اخبار




مجموعة "دتكو" تدعم صندوق التضامن المجتمعي بـ 15 مليون درهم

١٤ أبريل, ٢٠٢٠  

قدمت مجموعة شركات "دتكو" دعماً قدره 15 مليون درهم إلى صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19، الذي أطلقته مؤخراً دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وذلك في ثاني أكبر مساهمة مقدمة للصندوق، في إطار الاستجابة النموذجية من مجتمع رجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص الحريصين على المشاركة في دعم الجهود المبذولة للتخفيف من التداعيات الصحية والاقتصادية والمجتمعية المصاحبة لانتشار فيروس كورونا المُستجد.

وقد أشاد سعادة الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بجهود القطاع الخاص ودعمهم المتواصل للصندوق، مؤكداً أن المبادرة أتاحت توسيع قاعدة التواصل البنّاء والتعاون المُثمر بين القطاع الخاص والجهات والدوائر والمؤسسات الحكومية، للخروج بنتائج إيجابية تخدم المجتمع.  

من جهته، أكد أحمد عبد الرحيم باقر، رئيس مجلس إدارة مجموعة دتكو أهمية مشاركة القطاع الخاص في تعزيز كافة الخطوات التي تتخذها دولة الإمارات وحكومة دبي في مواجهة هذا التحدي العالمي بما له من آثار عميقة على كافة القطاعات حول العالم وقال: "تعلمنا من قيادتنا الرشيدة أن عمل الخير مبدأ أصيل من مبادئ هذه الأرض الغالية التي وفرت كل أشكال الدعم لكل من يحتاج المساعدة في مختلف ربوع الأرض، وتأتي مساهمتنا من باب الواجب الوطني والمسؤولية المشتركة والوثيقة بين القطاعين العام والخاص، ونرجو أن تشكل مساهمة المجموعة جزءًا بسيطاً داعماً للجهود الرامية للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع."

وأضاف باقر أن هناك مسؤوليات لكل فرد في هذه اللحظة، وأنه على الرغم من صعوبة هذه المرحلة يبقى التفاؤل في رحمة الله ومن بعدها الدعم والتعاون بين جميع شرائح المجتمع، مؤكداً أن التجربة الإماراتية لاحتواء الفيروس تجربة تعكس أسمى معاني التكاتف المجتمعي بين القطاعين الحكومي والخاص.

وأشاد رئيس مجلس إدارة مجموعة دتكو بالجهود البطولية التي يبذلها القائمون على مختلف علميات الوقاية ومكافحة انتشار الفيروس ضمن خطوط الدفاع الأولى وفي مقدمتهم الكادر الطبي بكل مكوناته، وكذلك جميع العاملين ضمن شتى القطاعات الصحية والخدمية وكذلك القطاعات الحيوية التي تواصل العمل على تلبية احتياجات المجتمع في هذه الأوقات الاستثنائية، مؤكدا أن مسؤولية المجتمع اليوم تنصب على الوقوف بكل قوة وراء تلك النماذج المشرفة لتمكينها من أداء واجبها ومهامها على النحو الأمثل، وتخفيف الضغوطات الكبيرة التي تواجههم في سعيهم للحفاظ على صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H