تجارب وقصص إماراتية ملهمة في "شارك تانك دبي"

تجارب شيقة وأفكار ملهمة ومشاريع حيوية قدمها مجموعة من رواد الأعمال الإماراتيين المشاركين في "شارك تانك دبي" الذي يعرض على شاشة تلفزيون دبي، لتكشف حلقات البرنامج عن ما يتمتع به أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الإماراتيين من روح الابتكار والإصرار على تقديم منتجات ومشاريع نابعة من تجاربهم الشخصية وخياراتهم الحياتية، وتعبر عن نظرتهم المستقبلية الطموحة، حيث تمكن بعض رواد الأعمال الإماراتيين من لفت انتباه نخبة من رجال الأعمال والمستثمرين، وهم: : سعادة فيصل بلهول: رائد أعمال ومستثمر إماراتي أسس سابقاً "إثمار كابيتال بارتنرز" وأمانات القابضة التي تعد واحدة من أكبر شركات الرعاية الصحية والتعليم المتكاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، وأميرة سجواني، العضوة المنتدبة للمبيعات والتطوير في شركة داماك العقارية، والشريكة المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة "بريبكو". وإيلي خوري، الذي أسس بعد 30 عامًا من الخبرة في مجال التسويق وعالم الاستثمار، شركة "فيفيوم هولدينج"، حيث يوظف خبرته وعلاقاته للاستثمار في المواهب والأفكار وبناء العلامات التجارية الناجحة، ويوسف حماد، شريك إداري في بيكو كابيتال، يقود استراتيجية الشركة والاستثمارات في مجال التكنولوجيا، ونور سويد التي تدير محفظة استثمارية متنوعة من الشركات الناشئة، معظمها في قطاع التكنولوجيا، أسست شركة غلوبال فينتشرز، حيث تستثمر في شركات بالأسواق المحلية والإقليمية، وتساعدها على النمو والامتياز على الإطار الإقليمي والعالمي، واستطاعوا اقناعهم بدعم مشاريعهم والاستثمار فيها مقابل نسبة معينة فيها.

احتياجات وشغف

وخلال حلقات البرنامج الذي يعرض مساء كل خميس في تمام العاشرة والنصف ليلاً بتوقيت الإمارات، استطاعت ريم المرزوقي وزميلتها حنان إسماعيل أن تلفت انتباه رجال الأعمال إلى مشروعهن (Garbaliser)، حيث ابتكرن جهازاً يساهم في تحويل بقايا الطعام إلى سماد طبيعي، وقد جاء ذلك نتيجة لمجموعة أبحاث ودراسات قمن بها واكتشفن أن السماد الطبيعي سيشكل حلاً للعديد من المشكلات التي تنتج عن استخدام السماد الكيماوي، فيما تسعى رائدة الأعمال قدرية العوضي من خلال مشروعها (Bumblebee) إلى تلبية احتياجات الأطفال الغذائية، عبر توفير تشكيلة متنوعة من الأغذية الخالية من المواد الحافظة وتمتلك كافة العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل في سنواته الأولى.

شغف السفر والاستكشاف دفعا رائد الأعمال محمد الهواري لتأسيس شركته "فيل جود تي" (Feel Good Tea) المتخصصة بأنواع الشاي المختلفة من حول العالم، حيث جاءت فكرة مشروعه بعد ملاحظته اقتصار أنواع الشاي الرائحة في الإمارات والمنطقة العربية بين الشاي الأسود ونظيره الأخضر، ليقدم عبر "فيل جود تي" طيفاً واسعاً من أنواع الشاي الأخرى، في حين نجح يوسف الأحمد وإبراهيم محمد في تأسيس علامتهما التجارية الخاصة "كالما" ليقدما من خلالها تشكيلة متنوعة من المشروبات التي تمتاز بجودة مذاقها، حيث استلهما فكرة منتجاتهما من خلال تجربتهما الخاصة، ومن خلال مشروعها (RELAM) تعبر رائدة الأعمال وقار الحمادي عن شغفها بعالم القهوة المقطرة، حيث تمكنت من تطوير مهاراتها وخبراتها في أساسيات تحميص القهوة المختصة بمختلف أنواعها واستخداماتها ومعرفة منشئها، لتوظفها في إنشاء مشروعها الخاص،

