اخبار




تلفزيون دبي يتوج مواكبته بعودة أول رائد فضاء عربي إماراتي إلى أرض الوطن

١٢ أكتوبر, ٢٠١٩  

تتويجاً لمواكبة تلفزيون دبي لانطلاق رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري كأول رائد فضاء عربي إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، أعلن تلفزيون دبي عن تغطيته الإعلامية لعودة رائد الفضاء الإماراتي إلى أرض الوطن عقب مهمة علمية ناجحة إلى محطة الفضاء الدولية، وذلك عبر البث التلفزيوني المباشر إضافة إلى مواكبته الرقمية المباشرة.

ويعود رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى دولة الإمارات بعد أن أتم بنجاح مهمته العلمية على متن محطة الفضاء الدولية واستكمل الفحوصات والدراسات الطبية المقررة لهذه المهمة، حيث خضع المنصوري بعد عودته إلى الأرض، وخلال الفترة الماضية، لمجموعة من الاختبارات والفحوصات الطبية الدقيقة، تحت إشراف مختصين، وبمتابعة الدكتورة حنان السويدي، طبيب رواد الفضاء، في مركز "يوري غاغارين لتدريب رواد الفضاء"، بمدينة النجوم في العاصمة الروسية موسكو، وذلك لدراسة تفاعل المؤشرات الحيوية للجسم، وتأثير الجاذبية الصغرى على جسم الإنسان، والتي تجرى للمرة الأولى على إنسان من المنطقة العربية.

وتوجه أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، بالشكر إلى فرق العمل الإعلامية والفنية في مركز الأخبار وتلفزيون دبي، على جهودهم في مواكبة رحلة رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري العلمية، محققين بذلك سبقاً إعلامياً على مستوى القنوات التلفزيونية المحلية والإقليمية، تأكيداً على الدور الريادي لتلفزيون دبي والتزامه الدائم وتماشي قنواته المتعددة مع رؤية الإمارات العربية المتحدة واهتمامها بعلوم الفضاء والفلك، كذلك مواكبة الحراك العلمي والثقافي والاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال أحمد سعيد المنصوري، إن فرق العمل في مركز الأخبار وتلفزيون دبي، بدأت في التحضير للعمل على مواكبة انطلاق أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، تحقيقاً لطموح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، منذ الإعلان الرسمي عن اسمي رائدي الفضاء المرشحين هزاع المنصوري وسلطان النيادي، وذلك بالتنسيق مع الزملاء في مركز محمد بن راشد آل مكتوم للفضاء، لوضع خطة التغطية وتوزيع التكليفات على فرق العمل بما في ذلك المراسلين في الخارج، بالإضافة إلى إتمام جميع الحجوزات الفنية والترتيبات اللوجستية على أرض الحدث في مرحلتي الانطلاق والعودة إلى الأرض، وصولاً إلى عودته إلى أرض الوطن واستقباله الرسمي والشعبي.

وجدد المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، التذكير باهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بعلوم الفلك والفضاء منذ سبعينيات القرن الماضي عندما التقى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" مع فريق وكالة "ناسا" المسؤول عن رحلة "أبولو" إلى القمر، حيث كان هذا اللقاء حافزاً لتوجيه اهتمام الإمارات بالفضاء منذ ثلاثة عقود، بداية من تأسيس شركة الثريا للاتصالات في العام 1997، وشركة الاتصالات الفضائية "ياه سات" في العام 2007، مروراً بإنشاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، بهدف تعزيز علوم الفضاء والأبحاث العلمية في دولة الإمارات العربية والمنطقة، حيث عملت هذه للمؤسسة منذ فبراير 2006 وحتى أبريل 2015 قبل دمجها مع "مركز محمد بن راشد للفضاء"، وصولاً إلى العام 2014 وتأسيس وكالة الإمارات للفضاء بهدف تطوير قطاع الفضاء على مستوى الدولة.

وقال علي عبيد الهاملي، مدير مركز الأخبار في قطاع الإذاعة والتلفزيون بمؤسسة دبي للإعلام، "بعد التغطية الكبيرة والشاملة التي قام بها مركز الأخبار التابع لقطاع الإذاعة والتلفزيون بمؤسسة دبي للإعلام لرحلة هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، إلى المحطة الدولية وعودته إلى الأرض خلال الفترة الماضية، سيقوم المركز يوم السبت (12 أكتوبر) بتغطية رجوعه إلى أرض الوطن. بداية من الساعة: 16:00 بتوقيت الإمارات، الساعة: 12:00 بتوقيت غرينتش، من استديو مركز الأخبار بمدينة دبي للإعلام، حيث سيتم تقديم ملخص لأهم مراحل الرحلة، بداية من الاستعدادات التي سبقتها، وانتهاء بعودة رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى الأرض سالماً، وأهم التجارب التي أجراها في المحطة الدولية. وذلك من خلال تقارير ميدانية، وأخرى بتقنية (هولوغرام) والواقع الافتراضي".

وأكد مدير مركز الأخبار، أنه سيتم استضافة مختصين من مركز محمد بن راشد للفضاء لإلقاء الضوء على أهم تفاصيل الرحلة ومحطاتها، والخطط المستقبلية لما بعد رحلة هزاع المنصوري إلى الفضاء، كما سيتم نقل وصول رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى مطار أبو ظبي الدولي، ومراسم الاستقبال الرسمية والشعبية التي ستقام له، والمؤتمر الصحفي الذي سيجريه بعد الوصول إلى أرض الوطن.

سيشترك في نقل الوصول مجموعة من مذيعي ومراسلي مراكز الأخبار وكوادره المتخصصة التي انفردت بنقل هذا الحدث الوطني الكبير وتابعت مراحله كلها، وقدمته للمشاهدين في دولة الإمارات العربية والوطن العربي والعالم على النحو المبهر الذي شهد له الجميع بالتميز، في الوقت الذي نالت رحلة أول رائد فضاء عربي إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، متابعة رقمية عالية، عبر المنصات الرقمية التابعة لتلفزيون دبي ومؤسسة دبي للإعلام، كذلك عبر الحسابات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتطبيقات الرقمية وأنظمة الهواتف الذكية.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H