اخبار




هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم 1685 دورة تدريبية افتراضية خلال جائحة (كوفيد- 19) في العام 2020

١٤ فبراير, ٢٠٢١  

في إطار جهودها لاستقطاب ورعاية الكفاءات وصقل مهاراتهم وإعدادهم كقادة لجيل المستقبل، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي 1685 دورة تدريبية افتراضية لموظفيها بالتعاون مع كبرى الجهات الحكومية والخاصة خلال الفترة من 1 إبريل 2020 إلى 31 ديسمبر 2020. وشارك في الدورات أكثر من 31,673 متدرب ووصل إجمالي عدد الساعات إلى 181,811 ساعة تدريبية. وفي ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة (كوفيد- 19)، عملت الهيئة على توظيف التقنيات الحديثة كالتعلم عن بعد باستخدام البرامج التقنية المختلفة والتعلم الذكي. وتنوعت مواضيع الدورات لتشتمل على دورات فنية ودورات الصحة والسلامة ودورات الجدارة الوظيفية ودورات الابتكار واستشراف المستقبل ودورات إدارية ودورات إسعاد الموظفين. 

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: "تستقي الهيئة رؤيتها من توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتلتزم بتوفير بيئة عمل محفزة تسهم في تنمية مهارات وقدرات موظفيها وتحفيز الإبداع والابتكار وتبنّي التميُّز كثقافة مؤسسية راسخة وأسلوب عمل يومي. وتحرص الهيئة على دعم موظفيها في مسيرتهم المهنية وحياتهم الشخصية، وتأخذ على عاتقها مسؤولية تزويدهم بالأدوات اللازمة ليكونوا شركاء فعالين في صنع المستقبل. وتلتزم الهيئة بالاستثمار في كوادرها البشرية انطلاقاً من إيمانها بأن موظفيها هم العنصر الأهم في تحقيق النجاح والتميّز المستمر، ومواكبة المستجدات والتغييرات المتسارعة لمواصلة مسيرة تميز الهيئة في استشراف وصنع المستقبل. ونلتزم برفع كفاءة الموظفين وتعزيز ولائهم الوظيفي من خلال تنظيم ورش العمل والندوات والفعاليات الهادفة إلى نقل المعرفة ومشاركة الخبرات ".

وأشار الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة، إلى أن الهيئة تعد من أكبر المؤسسات الحكومية استقطاباً للمواطنين، كما أنها من أكبر الدوائر الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحرص على توظيف وتأهيل وتطوير الكوادر المواطنة، حيث تبلغ نسبة التوطين في الهيئة 87.9% في الإدارة العليا. كذلك تلتزم الهيئة بتوفير بيئة مؤهلة ومرنة ودامجة لأصحاب الهمم تتيح لهم الفرصة لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H