اخبار




المكتب الإعلامي لحكومة دبي يختتم برامج وورشات العمل التدريبية لأعضاء لجنة دبي للاتصال الخارجي للعام 2019

٠٩ يناير, ٢٠٢٠  

نورة العبار: الورشة هدفت لتعزيز قدرات الاتصال الخارجي في ظل تنامي التحديات التي تشهدها المنطقة والعالم

نظّمَ المكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالتعاون مع أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، ورشة عمل خصصها لأعضاء "لجنة دبي للاتصال الخارجي" حول اهتمام الإعلام العالمي بالأخبار والموضوعات المتعلقة بدبي وكيفية تحليل أسلوب تناولها، وذلك في ختام الفعاليات والبرامج التدريبية المُدرجة على أجندة اللجنة للعام 2019، والتي ركزت على إطلاع أعضاء اللجنة على أحدث وسائل وآليات الاتصال الاستراتيجي، وتمكينهم من التعرّف عن قرب على أفضل الممارسات والخبرات والتجارب الناجحة في مجال الاتصال الاستراتيجي.

وركزت الورشة في جانب منها على السبل الفعالة في توضيح الحقائق وتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة وتصويب المعلومات غير الدقيقة، وكيفية الاستفادة من الدبلوماسية الإعلامية وأدوات الاتصال المتنوعة في التعامل مع الموضوعات المتعلقة بصورة دبي عالمياً، وعلاقة ذلك بالأطر القانونية والتشريعات المعمول بها في إمارة دبي ودولة الإمارات عموماً، والكيفية التي يمكن بها التغلب على بعض المواقف التي قد تواجه مسؤولي الاتصال أو تعوق أداء مهامهم في توصيل الرسائل الأساسية، وأهمية بناء شبكة علاقات تخدم منظومة العمل الحكومي وتدعم أهدافها.

وأعرب سعادة برناردينو ليون، مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية عن اعتزازه بالشراكة المثمرة بين الأكاديمية والمكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر سنوات من التعاون البنّاء في مجال بناء قدرات الاتصال الاستراتيجي، وقال: "كان هذا التعاون الممتد على مدار السنوات الثلاث الماضية فرصة نموذجية لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة ونعتز بمشاركتنا في تقديم محتوى متخصص لأعضاء لجنة دبي للاتصال الخارجي، وإسهامنا في تعزيز إلمامهم بأفضل الممارسات العالمية في مجال الاتصال الاستراتيجي، ونتطلّع لمواصلة العمل في إطار هذه الشراكة المتميزة، ضمن برامج تدريبية مصممة لتعزيز قدرة مسؤولي الاتصال على التعامل مع المتغيرات المحيطة بكفاءة عالية". 

من جهتها، أكدت نورة العبار، مدير إدارة الشؤون الإعلامية الاستراتيجية في المكتب الإعلامي لحكومة دبي، شكر وتقدير المكتب لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية للتعاون المستمر في تقديم فرص تدريب نوعية لأعضاء اللجنة، وتوفير محتوى معرفي رفيع المستوى يمثل قيمة مضافة تدعم قدرة أعضاء الشبكة على الإلمام بنواحي وثيقة الصلة بمجال عملهم، منوهةً أن عقد مثل هذه اللقاءات والورش يتيح فرصة نموذجية للتعرف على أفضل الممارسات في العالم وتعزيز مواكبة أعضاء اللجنة لأحدث مستجداته، وكذلك تأكيد قدرتهم على معالجة أية تحديات قد تواجههم خلال تفاعلهم مع الإعلام العالمي، مع حرص المكتب الإعلامي على مواصلة تقديم أفضل فرص التدريب بأعضاء لجنة دبي للاتصال الخارجي لأهمية رسالتها. 

وأوضحت العبار أن ورشة العمل جاءت استكمالاً لجهود المكتب الإعلامي لحكومة دبي في مجال تعزيز قدرات أعضاء اللجنة لا سيما مع تنامي التحديات التي تشهدها المنطقة والعالم، وبما يسهم في الحفاظ على سمعة ومكانة لدبي على الصعيد الدولي، وتوصيل رسالتها بأسلوب فعال يدعمه إلمام كامل بالأطر القانونية ذات الصلة بأهم الموضوعات المتعلقة بصورة دبي في الخارج.

