اخبار




وزارة تنمية المجتمع تفتتح معرض الصنعة الرمضاني في رأس الخيمة

30 أبريل, 2019  

حصة تهلك:

· معرض الصنعة الرمضاني يعكس ملامح الاستعداد المجتمعي للشهر الفضيل

· الارتقاء بتطلعات الأسر المنتجة بتوفير المعارض ومنافذ التسويق المحفّزة

افتتحت وزارة تنمية المجتمع معرض الصنعة الرمضاني في "المنار مول" برأس الخيمة، والذي انطلق يوم الـ30 من أبريل 2019 ويتواصل حتى الرابع من مايو، بمشاركة 30 أسرة إماراتية منتجة، وعدد من أصحاب المشاريع المتوسطة من القائمين على مشاريع خاصة خارج نطاق الوزارة.

حضر افتتاح المعرض سعادة حصة تهلك وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية، وعفراء بوحميد مدير إدارة برامج الأسر المنتجة، وعدد من أفراد الأسر المنتجة وزوار المركز من مختلف فئات المجتمع، حيث يواصل المعرض فعالياته لمدة خمسة أيام من العاشرة صباحاً حتى العاشرة مساءً.

ويقدم معرض الصنعة الرمضاني في رأس الخيمة منتجات متنوعة للأسر الإماراتية أصحاب المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر، من مختلف إمارات الدولة، استقبالاً للشهر الفضيل بتوفير تشكيلة من المنتجات التي تحرص على اقتنائها الأسر من ملابس وعطور وأواني مزخرفة، ومستلزمات منزلية وغيرها.

وأكدت سعادة حصة تهلك أن معرض الأسر الإماراتية المنتجة الرمضاني يأتي بمناسبة قرب حلول الشهر الفضيل انسجاماً مع ملامح الاستعداد لهذه المناسبة، كما أنه يعد جزءاً من خطط وبرامج الوزارة لدعم الأسر المنتجة، والارتقاء بإنتاجيتها وتحفيز عطائها ضمن مشروع "الصنعة" الذي يحتضن المشاريع منذ انطلاقها بهدف تطويرها ودعمها وخلق منصة تعرض منتجات إماراتية متميزة.

وأوضحت أن الوزارة وللمرة الأولى دعت أصحاب المشاريع المتوسطة للمشاركة في معرض الصنعة الرمضاني، لمشاركة الأسر المنتجة في تنمية الخبرات وتبادل التجارب والأفكار، بما يعزز ويثري تطلعات الأسر المنتجة للارتقاء بمشاريعها بأفكار تطويرية من جهة، وبما يمنح أصحاب المشاريع المتوسطة فرصة الاطلاع على تجربة الوزارة النوعية على صعيد ابتكارات وإبداعات الأسر المنتجة والمشاريع متناهية الصغر.

وأشارت إلى حرص الوزارة على توسيع دائرة التسويق لمنتجات الأسر الإماراتية، من منطلق أن دعم طموحات التنمية المستدامة هو مهمة تشاركية لمختلف الجهات الحكومية والخاصة، حيث تدعم الوزارة جهود وأفكار ومبادرات الأسر المنتجة بالعديد من المعارض والمنافذ التسويقية، تحفيزاً للمستوى الاقتصادي للأسر الإماراتية، بتنويع مصادر دخلها واستثمار طاقات أفرادها، وتطوير قدراتهم ومهاراتهم ليكونوا أصحاب مشاريع رائدة برؤى متطورة.

الجدير ذكره أن عدد الأسر الإماراتية المنتجة المسجلة ضمن قاعدة بيانات الوزارة بلغ أكثر من 2500 أسرة منتجة، والتي تحظى بدعم وزارة تنمية المجتمع، سعياً إلى تحقيق التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي، وتوافقاً مع توجّهات ورؤية الإمارات 2021، بما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة بتمكين الأسرة الإماراتية ودعم استقرارها، وتحقيق رخائها، وترسيخ سعادتها ورفاهيتها، تجسيداً لأجندة وأهداف التنمية المستدامة 2030.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء