قنوات «دبي للإعلام» تكشف عن الدورة البرامجية لرمضان

كشفت قنوات مؤسسة دبي للإعلام عن دورتها البرامجية لشهر رمضان المبارك، والتي تزخر بالمسلسلات الدرامية الخليجية والعربية والبرامج الاجتماعية والترفيهية. وتتسم الدورة البرامجية الجديدة بالتنوع الكبير، حيث تشمل أعمالاً درامية ثرية المضمون يشارك بها نخبة من أبرز النجوم الإماراتيين والخليجيين والعرب، إلى جانب مجموعة واسعة من البرامج الدينية والثقافية والتراثية وبرامج المسابقات، لتوفر بذلك لمشاهدي قنوات دبي للإعلام روزنامة حافلة تلبي مختلف الاهتمامات. وإلى جانب ذلك تشمل الدورة البرامجية للشهر المبارك برامج حوارية وبرامج هادفة غنية المحتوى تجمع بين القيمة الاجتماعية والفكرية والترفيه والمسؤولية المجتمعية، وتتسم بالجودة العالية في أسلوبها وطابعها التفاعلي والتشويقي، إلى جانب الحضور القوي والنوعي لنخبة من رجالات الفكر والأقلام والمثقفين والعلماء والمتخصصين في مختلف الشؤون العلمية والحياتية. 

خصصت مؤسسة دبي للإعلام حيزاً كبيراً ومهماً، للبرامج التراثية والتثقيفية وبرامج المسابقات التي خصصت لها جوائز قيمة، حرصاً منها على إسعاد الجمهور من خلال برامج تحظى بإقبال كبير من مختلف أفراد العائلة.


وقال محمد سليمان الملا المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للإعلام: «تتسم الدورة البرامجية الرمضانية لقنوات «دبي للإعلام» بالتنوع والشمولية وتميّز الأعمال المعروضة، الأمر الذي يرسخ مكانة قنوات دبي ضمن صدارة القنوات الأكثر مشاهدة محلياً وإقليمياً خلال الشهر الفضيل».

 وأضاف محمد الملا بقوله: «رصدنا إمكانات كبيرة لضمان أن تجمع الدورة البرامجية لشهر رمضان على قنوات ومحطات «دبي للإعلام» بين التفرد وغنى المضمون والإنجاز طبقاً لأرفع مستويات الجودة والإتقان، للبناء على الإنجازات التي حققتها قنوات المؤسسة والانتقال بها إلى مرحلة جديدة من النمو والتطور النوعي».


مواكبة ونهج


من جهته، قال سالم بطي باليوحة، المدير التنفيذي لقطاع المحتوى في مؤسسة دبي للإعلام: «حرصنا في تطوير الدورة البرامجية لقنوات دبي للإعلام خلال الشهر الفضيل، أن تضم مجموعة متميزة من أفضل الأعمال الدرامية وأكثر البرامج شعبية، والتي تتكامل مع مجموعة واسعة من البرامج الدينية والتاريخية والثقافية والتراثية وبرامج المسابقات لتلبي بذلك اهتمامات مختلف أفراد العائلة، ليس في دولة الإمارات فحسب، وإنما في مختلف أنحاء المنطقة، حيث باتت قنوات دبي للإعلام تحظى بمتابعة متنامية في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي وبقية الدول العربية، وكذلك الجاليات العربية في الخارج».

وأضاف سالم باليوحة بقوله: «يجتمع نجوم الدراما الإماراتيون والعرب والخليجيون، في المسلسلات والبرامج الرمضانية على قنواتنا، في نتاجات حصرية وأعمال نوعية شيقة. كما تتألق الدورة البرامجية بالعديد من الوجوه والكفاءات الإعلامية اللامعة، المخضرمة والشابة، والتي تقدم مجموعة واسعة من برامج المسابقات والترفيه والبرامج الفكرية والدينية والتراثية المتنوعة، والتي تعزز من جاذبية وتفرد قنوات دبي للإعلام طيلة الشهر الفضيل».

