اخبار




حصة بوحميد: جهد شبابي بامتياز يقود عطاء وزارة تنمية المجتمع

٣٠ مايو, ٢٠٢٠  

دعم القيادة للشباب يمكّنهم من الريادة في شتى المجالات وهم قادرون على ترك بصمات إنجاز

عقدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع اجتماعاً مع مجلس وزارة تنمية المجتمع للشباب، وذلك بعد إعادة تشكيله بناءً على القرار الإداري لسنة 2020 بشأن تشكيل مجلس وزارة تنمية المجتمع للشباب، والذي يأتي انسجاماً مع التطلعات الحكومية والوطنية الملقاة على عاتق الشباب لمواصلة مسيرة التنمية المستدامة بروح العطاء والإنجاز.

ووجّهت معالي حصة بوحميد شباب الوزارة إلى الاضطلاع بالمهام الوطنية والتنموية التي تعوّل القيادة على دور الشباب فيها، لاسيما في ظل الظروف الراهنة حيث تحديات فيروس كورونا "كوفيد 19"، مشيرة معاليها إلى أن شباب الوطن قادرون على ترك بصمات إنجاز في مختلف الأوقات والمناسبات، فهم على قدر المسؤولية وأهل للعزم ومحل الثقة في رهان القيادة عليهم، والتي تدعمهم بكل ما يُمكّنهم من الريادة في شتى المجالات. وقالت معاليها إن وزارة تنمية المجتمع تستند في عطائها التنموي إلى جهد شبابي بامتياز، إذ أن غالبية موظفيها من الشباب من كلا الجنسيين، وهو ما يدعم تحقيق رؤية التنمية المستدامة بإرادة قوية وعطاء متجدّد.

وتستجيب المجالس الوزارية للشباب لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تؤمن بأن الشباب هم المستقبل، وقد جاء تشكيل مجالس الشباب في دولة الإمارات، في إطار دعم مسيرتها كرائدة في الابتكار الحكومي، وقيادة الطريق نحو التحديات العالمية، حيث تعمل المجالس الوزارية للشباب كأذرع تمثيلية للشباب في كافة الوزارات بدولة الإمارات، والتي تهدف إلى تفعيل دور الشباب والاستماع إلى أصواتهم وتسخير مواهبهم في خدمة الوزارة ورؤية دولة الإمارات 2021م، والأجندة الوطنية للشباب من خلال تنفيذ برامج وسياسات وخطط المجالس.

وضم مجلس وزارة تنمية المجتمع للشباب في تشكيله الجديد للعام 2020، أحمد الشيباني منسق المجلس، وعضوية كل من: ميرة الصيري، صالح الحمادي، سعيد الخاطري، موزة الشامسي، عائشة آل علي، أحمد الغفلي، محمد البلوشي، خالد الشحي، فاطمة القمزي، شيخة الكتبي، فايزة الفلاحي، مروة أهلي.

وتتوزع اختصاصات مجلس الوزارة للشباب إلى مجموعة مهام يؤديها منسق المجلس، مثل: إدارة اجتماعات المجلس بما يكفل مشاركة جميع الأعضاء والاستماع لهم، وتشكيل لجان فرعية أو فرق عمل حسب احتياجات العمل في المجلس، وتقييم أداء الأعضاء والحرص على تشجيعهم لمواظبة حضور الاجتماعات والعمل الجماعي، وتوزيع المهام بين الأعضاء، والعمل على مواءمة أجندة المجلس مع الأجندة الوطنية للشباب. فيما يساهم أعضاء مجلس الوزارة للشباب بدعم وتنفيذ كافة مشاريع وأنشطة المجلس، والاتصال بين سكرتارية مجالس الشباب والمجلس الوزاري للشباب وتبادل البيانات في هذا الخصوص، وتنفيذ أي مهام مطلوبة من المنسق لغايات سير العمل ونجاحه، إضافة إلى حضور اجتماعات المجلس والمشاركة بإبداء الرأي حول القضايا المطروحة فيه.

الجدير بالذكر أن مجلس الوزارة للشباب يُعنى بمجموعة اختصاصات ومخرجات، تشمل أفكاراً مبتكرة ومبادرات نوعية، وجهود مستدامة في تطوير وتأهيل الشباب في الوزارة، وإنجاز دراسات وأبحاث وإحصائيات، واللقاء مع فرق شبابية مختلفة والترويج عن مبادرات ومشاريع الوزارة، وأخيراً تطوير مقاطع تصويرية، والقيام بمهام التوعية والتثقيف.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H