اخبار




قيادات وموظفو الوزارة وكبار المواطنين والمتطوعين يشاركون الأيتام في إفطار جماعي

٢١ مايو, ٢٠١٩  

 

شارك قيادات وموظفو وزارة تنمية المجتمع وكبار المواطنين والمتطوعين الأطفال الأيتام في الإفطار الجماعي الذي نظمته الوزارة ضمن فعاليات يوم اليتيم الإسلامي، والتي أقيمت في مركز سعادة المتعاملين بإمارة عجمان بالتعاون مع المنصة الوطنية للتطوع "متطوعين.امارات" والهلال الأحمر الإماراتي، ومتحف الشارقة للآثار، وجمعية رؤيتي للأسرة، وقناة ماجد، وشركة هيرشي، وقد بلغ عدد الأطفال الأيتام المشاركين في الفعالية 50 طفلاً من مختلف الجنسيات المقيمة في الدولة، يشاركهم 20 من كبار المواطنين.

ويوافق يوم اليتيم في العالم الإسلامي الخامس عشر من شهر رمضان المبارك من كل عام، ويأتي هذا العام في ظل اعتماد 2019 عاماً للتسامح، حيث تحتفل مؤسسات الدولة بهذه المناسبة تأكيداً على مكانة اليتيم في قلب المجتمع، وإظهاراً لمدى حرص حكومة دولة الإمارات على توفير كافة المقومات التي تكفل سبل العيش الكريم لجميع فئات وأفراد المجتمع، لا سيما الأطفال، وبما يضمن أن يكون لهم دور مستقبلي فاعل في المجتمع.

وأكدت إيمان حارب مدير إدارة الحماية الإجتماعية بوزارة تنمية المجتمع أن يوم اليتيم في العالم الإسلامي مناسبة محفزّة لإشراك المجتمع في فعاليات تعزز التلاحم المجتمعي وتعكس أجواء إيجابية من التواصل والتكاتف وتعزيز الأواصر خلال الشهر الفضيل، مشيرة إلى أن الفعاليات المُقامة بهذه المناسبة هدفت إلى ترسيخ الفرح في قلوب الأيتام، ورفع تقديرهم لذاتهم، واكتشافهم لقدراتهم، من خلال ورش عمل وألعاب وأنشطة ممتعة ومفيدة، بالإضافة إلى إيجاد التواصل بين الأجيال من خلال مشاركتهم مع كبار المواطنين  بالإضافة إلى تفعيل دور شركاء الوزارة والمتطوعين المسجلين في المنصة الوطنية للتطوع "متطوعين.امارات" في التنظيم والمشاركة في رسم الفرحة على وجوه الأطفال.

وأضافت أن الفعاليات التي يشارك فيها الصغار والكبار تعمل على إدماج الأطفال في المناسبات الهادفة، والتي تنوعت بين فقرات تحفيزية للأطفال ومسابقات فكرية وتوعوية وترفيهية وفقرة الحكواتي وفيديو عن الأيتام العظماء في العالم.

كما أوضحت حارب بأن مشاركة الجهات المختلفة في فعالية يوم اليتيم الإسلامي إنما تعكس الروح المجتمعية لتلك الجهات ، وتفعيل استراتيجياتها فيما يخص المسؤولية المجتمعية.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H