بدورها، أوضحت سارة الجرمن، رئيس القنوات التلفزيونية والإذاعية في مؤسسة دبي للإعلام: «تتميز دورة برامج قنوات وإذاعات «دبي للإعلام»، في رمضان 2023 بتطور نوعي، من خلال جمعها بين تميّز وتفرد الأعمال والبرامج، وتنوّعها الكبير، ما يوفر لجمهورنا تجربة مشاهدة ومتابعة ممتعة وحافلة بالمعرفة وعامرة بألوان المتعة».


وأوضحت سارة الجرمن بقولها: «إلى جانب تميّز الأعمال الدرامية والبرامج الترفيهية والتاريخية والتراثية الرمضانية، تثري مجموعة برامج قنوات ومحطات المؤسسة، أوقات مشاهديها في الشهر الفضيل، بمحتوى نوعي يتلاءم مع أجواء الشهر الفضيل ويمدهم بجرعات فكرية ومعرفية عالية، والاطلاع على ثقافات مختلف الحضارات وتحصين وعيهم بشأن القضايا والشؤون الدينية والمجتمعية والمسلكية العامة، عبر برامج عالية المكانة، يقدمها متخصصون بارزون».


  تلفزيون دبي.. تثقيف وترفيه


 يتألق تلفزيون دبي بمجموعة متميزة من الأعمال الدرامية الحصرية وسواها خلال شهر رمضان، والتي تشارك في بطولتها مجموعة واسعة من أبرز نجوم الدراما الإماراتية والخليجية والعربية، ويأتي على رأسها مسلسل «النار بالنار»، من بطولة عابد فهد وكاريس بشار وجورج خباز، ومن تأليف رامي كوسا وإخراج محمد عبد العزيز.


كما تطل النجمة حياة الفهد في المسلسل الخليجي «قرة عينك» (من تأليف: علي شمس، ومن إخراج سعود بوعبيد) المقتبس عن قصة واقعية، بشخصية «ممرضة سجنت ظلماً» بعد تورطها في قضية، حيث تحاكم على جريمة لم ترتكبها ومن ثم تعوّض لاحقاً عبر تسوية تاريخية، بمبلغ قدره 10 ملايين دينار. والعمل من بطولة: حياة الفهد وسعاد علي وريم عبدالله وبثينة الرئيسي وعبد العزيز النصار.


كما نتابع الممثل القدير محمد المنصور، في «عزيز الروح» (تأليف عبدالله حافظ، وإخراج مصطفى رشيد)، والذي تبدأ أحداثه بعودة «سعود» من دراسته في الخارج، إذ تنشب الخلافات بينه وبين شقيقه «صالح»، وتحدث بينهما قطيعة تامة تنعكس إفرازاتها على أبنائهما، حيث تتضاعف أشكال التوتر والصراعات بين الجانبين، وتتبدى خلالها أنماط حياة متناقضة وغريبة. والمسلسل من بطولة: محمد المنصور وحسين المنصور وهدى الخطيب.


ويعد الانتقام محور مسلسل «النون وما يعلمون»، الذي تلعب بطولته النجمة إلهام الفضالة، وتدور أحداثه حول كيفيات ودوافع انتقام الإنسان من الذين تسببوا في ما حل به كوارث وغبن بعد سلبه حقوقه.


وتطل علينا النجمة يسرا في مسلسل بعنوان «1000حمد لله عالسلامة» في هذا الموسم الرمضاني، وهو عمل كوميدي نتابع فيه مسار حياة «وئام» التي تخرج من مستشفى الأمراض العقلية فتكتشف أن اسمها المسجل في الهوية الشخصية لا يطابق اسمها الحقيقي، ثم تباشر البحث والتقصي حول المسألة وتسعى لتصحيح هذا الخطأ، لكن تتكشف لها خلال ذلك خيوط جرائم خطرة مدبرة تلصق باسمها، فتقرر الانتقام حينها من المتسببين. ألف هذا المسلسل محمد ذو الفقار وهو من إخراج عمرو صلاح.


