"السنيار".. يستكشف جماليات التراث الإماراتي

في كل ليلة من ليالي رمضان، يفتح برنامج "السنيار" أبوابه أمام متابعي قناة "سما دبي" التابعة لـ "دبي للإعلام"، مُتيحًا لهم فرصة استكشاف جماليات التراث الإماراتي، والتعرف على تفاصيله من خلال مجموعة مسابقات شيقة يتولى تقديمها الإعلامي أحمد عبدالله رفقة زميلته الإعلامية رحاب المهيري، حيث يشكّلان معًا توليفةً متميزةً على الشاشة الصغيرة.

ويطلّ الموسم الجديد من "السنيار" بحلةٍ جديدةٍ من حي الشندغة التاريخي، ليسلط الضوء عبر فقراته المتنوعة، على واحدةٍ من أبرز مناطق دبي التاريخية، كما يأتي خلال شهر رمضان الحالي مُحمّلًا بالكثير من الجوائز والأسئلة والمعلومات التراثية التي تسرد حكايات الحياة اليومية وتاريخ الدولة، والعديد من المسميات التراثية التي يفيض بها الموروث الإماراتي الأصيل، كما يشهد البرنامج العديد من المشاركات الجماهيرية المباشرة، مُجسّدًا بذلك توجهات "دبي للإعلام" بأن تكون الأقرب إلى قلب الجمهور.

وفي هذا الصدد، أكد الإعلامي أحمد عبدالله أن البرنامج يعكس حرص "دبي للإعلام" على تعزيز الهوية الوطنية في نفوس أبناء المجتمع المحلي، وقال: "يمكن اعتبار "السنيار" رحلةً تراثيةً متكاملةً وعامرةً بالمحطات الجميلة التي نسعى من خلالها إلى إبراز ثراء التراث الإماراتي، وعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة، وموروثنا العريق وما يتمتع به من مكانةٍ خاصةٍ في قلوب الناس، وبتقديري، فإن أهمية البرنامج تكمن في أن كل فقرةٍ فيه مرتبطةٌ بإرثنا وأجدادنا الذين عمروا هذه الأرض، ومؤسسي الدولة الذين أرسوا دعائم الاتحاد ومهّدوا لبناء الدولة، حتى باتت تتصدر المؤشرات العالمية في معظم المجالات".

ولفت إلى أن البرنامج يركز في رسائله الأساسية على التراث بهدف التعريف به، وتعزيز الهوية الوطنية في نفوس الأجيال الجديدة، مؤكدًا أن المعلومات كافة التي يتم تقديمها في البرنامج تتم تحت إشراف نخبةٍ من الخبراء في التراث المحلي، لضمان دقتها وصحتها.

وعبّر "عبدالله" عن سعادته بتقديم البرنامج، الذي وصفه بأنه "أصبح جزءًا أساسيًا من مسيرته الإعلامية".

وتابع: "بالنسبة لي، "السنيار" أصبح جزءًا من مسيرتي الإعلامية، وأعتبره مدرسةً متكاملةً أتعلم فيها الكثير من الأشياء الجديدة التي تجعلني قريبًا من التراث المحلي".

من جانبها، نوهت الإعلامية رحاب المهيري إلى أن أهمية البرنامج تكمن في قدرته على التفاعل مع الجمهور.

وقالت: "يتميز "السنيار" بقربه الشديد من الجمهور، وملامسته واقع المجتمع وتفاعله مع قضاياه وتراثه الأصيل، وبتقديري، فإن ذلك يعدّ واحدًا من أهم أسرار نجاح البرنامج واستمراره لسنوات طويلة"، مشيرةً إلى أن "السنيار" نجح في أن يكون ضيفًا دائمًا على المائدة الرمضانية.

وواصلت: "نسعى في كل موسم إلى تجديد إطلالتنا على الشاشة، ونجتهد في إعداد مجموعةٍ من الفقرات المتميزة والمبتكرة، التي نحرص من خلالها على التفاعل مع المشاهدين، ويتميز هذا الموسم بإطلالته من جانب خور دبي وحي الشندغة التاريخي ممّا يمنحه حضورًا متميزًا على الشاشة، ويرفع من مكانته في قلوب الناس"، معبّرةً عن سعادتها بالمشاركة في تقديم "السنيار"، الذي وصفته بـ "الموسوعة التراثية" التي تفيض بالمعرفة.

يُذكر أن "السنيار" يتميز بمضامين ثريةٍ تُعزّز الهوية الوطنية، وتُكرّس القيم الإماراتية، وتُعرّف بتفاصيل التراث المحلي، ويُعرض يوميًا على الهواء مباشرة في تمام الساعة 11:30 مساءً على قناة سما دبي، وهو من إعداد عبدالله بن خدوم وإخراج مصطفى الهاشمي.

 

أخبارنا

"كاربول كاريوكي 6" يجمع نجوم الفن العربي في دبي

ينطلق أول أيام عيد الفطر على شاشة "تلفزيون دبي"

"الراوي".. وجبة ثقافية ومعرفية رصينة على شاشة "تلفزيون دبي"

يسرد فيه جمال بن حويرب سير الأعلام والمدن

إطلاق "عاون" لدعم المعسرين من الحالات الصحية عبر منصة "جود"

بموجب مذكرة بين "تنمية المجتمع" و"الجليلة" و"الإمارات اليوم"

"إذاعة دبي" تدعم حملة "رمضان في دبي" بسلسلة فعاليات ترفيهية

نظمتها بالتعاون مع "فرجان دبي" في حديقة مشرف

٠١ أبريل, ٢٠٢٤
"دبي للإعلام" تشارك في "رمضان أمان"

شهدت مشاركة فاعلة من طواقم عملها وموظفيها

H