انعقاد منتدى التوازن بين الجنسين ومنتدى المرأة في الحكومة خلال القمة العالمية للحكومات

 برعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات التي ستنطلق أعمالها في دبي مطلع الأسبوع المقبل، ستعقد جلسات وفعاليات كل من "منتدى التوازن بين الجنسين" و"منتدى المرأة في الحكومة" خلال الفترة من 13 - 15 فبراير الجاري، وذلك في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة لملف المرأة والتوازن بين الجنسين، وانطلاقا من الحرص على مشاركة المجتمع الدولي الإنجازات والنجاحات الملهمة التي حققتها دولة الإمارات في هذا المجال.  

ويناقش المنتديان واقع وفرص تحقيق مزيد من التقدم في التوازن بين الجنسين والمشاركة الحكومية للمرأة في المنطقة والعالم من خلال هذه الجلسات الحوارية التي ستشارك فيها قيادات عالمية ومسؤولون من القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى ممثلي منظمات دولية صاحبة خبرات مميزة في سياسات النوع الاجتماعي.

وأكدت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم أهمية الموضوعات التي سيناقشها المنتديان في النهوض بالتوازن بين الجنسين وتعزيز دور المرأة على المستويين المحلي والعالمي، ضمن الجهود الدولية الرامية لتسريع تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بالتوازن بين الجنسين وتمكين جميع الفتيات والنساء، مشيرةً سموها إلى أن دولة الإمارات من الدول الرائدة في تبنّي والالتزام بأهداف التنمية المستدامة 2030 التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2015 وأدمجتها ضمن المرتكزات الرئيسية لخططها الاستراتيجية.

وأرجعت سموها المكانة الرائدة التي وصلت لها دولة الإمارات في هذا المجال إلى الدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز دور المرأة في مواصلة المسيرة التنموية  للدولة، سيراً على النهج الراسخ الذي أرساه المغفور له بإذن الله، الوالد المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة قبل أكثر من 50 عاماً.

كما أشادت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بالرعاية الكبيرة التي توليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" للمرأة محلياً وعالمياً، ونوّهت بمبادرات سموها الداعمة للمرأة تعليمياً واجتماعياً  ومهنياً,

منصة مثالية
وقالت سمو رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة إن القمة العالمية للحكومات، التي تعد أكبر تجمع حكومي على مستوى العالم، تمثل منصة مثالية لاستعراض التجارب الملهمة في التوازن بين الجنسين واستشراف فرص تعزيز الدور المستقبلي للمرأة في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات بما في ذلك دورها في الحكومات والقطاع الخاص.

وأضافت سموها " تحقيقاً لرؤية قيادتنا الرشيدة ونهجها المستدام في دعم الجهود العالمية الرامية لتحقيق الازدهار العالمي وأهداف التنمية المستدامة، فإننا نتطلع لمشاركة مؤثرة في ملف المرأة والتوازن بين الجنسين إقليمياً وعالمياً خلال القمة العالمية للحكومات. هدفنا مواصلة جهود تعزيز دور المرأة وترسيخ التوازن بين الجنسين على مستوى المنطقة والعالم، وتعزيز المكانة العالمية لدولة الإمارات في مختلف المجالات بما فيها مجال التوازن بين الجنسين".

وأشارت سموها إلى أن دولة الإمارات تحتل المركز الحادي عشر عالمياً والأول عربياً بمؤشر التوازن بين الجنسين الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، كما تأتي في المرتبة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقرير المرأة وأنشطة الأعمال والقانون الصادر عن البنك الدولي، وتقرير الفجوة بين الجنسين الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، مؤكدةً سموها حرص مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين وكافة جهات الدولة على تحقيق مزيد من التقدم بهذا الملف تحقيقاً لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة.

منتدى المرأة في الحكومة
بدورها، أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل نائب رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات أن "منتدى المرأة في الحكومة" يسلط الضوء على دور المرأة في تشكيل أجندة المستقبل من خلال مساهمتها الفاعلة في قيادة العمل الحكومي، إضافة إلى إلهام الجيل الجديد من القيادات الشابة للمشاركة في تصميم الغد بمختلف قطاعاته".

