اخبار




موانئ دبي العالمية تطلق "منصة. كوم" لدعم المعارض الرمضانية

٢٠ أبريل, ٢٠٢٠  

منصةً رقمية لدعم التجار وأصحاب المشاريع الصغيرة خلال شهر رمضان المبارك

تتيح شراء وبيع المنتجات والبضائع عن بعد بهدف إبقاء الناس آمنين في منازلهم

يضم الموقع خيار التسليم دون تلامس للحدِّ من الحاجة للتقارب مع موظفي التوصيل

التسجيل في المنصة مجاناً عبر الموقع الإلكتروني Manasah.com

سلطان بن سليم، منظومة عمل التجارة وتطوير الاقتصاد في دبي أسست برؤية محمد بن راشد الرامية لتحويل التحديات إلى إنجازات وفرص

سامي القمزي: إطلاق المنصة الرقمية تعكس استراتيجيتنا في تسهيل ممارسة الأعمال ودعم القدرة التنافسية التنموية لدبي

أحمد الخاجة: "نعمل على دعم قطاع الاعمال والتجارة الصغيرة خلال هذا الظرف الصعب الذي يمر به العالم بسبب جائحة كوفيد – 19 "

 

 أطلقت "موانئ دبي العالمية" اليوم سوقاً رقمية على شبكة الإنترنت لدعم المعارض الرمضانية خلال شهر رمضان المقبل، تتيح من خلالها شراء وبيع المنتجات والبضائع المتنوعة، بالتعاون مع دائرة "اقتصادية دبي" ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري، وذلك للحفاظ على استمرار تدفق حركة التجارة لاسيما تجارة التجزئة في الإمارة في ظل قواعد "التباعد الاجتماعي" الرامية للحفاظ على صحة وسلامة الجميع وضمان أعلى مستويات الحماية للحيلولة دون تفشي الوباء.

وبإمكان التجار والراغبين بعرض منتجاتهم وبضائعهم عبر "منصة.كوم" القيام بذلك من خلال آلية تسجيل سهلة ومجانية متاحة الآن على الموقع الإلكتروني: manasah.com ،  كما يضم الموقع خيار التسليم دون تلامس للحدِّ من الحاجة للتفاعل مع جهات التوصيل.

وبهذه المناسبة قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: "إعادة التكيف والتطور لاستمرار حركة التجارة وسط الظروف الراهنة التي فرضتها انتشار COVID-19 في العالم اجمع، من أهم الخطط التي نعمل عليها في موانئ دبي العالمية لإعادة تشكيل منظومة التجارة بما يتلاءم مع الظروف الحالية.

وأضاف بن سليم: "منظومة عمل التجارة وتطوير الاقتصاد في دبي أسست برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية لتحويل التحديات إلى إنجازات وفرص"، وأكد أن دولة الإمارات أظهرت نموذجاً رائعاً لاستمرار الحياة خلال هذه الفترة الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث لم تتوقف عجلة العمل في الدولة ضمن القطاعات الحيوية، واستمرت الخدمات الاساسية دون انقطاع بدعم كبير من القيادة الرشيدة، مشيراً إلى أن خطط العمل المعدة من قبل موانئ دبي العالمية جاهزة للتأقلم مع كافة الظروف بفضل استراتيجياتها التي تتميز بالمرونة والتي تعتمد بشكل أساسي على التكنولوجيا والأتمتة بهدف استمرار حركة التجارة.

 

وتابع رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، أن هناك الكثير من الحرفيين وصغار التجار أمضوا شهوراً في تصنيع منتجاتهم ونرغب في مساعدتهم في ايجاد سوق لعرض منتجاتهم. وتهدف منصة (manasah.com) إلى جمع الناس معاً في شهر رمضان المبارك، حتى عندما يكون البقاء بعيداً عن بعضهم البعض لزاماً عليهم، ونحن فخورون بالإعلان اليوم عن إطلاق "منصة.كوم" ليتيح للمواطنين والمقيمين الحفاظ على جانب من العادات الاجتماعية المرتبطة بشهر رمضان المبارك.

ومن جانبه، قال سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: "تؤكد شراكتنا مع موانئ دبي العالمية التزامنا بدعم المشاريع الناشئة للشباب من حاملي "رخصة التاجر"، ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم إلكترونياً، موضحاً أن إطلاق منصة manasah.com يأتي في الوقت المناسب لضمان راحة أفراد المجتمع حيث تمكنهم من البقاء في المنزل والتسوّق خلال شهر رمضان المبارك، وقال: "نسعى من خلال "رخصة تاجر" إلى تنظيم عملية ممارسة الأعمال وتعزيز التجارة الإلكترونية الأمر الذي يعكس استراتيجيتنا الرامية إلى سهولة ممارسة الأعمال ودعم القدرة التنافسية التنموية لدبي".

بدوره قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "إنّ التجربة التي سنعيشها خلال شهر رمضان الكريم هذا العام تختلف تماماً عن الأعوام السابقة، كما أنّنا ندرك أهمية غرس روح التعاون والتكاتف بين أفراد المجتمع، وتقديم مختلف وسائل الدعم وكذلك الاهتمام بمن حولنا مع ضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي. وتعتبر "منصّة" مبادرة حيوية تكتسب أهميتها من خلال دعمها لقطاع الأعمال الصغيرة لا سيما خلال الفترة الراهنة، حيث تستحق مثل هذه المبادرات الإشادة والتقدير لاسيما أنها تساهم أيضاً في التقريب بين أفراد المجتمع، وتحافظ كذلك على سلامتهم، ونأمل أن تحقّق نتائج إيجابية والأهداف المرجوة منها خلال الشهر الكريم".

جدير بالذكر أن الموقع الإلكتروني الجديد "منصة. كوم" والذي تم تطويره في ثلاثة أسابيع فقط سيساهم بشكل فعال في استمرار التجار وأصحاب الاعمال الصغير والمتوسطة بأعمالهم عبر شبكة الإنترنت خلال شهر رمضان المبارك. حيث تعد المعارض الرمضانية من الأنشطة التقليدية المحببة لدى الناس في الشهر الكريم كل عام، حيث تروج تجارة الملابس والمشغولات والحلي والمنتجات اليدوية، والاستمتاع بأطيب المأكولات التي ارتبطت تقليدياً بالشهر الكريم.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H