وتلعب النجمة نيللي كريم بطولة مسلسل «عملة نادرة»، الذي يتصدى لقضية مجتمعية مهمة، حيث يقارب ويجسد حياة مجتمع الصعيد في مصر، إذ تؤدي فيه نيللي كريم دور ممرضة أرملة توفي زوجها، تمر حياتها بسلاسل معاناة وتخبطات ومشكلات، كما تدخل في صراعات لا نهاية لها للحصول على نصيبها من الميراث وسط أعراف مجتمعية محددة لا تنصفها. والمسلسل من تأليف: مدحت العدل، ومن إخراج محمد العدل.
ونتابع في مسلسل «تحت الوصاية»، النجمة منى زكي، بدور شخصية تتعرض لأزمات متلاحقة. وهو من تأليف: خالد وشيرين دياب، ومن إخراج: محمد شاكر خضير. كما يلعب بطولة «الصفارة»، النجم أحمد أمين، وهو مسلسل من تأليف ورشة كتاب، وأخرجه علاء إسماعيل.


 وتضم قائمة أبرز البرامج التي تبث على شاشة تلفزيون دبي في رمضان، برامج تشمل كافة المجالات، وتبث أيضاً بغالبيتها، على منصة «أوان»، وعلى رأسها، برنامج «الراوي»، في موسمه الجديد، والذي يضيء فيه الباحث التاريخي، جمال بن حويرب، على إنجازات ومحطات حياة كوكبة جديدة من الشخصيات العامة في الإمارات ودول الخليج وفي العالم العربي أجمع، أثرت مساراتنا المجتمعية التنموية وأسهمت في التحفيز على اكتساب العلوم وتحصيل المعارف وأسهمت في أوجه التقدم والتطور في حقول التربية والتعليم والفكر والاقتصاد والثقافة والعمران، ومن بين هؤلاء مجموعة مسؤولين وشعراء ومفكرين وقضاة ومثقفين مؤثرين.


كما يصحبنا برنامج «كيف ولماذا؟»، الذي يقدمه ياسر حارب، إلى عوالم وحكايات وكواليس الاختراعات والابتكارات والتطورات المتنوعة، ليقرأ في جذورها وتسلسلها وكذا في بذور أفكارها ومن ثم تحولها إلى ابتكارات واختراعات إنسانية ضخمة ومهمة.


كما يقدم برنامج «الفضل العظيم»، مع فضيلة الأستاذ الدكتور، محمد عبد الرحيم سلطان العلماء، باقات معارف فقهية ودينية واجتماعية غنية ومفصلة، تفيد أفراد المجتمع وتجيب عن أسئلتهم المتنوعة.


وأما في جديد «دروب»، تحت شعار: نار لم تنطفئ، مع الإعلامي علي آل سلوم، فنرتحل إلى فضاءات حضارية ثرية، عبر محطات وأسفار جديدة مدهشة وممتعة، نحلق معها بجناحي البحث والمعرفة ونحن نزور شعوباً ومجتمعات وقبائل مجهولة بالنسبة لنا، تسكن بقاع متنوعة في أقاصي المعمورة، حيث يطلعنا على ثقافاتها معززاً بهذا تقارب الحضارات وانفتاحها ومترجماً رسالة الإمارات ودبي ومؤسسة دبي للإعلام، التي تتمثل في الحرص على تقوية ركائز الأخوة الإنسانية وإحلال السلام وبناء جسور الثقة والتواصل بين الحضارات والأمم.


وأما عن برنامج المسابقات الذي يبث في رمضان، على شاشة تلفزيون دبي «آخر كلام»، برنامج الألعاب الترفيهي، حيث يمنح البرنامج جوائز قيمة للمشاركين يومياً، ويتضمن مزيجاً من الأسئلة المختلفة والألعاب.
وإلى جانب ذلك، تعرض فقرة «مدفع الإفطار»، التي تبث في موعد الإفطار كل يوم، أجواء وتقاليد مدفع الإفطار، حيث نشاهد فيها طقوس إطلاقه.


