محمد بن راشد: الثقافة دليل الحضارة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الثقافة هي دليل الحضارة ولا تكتمل حياتنا بغير اكتفاء اقتصادي وعمق ثقافي وتماسك اجتماعي، مشيراً سموه إلى أن مهرجان الإمارات للآداب أكمل 15 عاماً من الإبداع والثقافة والاحتفاء بالكتاب.

وقال سموه أمس في تدوينة عبر «تويتر»: «مهرجان الإمارات للآداب يكمل اليوم 15 عاماً من الإبداع والثقافة والاحتفاء بالكتاب. نحتفي بالفعاليات الثقافية في دبي بشكل خاص لأنها تعكس عمق الإنسان في مجتمعنا.. الثقافة هي دليل الحضارة ولا تكتمل حياتنا بغير اكتفاء اقتصادي وعمق ثقافي وتماسك اجتماعي».

تفاصيل

وكشف مهرجان طيران الإمارات للآداب، عن تفاصيل دورته الـ 15 التي انطلقت، أمس، حيث تشهد إطلاق 3 مبادرات إماراتية استثنائية منها مبادرة «أبجد» بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة الفنون، وكذلك إطلاق «نادي تواصل العقول للكتاب» من مدينة إكسبو دبي، إلى جانب المبادرة التعليمية «الإمارات للآداب في الفضاء» بالشراكة مع مركز محمد بن راشد للفضاء.

وتجمع الدورة أكثر من 270 شخصية من الكتّاب والمبدعين من جميع أنحاء العالم سيثرون الفعاليات التي ستتواصل على مدار ستة أيام بتجارب ملهمة، وقضايا متنوعة، في انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي ومكتبة محمد بن راشد، حتى 6 فبراير الجاري، عبر أكثر من 300 جلسة بمشاركة الخبراء والرائدين الحائزين على أرفع الجوائز والأوسمة ونخبة من نجوم هوليوود.

روح المعرفة

وخلال مؤتمر الإعلان عن تفاصيل دورته الـ 15، قال معالي محمد المر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم:

«سعداء بالشراكة الثقافية الاستراتيجية مع مهرجان طيران الإمارات للآداب، الذي يمثل أحد أبرز المنصات الأدبية لتعزيز الحراك الثقافي والأدبي في دولة الإمارات، إلى جانب دوره في إثراء المشهد الفكري والإبداعي والمعرفي في العالم العربي.

مؤكداً حرص المكتبة منذ اللحظات الأولى لتأسيسها على التوسع في التعاون مع جميع الجهات الحكومية والخاصة نحو ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة وتحفيز الشغف بين الأجيال الجديدة، بما يلبي طموحات وتطلعات القيادة الرشيدة في تقليص الفجوة المعرفية بالمنطقة وإحياء روح المعرفة بين شعوبنا وبناء مجتمعات متسلحة بالعلم والمعرفة.

تأثير عالمي

وقالت إيزابيل أبو الهول الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب خلال المؤتمر: «إن مهرجان طيران الإمارات للآداب هو جزء لا يتجزأ من مجتمع دبي الثقافي، وأصداؤه تبحر خارج حدود الوطن العربي لما يمتلك من سمعة طيبة وتأثير واسع الانتشار، ومن جانب آخر يجمعنا نحن المؤسسين مع المهرجان الكثير من الذكريات الجميلة على مدى الخمس عشرة سنة الماضية التي شهدنا فيها المهرجان يكبر عاماً بعد عام..

إنّ جزءاً كبيراً من نجاحنا يعود للعلاقات التي وطدناها والمجتمع الذي بنيناه عبر السنين». وأضافت: «نكرس هذه النسخة المميزة من المهرجان لأصدقائنا الأعزاء وشركائنا الجدد، الذين لولاهم لما كان لنا أن ننمو ونزدهر، وما كان لنا أن نقدم أي شيء دون دعم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للآداب، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، ونائبة الرئيس، سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم.

والراعي الرسمي، طيران الإمارات، والشريك المؤسس، هيئة دبي للثقافة والفنون، ورعاة مقر المهرجان، فندق إنتركونتيننتال دبي، فستيفال سيتي، ومكتبة محمد بن راشد، ومركز محمد بن راشد للفضاء، ومدينة إكسبو دبي، كما نتوجه بالشكر لكافة الكتّاب والناشرين المحليين والعالميين، والمتطوعين، والجماهير، فكل الشركاء أثبتوا أنه يمكن تحقيق أشياء عظيمة عندما نعمل معاً لتحقيق هدف منشود مشترك وهو نشر محبة القراءة».