ذكاء اصطناعي

وعبر حلقات "شارك تانك دبي" يطل رائد الأعمال صالح حماد ليقدم لمحة عن منصته الرقمية "كان كان" التي يستند فيها إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي في توفير أنواع مختلفة من الثوب التقليدي أو الكندورة، حيث يمكن تفصيلها بحسب الرغبة، بينما يعكس مشروع (Cosplay) شغف مؤسسه محمد سعيد الأنصاري بالفنون، حيث تمكن عبره من جمع عشاق الألعاب والثقافة الشعبية وفنون المانجا اليابانية تحت سقف واحد ليقدموا عروضاً مختلفة أمام أفراد المجتمع، بينما تميز رائد الأعمال الدكتور عبدالله الشيمري بفكرة مشروعه "ريست هيرو" الذي يوفر حلولاً مختلفة لمن يتطلعون لإنشاء منصة إلكترونية خاصة بهم لممارسة التجارة الإلكترونية، ونجح الشمري عبر مشروعه في استقطاب أكثر من 50 علامة تجارية تستفيد من الحلول التي يقدمها.

وتحت شعار "غير حياتك اليوم" أطلق رائدا الأعمال الدكتور ناصر الريامي وبدر التميمي مشروعهما (Feva Fit) ليقدما من خلاله مجموعة ممارسات نفسية، وخططاً متنوعة تمكن كل من يبحث عن حياة صحية وجسم رشيق من اكتساب القوة العقلية وتغيير المزاج، في حين تبدو منصة "جوين مي" (JoinMe) متفردة في فكرتها التي تحمل بصمات مريم البلوشي ورغد وجيدا، اللواتي يسعين من خلالها إلى تمكين المرأة، حيث تستهدف المنصة الرقمية الفتيات من عمر 16 عاماً فما فوق، وتعمل على ربطهن مع بعضهن البعض من خلال طبيعة اهتماماتهن ومحادثاتهن المختلفة التي تكشف عن طموحاتهن وأحلامهن المستقبلية، وتمتاز هذه المنصة بسهولة استخدامها وقدرتها على جمع فتيات من مختلف الجنسيات والثقافات ويعملن في أكثر من 200 ألف شركة ومؤسسة. أما رائد الأعمال راشد السالمي فعرض خلال البرنامج نموذجاً عن الدراجة الكهربائية (Sulmi) التي تم تصميمها وتصنيعها بتقنيات متقدمة وتصميم مستقبلي، بواسطة شركته "سولمي" الإماراتية الناشئة.

يذكر أن برنامج "شارك تانك" عرض للمرة الأولى عالمياً في عام 2009، ويركز على دعم رواد الأعمال الناشئين وأصحاب لمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتمكن البرنامج منذ انطلاقته الأولى من تحقيق نجاح كبير على مستوى العالم بفضل تفرد فكرته وأهدافه، ما أهله للفوز بالعديد من الجوائز العالمية.

 

أخبارنا

"دبي للإعلام" تحتفي بطلبة برنامج "صناع الإبداع"

قامت بتدريبهم وصقل مهاراتهم في العمل الإعلامي

٢٥ يناير, ٢٠٢٤
إيلي خوري: "شارك تانك دبي" موطن تحقيق أحلام رواد الأعمال

يسعى من خلال البرنامج إلى تحفيز المشتركين وبث الأمل في نفوسهم

١٩ يناير, ٢٠٢٤
"تلفزيون دبي" و"نيسان" تحتفيان بنجمة "إكس فاكتور"

خلال حفل خاص استضافته صالة عرض نيسان في دبي

أميرة سجواني: "شارك تانك دبي" أرضية خصبة لتمكين رواد الأعمال

تسعى إلى تحفيز المشاركين على تحقيق أحلامهم

H