سما دبي.. حكايات حافلة بالجمال


تتألق أجواء الدراما والترفيه، مع برامج ومسلسلات سما دبي، بحلل تنوع وتشويق فريدة، فتنشر الفرح بصيغ شبابية جاذبة لا مثيل لها، وذلك مع مجموعات أعمال نوعية تعرض بمجملها، أيضاً، عبر منصة «أوان»، ومن أهمها على صعيد الدراما: «بيت القصيد» الذي يحكي قصة رجل «ضاحي بن سيف» استغله والده وطمس شخصيته تماماً، في طفولته وكهولته. وهذا العمل من بطولة مرعي الحليان وفاطمة الحوسني وهلال الفيلي.


وأما في «أهل الدار»، فنتابع قصة مجموعة أصدقاء، أصبحوا مسنين، ولكنهم يداومون على اللقاء والاجتماع في قهوة شعبية، ذلك بينما هم يعانون من إهمال أبنائهم لهم وتجاهلهم، وهو ما يوقعهم في أزمات كثيرة، وفي الأثناء يقترح عليهم أحد التجار استضافتهم في منزله القديم بعد أن يخصصه لهم كدار للمسنين، فيقبلون العرض ويتركون وراءهم جميع تفاصيل حياتهم السابقة خلف جدران ذاك المنزل، فينعمون بأوقات متميزة حافلة بالمتعة والرياضة والترفيه والهناء. وهذا العمل من بطولة أحمد الجسمي ومرعي الحليان وأحمد الأنصاري.


كما ومن المرتقب بث الدراما الاجتماعية «طوق الحرير»، بحيث تستعرض حلقات المسلسل الثلاثون قصة تآمر سيدة متعجرفة اسمها خولة على ابنتها أنسام التي سلبت منها طفلتها لتعطيها لأخيها جراح الذي لا ينجب، لتضع الدراما إصبعاً على الجرح على كثير من القضايا السائدة والملفات الاجتماعية التي نسمعها يومياً على صفحات الترند والسوشيال ميديا. العمل من تأليف: منى النوفلي، وبطولة: سميرة أحمد، هيفاء حسين، منصور الفيلي، أحمد الجسمي، آلاء شاكر وريم حمدان، وإخراج: أحمد يعقوب المقلة.


وعلى صعيد البرامج، فنتابع من بين أبرزها، برنامج المسابقات الترفيهي المعرفي «المندوس» الذي يقدمه إسماعيل عبدالله. كما يحفل «السنيار»، وهو برنامج مسابقات تراثي معرفي وترفيهي، بمضامين ثرية تكرس قيم الهوية، وذلك عبر قوالب شيقة ومبتكرة يضفي عليها أسلوب مقدميه، رحاب المهيري وأحمد عبدالله، كبير التشويق.


ويواصل «شعبية الكرتون» في هذا الموسم، الإضاءة على القضايا المجتمعية، بصيغ ترفيهية كوميدية غنية بالرسائل الهادفة. وأيضاً، يصوب الإعلامي أيوب يوسف، في برنامج «المفتش فصيح»، الكثير من الأخطاء اللغوية الشائعة، ويقدم فوائد متنوعة حول قواعد النحو والصرف والكتابة والقراءة، بأسلوب شيق، تصون اللغة العربية وتحفظ مكانتها.


ويشارك ضيوف برنامج «أول مرة»، بموسمه الجديد، مع الإعلامي إبراهيم أستادي، المشاهدين، قصص ومحطات حيواتهم، ساردين حكايات مساراتهم والتجارب والأحداث التي عايشوها والخبرات التي حصلوا عليها.
ويمد برنامج «سر الطبخة»، الناس بنصائح غذائية ووصفات أطباق وطهي إماراتية وعالمية شهية، والتي تقدمها الشيف لميس بن حافظ.


ويتخصص «رمضان الإمارات»، الإخباري اليومي، مع الإعلاميين: عليا المناعي وسماح العبار وعبدالله علي، برصد فعاليات وتفاصيل جميع المناسبات والنشاطات الرمضانية في دولة الإمارات، ضمن شتى الحقول الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية وغير ذلك.