وأضافت معالي عهود الرومي: "يناقش المنتدى دور المرأة في قيادة التغيير الإيجابي مجتمعياً واقتصادياً، ويبرز إسهاماتها في القضايا المؤثرة مثل الاستدامة والتي باتت موضوعاً حيوياً يكتسب أهمية عالمية وأحد المحاور المهمة على أجندة المنتدى وذلك تزامناً مع استضافة دولة الإمارات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 28)، وإعلان عام 2023 عاماً للاستدامة، كما نقدم عدداً من النماذج النسائية العالمية".

ويتم تنظيم "منتدى المرأة في الحكومة" بنسخته الثالثة ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات 2023 تحت شعار" الجاهزية للقيادة: تشكيل أجندة المستقبل"، بحضور  400من القيادات الحكومية النسائية العالمية، و20 متحدثاً في عدد من الجلسات الحوارية. ويستضيف المنتدى نخبة من القيادات الحكومية العربية والعالمية من بينهم: معالي جيسيكا ألوبو، نائبة رئيس جمهورية أوغندا، ومعالي نجلاء بودن، رئيسة الوزراء التونسية وأول رئيسة وزراء عربية، ومعالي إيدي راما، رئيس وزراء ألبانيا والذي تضم حكومته 70% من النساء، ومعالي ثيا تسولوكياني، نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الثقافة والرياضة والشباب في جورجيا، وسعادة منى غانم المرّي، نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، ومعالي الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي في مصر، ومعالي الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة في مصر والمنسق الوزاري ومبعوث مؤتمر المناخ COP27، ومعالي خديجة نسيم، وزيرة دولة للبيئة والتغير المناخي والتكنولوجيا في المالديف، وسعادة رزان المبارك العضو المنتدب لهيئة البيئة – أبوظبي ورائدة المناخ بمؤتمر الأطراف COP28.

مكانة عالمية
من جانبها، قالت سعادة منى المرّي، نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين: "منذ قيام دولة الإمارات، أدركت قيادتنا الرشيدة أهمية التوازن بين الجنسين وخاصة تأثير المرأة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية. وبفضل التزام الحكومة الراسخ بالتوازن بين الجنسين، وصلت الدولة لمكانة عالمية متقدمة بمؤشرات التنافسية العالمية المعنية بهذا المجال".

وأكدت أن "منتدى التوازن بين الجنسين"، مع انعقاده ضمن فعاليات "القمة العالمية للحكومات"، يعكس جهود الدولة لتسريع التوازن بين الجنسين إقليمياً وعالمياً، ويسلط الضوء على واقع التوازن وفرص تعزيزه من خلال النقاشات والآراء المثمرة للمسؤولين والخبراء وممثلي القطاع الخاص والمنظمات الدولية الذين سيشاركون في الجلسات الحوارية للمنتدى، مشيرةً إلى أن من أبرز  هذه الشخصيات: فريد بلحاج، نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسعدية زهيدي، المديرة العامة للمنتدى الاقتصادي العالمي، وهاوليانغ شو، الأمين العام المساعد ومدير مكتب دعم السياسات ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومارجري كراوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أبكو العالمية، وسعادة هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، وماثيو لويس، المدير العام لشركة راسل رينولدز أسوشييتس للاستشارات الإدارية، وإيلينا سيجيل، المؤسس الشريك لشركة كيرني.

ومن المقرر أن تناقش جلسات المنتدى جهود الحكومات لتسريع تحقيق التوازن بين الجنسين والنمو الإقليمي، والشراكة بين الحكومات والقطاع الخاص من أجل التوازن بين الجنسين والتنمية الاقتصادية، إضافة إلى أفضل السبل للتغلب على التحديات التي تواجهها النساء في التمكين الاقتصادي من اجل تحقيق الأهداف المرجوة.

أخبارنا

"دبي للإعلام" تحتفي بطلبة برنامج "صناع الإبداع"

قامت بتدريبهم وصقل مهاراتهم في العمل الإعلامي

٢٥ يناير, ٢٠٢٤
إيلي خوري: "شارك تانك دبي" موطن تحقيق أحلام رواد الأعمال

يسعى من خلال البرنامج إلى تحفيز المشتركين وبث الأمل في نفوسهم

١٩ يناير, ٢٠٢٤
"تلفزيون دبي" و"نيسان" تحتفيان بنجمة "إكس فاكتور"

خلال حفل خاص استضافته صالة عرض نيسان في دبي

أميرة سجواني: "شارك تانك دبي" أرضية خصبة لتمكين رواد الأعمال

تسعى إلى تحفيز المشاركين على تحقيق أحلامهم

H