التغير الخلّاق

ومن جهتها قالت أحلام بلوكي مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب: «وطّد المهرجان مكانته كمنصة لأشهر مفكري وأدباء العالم، ومنصة لانطلاق الكتّاب الجدد وحاضنة لأفكار التغير الخلاق، وهو الأمر الذي انعكس إيجابياً على دورة 2023 التي تعد اليوم هي الأضخم منذ انطلاقة المهرجان، الذي يتعاون هذا العام مع مكتبة محمد بن راشد لتوسعة أنشطته وإقامة العديد من الفعاليات في المكتبة».

تجارب نوعية

وقال بطرس بطرس، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الاتصالات المشتركة والتسويق والعلامة التجارية: «بادرنا إلى دعم مهرجان طيران الإمارات للآداب منذ بدايته، ويسعدنا أن نواصل مساهمتنا في نمو هذا الحدث من خلال تحقيق التواصل بين ما يزيد على 1200 من الروائيين والكتاب والمفكرين وكافة فئات المجتمع من محبي الكتاب هنا في دولة الإمارات منذ عام 2009.

وقد ساعد دعم طيران الإمارات، الراعي الرئيسي للحدث، في تمكين المجتمع المحلي من الاطلاع على وجهات نظر وتجارب جديدة وفريدة من نوعها، ونتطلع إلى جمع هواة الآداب مع المؤلفين الذين يلهمونهم ويثرون تجاربهم اليومية».

مجتمع إبداعي

من جانبه، لفت الدكتور سعيد مبارك بن خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في «دبي للثقافة» إلى أهمية الدور الذي يقوم به «مهرجان طيران الإمارات للآداب» في إثراء المشهد الثقافي المحلي وتفعيل الحراك الأدبي على الصعيدين المحلي والعالمي.

فعلى مدار السنوات الماضية نجح «المهرجان في تهيئة البيئة الملائمة للأدباء والمثقفين والمواهب الإماراتية وتمكينها من التعبير عن إبداعاتها»، منوهاً بأنه يُمثل فرصة لكافة عشاق الأدب والثقافة للتعرف على إبداعات العالم، بما يقدمه من ورش وجلسات فكرية عميقة وغنية.

مبادرة تعليمية

كما أعلن سالم حميد المري، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء خلال المؤتمر عن إطلاق «الإمارات للآداب في الفضاء» وهي مبادرة تعليمية تثقيفية ممتعة بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء، وعن بدء شراكة مدتها 9 أشهر مع مدينة إكسبو، سوف يتوجها مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ «COP28» في نوفمبر 2023 بالتزامن مع حفل افتتاح المهرجان، خلال أمسية أبيات من أعماق الصحراء الشهيرة، بحكاية مثيرة عن أزمة تغير المناخ تسردها أبيات الشعر بمصاحبة الأداء والموسيقى

وأضاف: «يُسعدنا تعزيز التعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب، لما لذلك من أثر إيجابي على مجتمعنا، وإطلاق مؤسسة الإمارات للآداب في الفضاء، يتماشى مع الهدف الأساسي لمركز محمد بن راشد للفضاء؛ المتمثل في بناء جيل جديد من العلماء، والباحثين، والمواهب القادرة على تسريع حركة النمو بقطاع الفضاء في دولة الإمارات».

تواصل العقول

ومن جانب آخر، كشفت ناديا فيرجي المدير التنفيذي لمجموعة إكسبو دبي عن إطلاق «نادي تواصل العقول للكتاب» من مدينة إكسبو دبي بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب، قائله:

لقد جمع إكسبو 2020 دبي العالم حتى يتعلم بعضنا من بعض، ويتعرف بعضنا على بعض بشكل أفضل وسنستمر في مدينة إكسبو دبي في تسخير إرث تواصل العقول وصنع المستقبل عبر التبادل البناء للأفكار ووجهات النظر، ومشاركة القصص والسعي لإيجاد حلول للتحديات والبحث عن الفرص الكبيرة في عصرنا، بما في ذلك العمل المناخي والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة «ونحن ندعو أفراد المجتمع للانضمام إلينا هنا في مدينة إكسبو دبي، لمواصلة التفكير والتحدي وتطوير الطريقة التي نفكر بها، ونتطلع إلى تحفيز العمل المناخي الفردي والجماعي، من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العالم».

أخبارنا

"دبي للإعلام" تحتفي بطلبة برنامج "صناع الإبداع"

قامت بتدريبهم وصقل مهاراتهم في العمل الإعلامي

٢٥ يناير, ٢٠٢٤
إيلي خوري: "شارك تانك دبي" موطن تحقيق أحلام رواد الأعمال

يسعى من خلال البرنامج إلى تحفيز المشتركين وبث الأمل في نفوسهم

١٩ يناير, ٢٠٢٤
"تلفزيون دبي" و"نيسان" تحتفيان بنجمة "إكس فاكتور"

خلال حفل خاص استضافته صالة عرض نيسان في دبي

أميرة سجواني: "شارك تانك دبي" أرضية خصبة لتمكين رواد الأعمال

تسعى إلى تحفيز المشاركين على تحقيق أحلامهم

H