نور دبي.. جسر الخير


تحفل الدورة البرامجية لقناة نور دبي لموسم رمضان، بعدد من البرامج الدينية والخيرية التي تصون القيم وتبرز معها القناة بوصفها جسراً للخير، علاوة على دورها كونها تعزز الأجواء الروحانية في الشهر الفضيل. ومن أبرزها: برنامج «في حب الرسول»، من تقديم فضيلة الشيخ، عمر سعد. وبرنامج «الفنجان الرابع»، من تقديم وليد المرزوقي، فضلاً عن برنامج «هونها وتهون» من تقديم الأستاذة ناعمة الشرهان، وبرنامج «من حياة الصحابة 2»، من تقديم فضيلة الشيخ خالد إسماعيل.


كما تشمل باقة البرامج «مع السيرة النبوية» من تقديم د.عبدالله الكمالي وخالد الزاهد، وبرنامج «بيوت مطمئنة» من تقديم الدكتور عزيز فرحان العنزي، و«مسموح» للدكتور عبدالله الأنصاري، ناهيك عن التغطية الإعلامية والنقل الحي لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم، وصلاة التراويح وصلاة القيام من مساجد دبي.


إذاعة نور دبي.. تنوّع وتفرد


تتضمن برامج إذاعة نور دبي، باقة منوعة وشاملة، ومن بين أهمها: برنامج (البث المباشر)، الذي يقدمه راشد الخرجي، ويعد برنامجاً يومياً صباحياً مباشراً يمثل حلقة وصل بين الجمهور والجهات المسؤولة في الدولة، ويقوم البرنامج بطرح العديد من المواضيع التي تهم كافة شرائح المجتمع، وهو منبر لحل الكثير من الشكاوى والملاحظات والتي تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الجهات المختصة والمسؤولين. ويستضيف المسؤولين وأصحاب القرار في الاستوديو أو عن طريق الهاتف، وذلك من أجل إيجاد الحلول للشكاوى.


وهناك أيضاً برنامج (شاعر وسيرة) الثقافي، الذي يقدمه جمال مطر، حيث يسلط الضوء على شخصيات أدبية وشعراء برزوا في الساحة ويستعرض أعمالهم.


ومن بين البرامج كذلك: (إمارات الخير) الذي يقدمه أحمد الكتبي برعاية جمعية دار البر، وهو برنامج خيري إنساني يعتبر همزة وصل بين المحتاجين والمعوزين وأصحاب الأيادي البيضاء. ويطل كفاح الكعبي ومحمد الظفري في برنامج (شهر الخير) الذي يسلط الضوء على أبرز الفعاليات الاجتماعية والثقافية والرياضية الرمضانية، ويستضيف الشخصيات المؤثرة في مجالات مختلفة خلال شهر رمضان الكريم، كما يقدم مسابقات ترفيهية منوعة شيقة للجمهور. وهناك برنامج (رحلة الصائم) وتقدمه ميرهان الدسوقي. إضافة إلى العديد من البرامج الأخرى والفواصل المنوعة.

أخبارنا

"كاربول كاريوكي 6" يجمع نجوم الفن العربي في دبي

ينطلق أول أيام عيد الفطر على شاشة "تلفزيون دبي"

"الراوي".. وجبة ثقافية ومعرفية رصينة على شاشة "تلفزيون دبي"

يسرد فيه جمال بن حويرب سير الأعلام والمدن

إطلاق "عاون" لدعم المعسرين من الحالات الصحية عبر منصة "جود"

بموجب مذكرة بين "تنمية المجتمع" و"الجليلة" و"الإمارات اليوم"

"إذاعة دبي" تدعم حملة "رمضان في دبي" بسلسلة فعاليات ترفيهية

نظمتها بالتعاون مع "فرجان دبي" في حديقة مشرف

٠١ أبريل, ٢٠٢٤
"دبي للإعلام" تشارك في "رمضان أمان"

شهدت مشاركة فاعلة من طواقم عملها وموظفيها

H