News




نائب رئيس الدولة يكرم الفائزين بميدالية "محمد بن راشد للتميز العلمي"

07 يناير, 2019  
الاثنين، 07 يناير 2019: كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ، نخبة من العلماء أصحاب الإنجازات المتميزة تم اختيارهم من بين أكثر من 200 عالم ترشحوا لميدالية " محمد بن راشد للتميز العلمي".

شمل التكريم الدكتورة لحاظ الغزالي أستاذة علم الوراثة الطبية وطب الأطفال في كلية علوم الطب والصحة في جامعة الإمارات، والدكتور علي المنصوري أستاذ الهندسة الكيميائية في جامعة خليفة، اللذين فازا بميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي، كما كرم سموه الدكتور عمر ياغي المدير المؤسس لمعهد بيركلي العلمي العالمي، والمدير المشارك لمعهد كافلي للطاقة والعلوم النانوية، لإنجازاته مدى الحياة في المجال العلمي.

جاء ذلك، لدى حضور سموه جانباً من فعاليات الدورة الثانية للاجتماع السنوي لمجمع محمد بن راشد للعلماء، التي انطلقت اليوم، في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في دبي، بمشاركة أكثر من 150 عالماً وباحثاً في مختلف المجالات من دولة الإمارات والعالم.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، تركز على دعم الكفاءات العلمية وتوظيف الموارد وحشد الطاقات الوطنية وتطوير خبراتها في القطاعات الحيوية كافة، وتعمل على بناء جيل من علماء المستقبل لتعزيز مسيرتها الريادية في سباق العلوم المتقدمة، وتوظيف أحدث ما توصل إليه العقل البشري في مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا، بما يحقق الأهداف الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

وقال سموه: "دولة الإمارات أصبحت وجهة للعلماء ومنصة عالمية فاعلة لتعزيز التعاون المثمر بين العقول المبدعة والخلاقة، ومركزاً رئيسياً لجهود توظيف العلوم والبحث العلمي في خدمة البشرية.. نريد تطوير هذه التجربة وخلق حالة عصف ذهني علمي متواصلة غايتها الأساسية تحقيق الخير للناس".

وأضاف سموه: "نشهد اليوم حالة متميزة من التفاعل العلمي البناء على أرض دولة الإمارات.. مخرجات العلوم هي نتاج مشترك للإنسانية، وتمكين كفاءاتنا ومواردنا البشرية وإعدادها للإسهام في إثراء حركة العلم هو السبيل الوحيد لتعزيز مكانتنا الحضارية، ومساهمتنا في صناعة المستقبل.. نفخر بما وصل إليه أبناء الإمارات من مستويات متقدمة في المجالات العلمية، وننتظر منهم تكثيف العمل والجهد لتحقيق مزيد من الإنجازات".

ووجه سموه بتعزيز البحوث العلمية والتركيز على القطاعات الحيوية التي تشكل عاملاً مهما في صناعة المستقبل وريادته وعلى رأسها قطاع الصحة، مؤكداً سموه أهمية تعزيز وتكثيف العمل البحثي في هذا القطاع الحيوي المهم الذي ينعكس على حياة الإنسان والمجتمع.

حضر حفل التكريم، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة رئيسة مجلس علماء الإمارات، وعدد من الوزراء.

وكرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اثنين من الفائزين في الدورة الثانية من ميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي، وهما الدكتورة لحاظ الغزالي، أستاذة علم الوراثة الطبية وطب الأطفال في كلية علوم الطب والصحة في جامعة الإمارات، والدكتور علي المنصوري أستاذ الهندسة الكيميائية في جامعة خليفة، واللذان تم اختيارهما بعد مراحل عدة من التقييم الذي بدأ بأكثر من مائتي مرشح تقدموا للجائزة، أجرتها الأكاديمية الوطنية للعلوم والهندسة والطب في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما كرم سموه الدكتور الأمريكي من أصل عربي عمر ياغي لإنجازاته مدى الحياة في المجال العلمي، حيث يعد ياغي المدير المؤسس لمعهد بيركلي العلمي العالمي، والمدير المشارك لمعهد كافلي للطاقة والعلوم النانوية ومركز تحالف أبحاث كاليفورنيا التابع لشركة " باسف " عن مجمل إنجازاته في المجال العلمي.

والدكتور ياغي هو أول من يحصل على كرسي "جيمس ونلتجي تريتر" للكيمياء والكيمياء الحيوية في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، إضافة إلى كونه كبير العلماء في مختبر لورانس بيركلي الوطني.

وقد طور خلال العقدين الماضيين طرقاً مبتكرة لتصنيع مواد جديدة واستخدام تطبيقاتها في مجالات عدة تشمل إدخال الجزيئي

اPoll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected