اخبار




هيئة كهرباء ومياه دبي تدخل موسوعة الأرقام القياسية عن أكبر منشأة لإنتاج الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي في موقع واحد على مستوى العالم

١٨ مارس, ٢٠٢١  

سعيد الطاير: "نعمل في إطار رؤية القيادة الرشيدة لتوفير بنية تحتية متطورة تواكب متطلبات التنمية المستدامة واحتياجات قطاعات الاستهلاك"

"الشهادة العالمية تتوج جهود الهيئة في ترسيخ مكانة دبي مركزاً عالمياً للاقتصاد ووجهة رائدة في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة"

"الهيئة تقدم خدماتها لأكثر من مليون متعامل في دبي وفق أعلى مستويات الجودة والتوافرية والاعتمادية والكفاءة"

قيمة إجمالي أصول محطات إنتاج الطاقة وتحلية المياه في "مجمع محطات جبل علي" تتجاوز 45 مليار درهم

 سجلت هيئة كهرباء ومياه دبي إنجازاً عالمياً جديداً بدخولها موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن أكبر منشأة لإنتاج الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي في موقع واحد وبقدرة 9547 ميجاوات من الكهرباء، في مجمّع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه.

وقد تسلّم معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الشهادة من ممثلي موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وقال معاليه: "نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتوفير بنية تحتية متطورة تواكب متطلبات التنمية المستدامة واحتياجات قطاعات الاستهلاك من خلال خطط مدروسة تستند إلى أحدث أدوات استشراف المستقبل."

وأوضح معاليه أن الهيئة تطور خطط توسعة البنية التحتية للكهرباء بما في ذلك رفع القدرة الإنتاجية وتعزيز شبكات النقل والتوزيع بناءً على توقعات الطلب على الكهرباء في دبي حتى عام 2030 والتي تأخذ بعين الاعتبار النمو الديموغرافي والاقتصادي في الإمارة، وذلك لضمان توفير الهيئة خدماتها لأكثر من مليون متعامل في دبي وفق أعلى مستويات الجودة والتوافرية والاعتمادية والكفاءة.

بنية تحتية متطورة

وأضاف معالي الطاير: "تتوج هذه الشهادة العالمية جهود الهيئة المستمرة في توفير بنية تحتية متطورة للكهرباء والمياه لتعزيز مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للاقتصاد ووجهة رائدة في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وأن تكون الإمارة المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضّل للزائرين." موضحاً أن إجمالي قيمة أصول محطات إنتاج الطاقة وتحلية المياه في مجمع محطات جبل علي تزيد عن 45 مليار درهم.

وأشار معالي الطاير إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي لديها سجل حافل من النتائج الرائدة عالمياً من بينها أدنى مدة انقطاع للكهرباء على مستوى العالم بمتوسط 1.66 دقيقة لكل مشترك سنوياً، وأدنى فاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء بنسبة 3.3%، وواحدة من أدنى قيم الفاقد في شبكات المياه بنسبة 5.1%، كما بلغت نسبة كفاءة استخدام الطاقة في محطات إنتاج الطاقة التابعة للهيئة 90%.

وقد حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، وللعام الثالث على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء بحسب تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020 الذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاداً حول العالم، وحصلت الهيئة على علامات كاملة في جميع مؤشرات محور الحصول على الكهرباء.

كفاءة الإنتاج

وفي هذه المناسبة، قال المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج في هيئة كهرباء ومياه دبي: "نحن فخورون بهذا الاعتراف العالمي، حيث أصبح مجمّع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه رسمياً أكبر مجمع لإنتاج الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي في موقع واحد على مستوى العالم. وتعتمد محطات إنتاج الطاقة وتحلية المياه في المجمع على أفضل التقنيات العالمية وأحدث الأجهزة الذكية المتطورة والأنظمة التقنية فائقة الدقة بقيادة كفاءات مواطنة تتمتع بأفضل القدرات والإمكانات، حيث تعتبر الكوادر البشرية أهم ممكنات نجاح قطاع الإنتاج في الهيئة، وتبلغ نسبة المواطنين في قيادات الصف الأول والثاني 100 بالمئة".

