اخبار




"سجايا فتيات الشارقة" يدعمن لبنان بالفن من خلال "السلام الفني"

١٨ أغسطس, ٢٠٢٠  

فتحت سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، المجال أمام منتسباتها للتعبير عن دعمهم للشعب اللبناني والمتضررين من الانفجار الذي ضرب مرفأ بيروت مؤخراً، حيث نظمت أمس الأول (السبت)، حفلاً فنياً للرسم، والعزف، والغناء، عقد (عن بعد) عبر تطبيق التواصل المرئي (زووم) تحت عنوان "السلام الفني".

وجاء الحفل، استجابة لحملة "سلام لبيروت" التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بهدف توفير الإغاثة لضحايا الانفجار.

واستضاف الحفل الفنانة القديرة ديانا حداد لمشاركة المنتسبات إبداعاتهم، حيث قدمت منتسبات سجايا عروضاً من إبداعاتهن، فقدمت بتول التميمي جانباً من مهاراتها في الرسم، فيما ألقت فاطمة المراشدة عدداً من القصائد الشعرية، وعزفت مريم الشالوبي على آلة القانون، أما هند بن نصار فقدمت وصلة غنائية،  وأدارت الحفل مياسة آل علي.

بدورها وجهت الفنانة ديانا حداد عميق الشكر لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، على مبادرتها الإنسانية، ودعت كل إنسان يحب الخير للمشاركة في حملة (سلامٌ لبيروت) لمساعدة الشعب اللبناني وكل من تضرر من هذا الانفجار المأساوي.

وثمنت الفنانة حداد مبادرة مؤسسة سجايا فتيات الشارقة ومنتسباتها مشيرة إلى وعيهن وما يمتلكنه من روح إنسانية وقيم وأخلاق كريمة، ودعت جيل الشباب للوقوف إلى جانب هذه المبادرات الإنسانية النبيلة.

وبادرت الفنانة ديانا حداد، التي شاركت الفتيات بالغناء خلال الحفل، بشراء اللوحة الفنية التي رسمتها بتول التميمي بقيمة عشرة آلاف درهم، حيث كان من المقرر أن يعقد مزاد فني على اللوحة في بث مباشر على حساب سجايا فتيات الشارقة في تطبيق "انستغرام" الأربعاء المقبل ليعود ريع بيعها إلى جانب ريع الحفل لصالح مؤسسة القلب الكبير، حيث وصل مبلغ التبرعات إلى الآن قرابة 14,000  ألف درهم، سيذهب بمجمله إلى الشعب اللبناني ولازالت المؤسسة مستمرة في جمع التبرعات عن طريق جرة السلام إلى لبنان.

 

وأكدت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مديرة سجايا فتيات الشارقة أن المؤسسة تفخر بإعدادها جيلاً من الفتيات الواعدات القادرات على مواجهة المستقبل بمهارات مميزة وفكر استثنائي من خلال تنفيذ نشاطات فنية متنوعة وهادفة وخوض تجارب جديدة داخل الدولة وخارجها.

وأضافت الشيخة عائشة القاسمي: "وانطلاقاً من إيماننا بأن الفن رسالة إنسانية تسهم بنشر السلام والمحبة والفكر الثقافي والحضاري، قامت مؤسسة سجايا فتيات الشارقة بتنظيم هذا الحفل الفني لدعم اشقائنا في لبنان وذلك استجابة لحملة (سلامٌ لبيروت) التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير، كما هي عادتها دائما في مؤازرة الشعوب حول العالم اثناء أزماتها".

وقالت مديرة سجايا: "أهمية هذا الحفل يرجع إلى الاستثمار الحقيقي بطاقات الفتيات وإبداعتهن التي ظهرت خلال الحفل، فاليوم فتياتنا بطاقاتهن رددن الجميل لـ "سجايا" على ما قدمته لهن وما وفرته من فرص للتعلم والتطور خلال سنوات انضمامهن للمؤسسة، فمن هذه المواهب نجحنا في جمع تبرعات للأشقاء اللبنانيين، وجسدن على أرض الواقع كيف يمكن أن تحدث طاقات الشباب فرقاً وتكون شريكاً ومساهماً في المبادرات والجهود التي تقودها إمارة الشارقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة".

وأعلنت سجايا كافيه عن توفير جرة السلام وسعر الجرة 50 درهم حيث سيذهب ريع الشراء لحملة سلامٌ لبيروت، للطلب يرجى التواصل عبر الرقم (الواتس اب): 050-7669360، وستتوفر هذه الجرات في الاماكن التالية: سجايا كافيه، هوف كافيه، وبلس كافيه، وميلت كافيه، وكوفينا كافيه، لمدة شهر واحد.

يذكر أن سجايا فتيات الشارقة هي مؤسسة رائدة في تنمية مواهب الفتيات من عمر 13 إلى 18 عاماً وذلك في مختلف الفضاءات الإبداعية، وقد تأسست عام 2004 كإدارة ضمن مراكز الأطفال ثم استقلت عن مراكز الأطفال في عام 2012 بقرار إداري من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H