«شهر الصُنَّاع» برامج اقتصاد إبداعي تعزز مكانة دبي العالمية
٠٩ نوفمبر, ٢٠٢٣

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن تفاصيل «شهر الصُنَّاع» الذي تنظمه خلال مايو الجاري في «منطقة القوز الإبداعية»، بهدف توفير مظلة تجمع كافة الصُنَّاع وأصحاب المواهب ورواد الأعمال، والعمل على تطوير وتنمية قدراتهم التقنية ومواهبهم المختلفة وتحفيز التعاون فيما بينهم، وضمان تفاعلهم مع الأعمال التجارية في منطقة القوز، ما يساهم في التعريف بما يمتاز به هذا المجتمع الإبداعي من تنوع، كما يهدف الشهر إلى تقوية الروابط والشبكات بين مبدعي التصنيع وعرض أفضل الممارسات العالمية في مجال دعم الصناعات الثقافية والإبداعية.

ويأتي إطلاق الهيئة لـ «شهر الصُنَّاع» الذي يختتم في 28 مايو 2023 ضمن التزاماتها بتحقيق رؤية دبي الثقافية الهادفة إلى ترسيخ مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة، وحاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب.

ورش وجلسات

وستشهد هذه المبادرة التي تندرج تحت مظلة «منطقة القوز الإبداعية» إقامة سلسلة من ورش العمل والجلسات النقاشية والحوارية تحت إشراف مجموعة من الخبراء والمتحدثين الذين سيتولون في الوقت نفسه عقد لقاءات مباشرة مع الصُنَّاع، وتقديم ما يحتاجونه من استشارات فنية ومهنية تساهم في تطوير مشاريعهم، كما يتضمن «أيضاً تنظيم زيارات ميدانية إلى عدد من مواقع أعمالهم للتعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم، ما يعكس قيمة وأهمية المنطقة كمركز رئيسي للتصنيع، ويبرز دورها في النهوض بالصناعات الثقافية والإبداعية، بالإضافة إلى إطلاق»دبلوم مبتكر«لمهارات تصميم وتطوير النماذج الأولية للمشاريع الريادية.

وتشمل فعاليات «شهر الصُنَّاع» تنظيم عرض «بيتشاكوتشا» تحت عنوان «التصميم لغد أفضل: ممارسات التصميم المستدامة»، بالإضافة إلى عقد منتدى«تبادل خبرات المصنعين».

كما سيتم خلال الشهر التعريف ببوابة»ميك ووركس – الإمارات«، و ستقوم»ميك ووركس – الإمارات«بتنفيذ مجموعة لقاءات استشارية، وندوة حول»الخطوات الأولى للصناع«، بالإضافة إلى جلسة حوارية بعنوان»الطباعة ثلاثية الأبعاد«.

موارد وفرص

وتسعى»دبي للثقافة«من خلال»شهر الصُنَّاع«الذي تنظمه بالتعاون مع»السركال للاستشارات«، و»ميك ووركس – الإمارات«، و»كولاب«إلى تسهيل التواصل بين أعضاء المجتمع الإبداعي وشركات التصنيع والإنتاج في الإمارات، والإضاءة على قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية في دبي، وما تمتلكه»منطقة القوز الإبداعية«من موارد وفرص استثمارية يُمكن للصُنَّاع الاستفادة منها، ما يعكس حرص الهيئة على تحفيز منظومة التصنيع المحلية.

وأشارت خلود خوري، مدير إدارة المشاريع والفعاليات في»دبي للثقافة«إلى أهمية دعم مشهد دبي الإبداعي وتحقيق مستهدفات استراتيجية الإمارة للاقتصاد الإبداعي.

وقالت:»تماشياً مع التزامنا بدعم الصناعات الثقافية والإبداعية في دبي، ندرك أهمية دور منطقة القوز الإبداعية في توفير نظام بيئي متكامل للتصنيع، ونهدف في «دبي للثقافة» إلى ترويج السلع والمنتجات المصنعة والمنتجة محلياً، ما يساهم في تعزيز المنظومة الاقتصادية المتنوعة لإمارة دبي والقائمة على المعرفة والابتكار«، مؤكدةً أن توفير البيئة المناسبة والمحفزة والمبادرات والمشاريع المختلفة يعمل على جذب رواد الأعمال والمواهب والصُنَّاع، وتمكينهم من الوصول إلى فرص الاستثمار، ما ينعكس إيجاباً على النمو الإجمالي للاقتصاد الإبداعي في دبي ويساعد في ترسيخ الإمارة كمركز للابتكار والإبداع».

ونوهت خوري إلى أهمية هذا الشهر في دعم الصُنَّاع والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينهم من الترويج لأعمالهم وخدماتهم على نطاق أوسع، مؤكدةً أن المشاركة في كافة ورش العمل والجلسات ستكون مجانية لكافة رواد الأعمال والصُنَّاع المقيمين في دبي والإمارات.

أخبارنا

"دبي الرياضية" تواكب نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم

تقدم تغطية متكاملة للبطولة تحت شعار "الكأس يلمع على دبي الرياضية"

"بلسم".. لمسة شفاء عبر أثير إذاعة "نور دبي"

يطل يوميًا بالعديد من المعلومات والحلول الطبية

"بوليفارد 93".. نقاشات ناعمة وثرية عبر أثير "إذاعة دبي"

يسلط الضوء على كل ما يهم المرأة وأخبارها

"رواق الفكر".. مساحة إبداعية وحوارات ملهمة

يقدمه جمال الشحي عبر شاشة "سما دبي"

H