وقالت مدير إدارة الشؤون الإعلامية الاستراتيجية في المكتب الإعلامي لحكومة دبي: "الاتصال الناجح والمؤثر يتطلب اطلاعاً واسعاً على الأطر القانونية المحلية والاتحادية وكذلك إلماماً عاماً بالقوانين الدولية، مشيرةً إلى أن التعامل مع الإعلام خصوصاً في سياقه العالمي، أصبح اليوم يتطلب أساليب واستراتيجيات جديدة تعتمد على السرعة في توفير المعلومة الدقيقة والموثقة."، منوهةً أن المكتب مستمر في رصد أفضل فرص التدريب لتقديمها للجنة خلال الأشهر المقبلة.  

وركزت الورشة على ضرورة متابعة ما تورده وسائل الإعلام العالمية من أخبار وموضوعات حول دبي وتحليلها والوقوف على الأسلوب الذي تعاملت به تلك الوسائل مع هذه الموضوعات، لرصد أفضل السبل التي يمكن من خلالها تعزيز الأثر الإيجابي لهذا التناول العالمي لأخبار دبي، لاسيما وأن دبي أصبحت بفضل ما حققته من إنجازات وضعتها في مقدمة العديد من مؤشرات التنافسية الدولية تحظى بمتابعة أكبر الصحف والفضائيات العالمية.  

سيناريوهات مختلفة

وتضمنت ورشة العمل محاكاة عملية وضع أعضاء اللجنة خلاله في مواقف مختلقة بهدف تعزيز قدراتهم على التفكير بأسلوب دبلوماسي خلال النقاشات الصعبة بما تفرزه مثل تلك المواقف من ضغوط تتطلب الكثير من المرونة وسرعة البديهة للتعامل معها بكفاءة. كما تضمنت الورشة استعراض العديد من المواقف والسيناريوهات المختلفة لدراسة ما قد ينتج عنها من تداعيات إعلامية على الجمهور والمتلقين في مختلف أرجاء العالم، بالإضافة الى كيفية تطوير آليات لنقل الحقائق بشفافية ومصداقية بما يغلق الباب أمام أي رسائل مغرضة معلومات ملفقة.

وخصصت الورشة جانباً منها لمناقشة قواعد رئيسية على مسؤول الاتصال مراعاتها في عمله، منها ضرورة الإلمام بالموقف أو الموضوع محل النظر في عملية الاتصال من كافة جوانبه والذهاب إلى أبعد ما هو ظاهر بتحليل مختلف العناصر ذات الصلة للتوصل إلى تصور واضح لما يجب القيام به للتعاطي بإيجابية مع هذا الموقف أو الموضوع، وكذلك رصد الموضوعات محل الاهتمام العالمي والعمل على تعظيم مردودها الإيجابي. 

يُشار إلى أن المكتب الإعلامي لحكومة دبي يحرص على توفير أفضل أشكال التدريب لأعضاء "لجنة دبي للاتصال الخارجي" التي تضم في عضويتها مجموعة من القيادات التنفيذية في عدد من الجهات الرئيسية الحكومية وشبه الحكومية، حيث نظّمت بالتعاون مع العديد من جهات المحلية والدولية ورش عمل وبرامج تدريب حول موضوعات عدة شملت أساليب التفكير الاستباقي، وعوامل نجاح الاتصال الفعّال، وكيفية التعاطي بكفاءة من المتغيرات العالمية المحيطة، وأدوات التفاوض الناجح وغيرها من المواضيع، وذلك بهدف تفعيل دور اللجنة وتأكيد إسهامها الإيجابي في تعزيز صورة دبي وإيصال رسالة الإمارة إلى العالم، عبر التفاعل الإيجابي والمؤثر مع الإعلام سواء المحلي أو العربي وكذلك العالمي، وتسليط مزيد من الضوء على الإنجازات النوعية التي حققتها دبي ضمن مسيرتها التنموية وفي مختلف القطاعات.

 

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H