المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات والوطن العربي بشكل عام، وتزويدها بالأدوات اللازمة للاستعداد للمستقبل والتكيف مع مختلف التطورات والتغيرات، لنسهم في تحقيق سعادة ورفاهية شعوبنا. ويسعدني أن تسلط هيئة كهرباء ومياه دبي الضوء على تجربتها في الرشاقة المؤسسية من خلال إبراز قصة نجاحها في هذا الكتاب، فمنذ تأسيسها، حرصت الهيئة على تعزيز مفهوم الحوكمة الرشيقة وفق نموذج يستند إلى أربعة مرتكزات أساسية: الثقة، والمساءلة، والشفافية، والممارسات العادلة، وباتت الممارسات التي تطبقها الهيئة مرجعاً للعديد من المؤسسات حول العالم، وفي عام 2018، أطلقت الهيئة، بالتعاون مع المعهد البريطاني للمعايير، )مفهوم وإطار عمل رشاقة الأعمال  PAS1000:2019 Business agility – Concept and frameworkكأول دليل إرشادي لرشاقة الأعمال على مستوى العالم)".

من جانبه، قال سعادة الدكتور علي بن سباع المرّي: "إن المرونة والرشاقة في الإدارة الحكومية أصبحتا ضرورة أكثر من أي وقت مضى بسبب العديد من المتغيرات التي يشهدها العالم، ما يتطلب من الحكومات أن تكون أكثر استعداداً ومواكبة لمثل هذه المتغيرات وفق منهج علمي واضح يستطيع التعامل مع كافة التحولات والأزمات. ويعكس كتاب (الرشاقة في الإدارة الحكومية) رؤية كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في تعزيز دور الحكومات ومساعدتها على مواجهة تحديات المستقبل بجاهزية كاملة".

وأضاف سعادته: "سعداء بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي المستمر كأحد أبرز شركائنا الاستراتيجيين المساهمين بشكل جاد في دفع منظومة الإدارة الحكومية وتوظيف السياسات من أجل تنفيذ توجهات القيادة الرشيدة لتحقيق التنمية المستدامة على كافة المستويات. نأمل أن يكون الكتاب إضافة ملموسة لمكتبة ومناهج الكلية كمرجع معتمد يمتلك أحدث الرؤى العالمية في الإدارة الحكومية وفق مقتضيات العصر. ونؤكد استمرار جهود الكلية مع مختلف الأطراف المعنية في دولة الإمارات والمنطقة للوصول إلى أهدافنا المشتركة وتعزيز دور الحكومات والقطاع الخاص لخلق مستقبل أفضل لنا وللأجيال القادمة".

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H