وأضاف: "أسهم تطبيق الهيئة لأحدث تقنيات الثورة الصناعية والتقنيات الإحلالية بما في ذلك الذكاء الاصطناعي واستخدام الطائرات من دون طيار وغير ذلك من تقنيات مبتكرة إلى تحسين كفاءة الإنتاج بنسبة 33.41%، الأمر الذي حقق وفورات مالية ضخمة. كما ساهم هذا التحسين في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 64 مليون طن، ما يعادل زراعة 327 مليون شجرة اللازمة لامتصاص هذه الكمية من غاز ثاني أكسيد الكربون، كما تم خفض انبعاثات أكسيد النيتروجين بأكثر من 46 ألف طن وثاني أكسيد الكبريت بأكثر من 3 آلاف طن."

مجمع محطات جبل علي

تستخدم هيئة كهرباء ومياه دبي في مجمع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه أحدث التقنيات في مجال إنتاج الكهرباء وتحلية المياه، وتعمل الهيئة على توسعة المجمع بشكل مستمر لتلبية الطلب المتزايد. وفي عام 2019، أنجزت الهيئة مشروع توسعة المحطة "إم"، أكبر محطة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه في دولة الإمارات، وتضمنت أعمال التوسعة استكمال أكثر من 20 مليون ساعة عمل آمنة من دون حوادث خلال فترة الإنشاء، وتم التركيز على بناء القدرات ونقل الخبرات العالمية للكوادر المواطنة بما يسهم في توطين قطاع الطاقة. وقد وصلت التكلفة الإجمالية للمحطة مع التوسعة إلى أكثر من 12 مليار درهم، وتبلغ قدرتها الإنتاجية الحالية 2,885 ميجاوات من الكهرباء و140 مليون جالون من المياه المُحلَّاة يومياً.

ريادة عالمية

حقق قطاع الإنتاج في هيئة كهرباء ومياه دبي الريادة العالمية في مجال التشغيل والأداء، وقد صنفت مؤسسة ماكنزي العالمية الهيئة، ممثلة بالقطاع، ضمن أفضل 5 محطات على مستوى العالم في تقييم شمل 60 شركة من نخبة الشركات العالمية التي لديها محطات تعمل بنظام الإنتاج المزدوج للكهرباء والمياه، حيث بلغت نسبة الاستخدام الأمثل للوقود بين 80%-90%، وهي ضمن النسب الأعلى عالمياً. أما في مجال الصيانة، فقد حقق القطاع إنجازات عالمية كان آخرها تحطيم الرقم القياسي في مجال صيانة التوربينات الغازية ووحدات التحلية، حيث تم إنجاز عملية الصيانة للتوربينات الغازية في 11 يوم عمل فقط بدلاً من 30 يوم عمل سابقاً، وإنجاز صيانة وحدات التحلية في 10 أيام عمل بدلاً من 21 يوماً في السابق لتصبح بذلك الهيئة مرجعاً عالمياً في مجال صيانة التوربينات الغازية ووحدات التحلية، وقد أسهم ذلك في تحقيق هيئة كهرباء ومياه دبي أفضل نسب التوافرية خلال الصيف الماضي، والتي بلغت 99.73%، ووصلت نسبة الاعتمادية إلى 99.96% وتعد هذه النسب ضمن الأفضل على مستوى العالم.

ويُعد قطاع الإنتاج في الهيئة من بين القطاعات الرائدة في استخدامات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة، وقد طور فريق من مهندسي الهيئة بقيادة خبراء إماراتيين، بالتعاون مع شركة "سيمنس" العالمية، نظاماً ذكياً للتحكم الذاتي في التوربينات الغازية في محطات إنتاج الطاقة يجمع بين علوم الديناميكا الحرارية وتقنيات "التوأمة الرقمية" و"الذكاء الاصطناعي" و"تعلم الآلة"، وقد أسهم استخدام هذا النظام - الأول من نوعه على مستوى العالم - في المحطة "إم" في تحسين الكفاءة وتقليل الانبعاثات.

وتسهم إنجازات الهيئة في تعزيز ريادة دبي في مجال توفير بنية تحتية متطورة وفق أعلى المعايير العالمية، بما يخدم أهداف التنمية المستدامة ويرسخ مكانة الإمارة كمركز جذب لرواد الأعمال والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، ويحقق سعادة المواطنين والمقيمين والزائرين.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H