اخبار




وزارة تنمية المجتمع تطلق المنصة المجتمعية الصيفية بــ 60 برنامجاً ميدانياً وافتراضياً

١١ يوليو, ٢٠٢١  

ناصر الزعابي: فعاليات نوعية تعكس تعاون الجميع برؤية "أسرة مستقرة ومجتمع متلاحم"

سعيد الخاطري: استثمار أوقات الفراغ خلال فترة الإجازة الصيفية وإشراك جميع أفراد الأسرة

 

أطلقت وزارة تنمية المجتمع الدورة الثانية من "المنصة المجتمعية الصيفية" بعنوان: "صيفنا متعافي" وتحت شعار (سلامة المجتمع.. مسؤولية مشتركة)، بحزمة من المبادرات والفعاليات الميدانية والافتراضية "عن بعد"، تنطلق يوم الخميس 15 يوليو وتستمر حتى 26 أغسطس 2021، وتأتي توافقاً مع توجهات واستراتيجية الدولة ضمن خططها في مرحلة التعافي من جائحة "كوفيد 19".

وقال ناصر الزعابي مستشار قطاع التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع إن المنصة المجتمعية الصيفية هي ثمرة تعاون مشترك بين الوزارة و9 جهات على مستوى الدولة، تمثّل الوزارات والمؤسسات الحكومية المحلية والقطاع الخاص، بما يعكس رؤية الوزارة في توفير شراكات واسعة من أجل "أسرة مستقرة ومجتمع متلاحم" لا سيما وأن مبادرات المنصة موجّهة للأسرة بكافة أفرادها الآباء والأمهات والأطفال وكبار المواطنين وأصحاب الهمم.

وتنفذ وزارة تنمية المجتمع المنصة الصيفية هذا العام بشراكات فاعلة مع عدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، إضافة إلى القطاع الخاص، منها: وزارة الداخلية، وزارة الثقافة والشباب، مؤسسة الإمارات، المجلس التنفيذي لحكومة عجمان، برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، وسواها.

وأضاف ناصر الزعابي أن المنصة الصيفية المجتمعية توفر 60 برنامجاً تدريبياً وورش تفاعلية ميدانية وافتراضية موجهة لمختلف الفئات العمرية، مشيراً إلى أن المنصة تضم مبادرات مجتمعية يجري تنفيذها بالتعاون مع شركاء الوزارة، منها مبادرة "نبرّد عليهم" وهي مبادرة مشتركة يجري تنفيذها من خلال فريقي السعادة والتطوع وتهدف إلى توزيع المشروبات الباردة والوجبات على الفئات العاملة في الخارج تقديراً لجهودهم وسعياً لإسعادهم، وسيتم تخصيص يوم لتنظيمها بشكل أسبوعي وتستمر حتى نهاية فصل الصيف، وذلك وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة وبمشاركة قيادات الوزارة وأعضاء من المجلس الوطني الاتحادي. وهناك مبادرات شراكة بين الوزارة وبرنامج حكومة عجمان الصيفي (صيفنا سعادة)، وأخرى مع وزارة الثقافة والشباب وذلك في إطار مجموعة من البرامج متعددة المجالات.

 وأكد الزعابي حرص الوزارة على المواصلة بفعاليات المنصة الصيفية المجتمعية للعام الثاني على التوالي في ظل ظروف جائحة كوفيد 19 ومواكبة لمرحلة التعافي، لافتاً إلى أن فعاليات المنصة تتخذ طابعاً سلساً ومرناً بتوفيرها بصيغتين "عن بُعد" وميدانية، ما يفتح المجال لمشاركة واسعة في فعالياتها وبرامجها المتنوعة من مختلف أفراد المجتمع في كافة مناطق الدولة، حيث يمكن استيعاب أعداد أكبر من المشاركين في ظل عدم التقيّد بالموقع الجغرافي لعقد مثل هذه البرامج المبتكرة والمحفزة على مشاركة الأسرة بكافة أفرادها.

من جانبه أوضح سعيد الخاطري المشرف العام على المنصة المجتمعية الصيفية بوزارة تنمية المجتمع أن فكرة المنصة الصيفية المجتمعية 2021 تتمحور حول سلسلة من المشاريع النوعية وذات الجهود المشتركة، والتي تضمن استثمار أوقات الفراغ خلال فترة الإجازة الصيفية، وتحفز مشاركة الأسرة في البرامج والفعاليات في جو إيجابي مليء بالسعادة والإيجابية، حيث تخاطب برامج المنصة الصيفية جميع الفئات، وتتيح لكل أسرة الاختيار من بين مجموعة من المشاريع والمبادرات.

وكشف الخاطري عن برامج وفعاليات المنصة الصيفية المجتمعية التي تستهدف الفئات العمرية من 6 سنوات إلى 60 عاماً، وذلك ضمن 5 محاور تشجع وتحفز المشاركين على الإبداع والابتكار، وهي: محور التطوير المهني الذي سيعزز قدرات المشاركين في التواصل مع الآخرين بتنويع المهارات واكتساب الخبرات، والمحور الزراعي الذي سيتيح للمشاركين فرصة التعرف على أساسيات الزراعة، ومحور الصحة والرياضة الذي سيعزز مهارات وقدرات المشاركين حول الصحة الجسدية والنفسية، ومحور الثقافة والترفيه، وخلاله سيتعرف المشاركون على حضارة وتاريخ الدولة والوجهات السياحية، وأخيراً محور الأسرة الذي يهدف إلى توعية الأبناء حول دورهم في محيط الأسرة والمجتمع.

وقال: يمكن للطلبة وأولياء الأمور ومختلف أفراد المجتمع، الاطلاع والالتحاق بالبرامج والفعاليات المحددة حسب تواريخ انعقادها، عن طريق الرابط المتاح عبر موقع الوزارة (www.mocd.gov.ae) ومن خلال الاتصال الهاتفي مع مركز الاتصال في الوزارة (800623).

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H