اخبار




قياديات قطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، مسيرة حافلة بالتميز والريادة الإعلامية

٢٨ أغسطس, ٢٠١٩  
  • أحمد سعيد المنصوري: تهنئة للجميع للدور الكبير الذي تنجزه المرأة الإماراتية بمهارة وكفاءة عالية
  • سارة الجرمن: النهوض بالمرأة الإنجاز الأكبر الذي يعزز دور الدولة على مستوى المحلي والدولي
  • ريم المري: قيام الاتحاد عزز مكانة المرأة ووضع لها أطراً قانونية وتشريعية تسمو بمكانتها ودورها المحوري
  • هبة السمت: اعتزاز الإمارات، قيادة وشعباً، بالمرأة الإماراتية وما حقَّقته من نجاحات ومنجزات.

 

مواكبة للاحتفاء الرسمي والشعبي بيوم المرأة الإمارتية، الذي يصادف 28 من شهر أغسطس من كل عام، توجه أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، بالتهنئة إلى المرأة الإماراتية وجميع العاملات في مؤسسة دبي للإعلام بقطاعاتها المتعددة، مشيداً بالجهود والدور الكبير الذي تقوم بها المرأة الإمارتية والمهام والمسؤوليات الكبيرة التي تنجزها بمهارة وكفاءة عالية.

 وقال المنصوري في معرض حديثه في هذه المناسبة "بفضل الدعم والعناية التي يوليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والذين استطاعا برؤيتهما وحكمتهما أن يقدما للمرأة الكثير من الفرص لتكون إلى جانب الرجال في كافة المجالات، في الوقت الذي قامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة " أم الإمارات"، بتخصيص هذا اليوم من كل عام للاحتفال بـيوم المرأة الإماراتية، احتفاء بميلاد الاتحاد النسائي العام في 28 من شهر أغسطس عام 1975 ليكون الممثل الرسمي للمرأة الإماراتية"

وتوقف أحمد سعيد المنصوري عند تميز المرأة الإماراتية في قطاع الإذاعة والتلفزيون، من خلال مجموعة الإعلاميات القيادات في قطاع الإذاعة والتلفزيون، ممن استطعن الوصول إلى هذا المستوى العالي من الابتكار والتميز، مثل سارة الجرمن التي تشغل مهام مدير القنوات العامة في قطاع الإذاعة والتلفزيون بمؤسسة دبي للإعلام، وأسماء عبد الله الشرهان نائب المدير التنفيذي للدعم الإداري في قطاع الإذاعة والتلفزيون، وريم المري مدير الأخبار المحلية في مركز الأخبار، وهبة السمت مدير إدارة الإعلام الرقمي في قطاع الإذاعة والتلفزيون، جانب عدد من الإعلاميات الإماراتيات في مختلف مجالات العمل الإعلامي، مما يعتبر مؤشراً حقيقياً ودليلاً ساطعاً على الدور الكبير الذي تقوم بها المرأة الإمارتية والمهام والمسؤوليات الكبيرة التي تنجزها بمهارة وكفاءة عالية، داعياً جميع العاملات والعاملين إلى بذل المزيد من الجهود لتقديم الأفضل في كافة مجالات العمل والريادة.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، التزام تلفزيون دبي بقنواته المتعددة بتشجيع ورعاية جميع المبادرات الاجتماعية والإبداعية الخلاقة التي تساهم بشكل كبير في اظهار صورة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة ومنجزاتها المحلية والعالمية، كذلك في إطار سعيه الدائم إلى دعم وتشجيع المبادرات الخلاقة والمساهمة في مختلف الأنشطة المجتمعية والخدمية والخيرية التي تساهم في إبراز النهضة الحضارية والإنسانية التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة على كافة الصعد، في الوقت الذي استطاعت نخبة من القيادات النسائية في مؤسسة دبي للإعلام وقطاع الإذاعة والتلفزيون، تقديم الكثير من النجاح والتميز للعمل الإعلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع الحفاظ على الخصوصية الثقافية والاجتماعية وتقديم نموذج مشرف للمرأة القيادية، في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ـ رمز للتسامح ـ

من جهتها أعربت سارة الجرمن مدير القنوات العامة في قطاع الإذاعة والتلفزيون بمؤسسة دبي للإعلام، عن سعادتها بالاحتفال الرسمي والجماهيري بيوم المرأة الإماراتية قائلة "يتزامن احتفال دولة الامارات العربية المتحدة بيوم المرأة الإماراتية، بالمنجزات التي حققتها المرأة في كافة المجالات، بفضل الدعم المتواصل من قبل القيادة الحكيمة، حيث بات النهوض بالمرأة الإنجاز الأكبر الذي يعزز دور الدولة على مستوى المحلي والدولي"، وأضافت "تأتي احتفالات هذا العام تحت شعار "المرأة رمز التسامح، لتعزيز قيم التسامح الذي أولته الدولة الاهتمام الأكبر، أما على مستوى التنمية البشرية فتشكل المرأة 66 % من القوى العاملة في دولة الإمارات، كما حققت المرأة دوراً بارزاً في برنامج التمكين السياسي عبر حضورها اللافت في المجلس الوطني والتشكيل الوزاري والقطاع الإعلامي وبقية القطاعات الحيوية الأخرى".

ـ استدامة الإنجازات ـ

بدورها أكدت ريم المري مدير الأخبار المحلية في مركز الأخبار، أن المرأة الإماراتية باتت مثالاً يحتذى به وقدوة مشرفة للمرأة في جميع المحافل العالمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، فمنذ بدايات الاتحاد وجدت المرأة نصيراً يقف إلى جانبها هو المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، مشيرة إلى أن قيام الاتحاد عزز مكانة المرأة ووضع لها أطراً قانونية وتشريعية تسمو بمكانتها وتؤكد على دورها المحوري في المجتمع، حيث أدركت القيادة الرشيدة منذ بدايات الاتحاد أن المرأة تعد شريكاً أساسياً ومساوياً للرجل في عملية التنمية وأن تمكينها يعتبر من أهم متطلبات نجاح هذه الاستراتيجية ودعمها باعتبار أن النهوض الكامل بالمرأة لن يتحقق دون تمكينها ثقافياً واقتصادياً واجتماعياً.

وقالت المري في معرض حديثها في هذه المناسبة، إن من أهم اولويات قيادة دولة الإمارات الحفاظ على استدامة الإنجازات التي تحققت للمرأة الإماراتية والاستمرار في تحقيق المزيد من المكتسبات لها والحفاظ على النسيج الاجتماعي وتماسكه من خلال تكامل الأدوار بين الرجل والمرأة لبناء مجتمع قوي ومتماسك قادر على مواكبة التغيرات المستجدة وتوفير مقومات الحياة الكريمة والآمنة والرفاه الاجتماعي بأسس عالية الجودة للمرأة وتنمية روح الريادة والمسؤولية وتعزيز مكانة المرأة الإماراتية في المحافل الإقليمية والدولية، وذلك بعد أن جاء الاحتفاء بيوم  28 من شهر أغسطس، ليكون تقليداً سنوياً يؤكد حرص القيادة الرشيدة على منح المرأة  الإماراتية الاهتمام والدعم اللذين يليقان بمنجزاتها، لكونها شريكاً أساسياً في صنع القرار ودفع عجلة التقدم.

و أكدت هبة السمت مدير إدارة الإعلام الرقمي في قطاع الإذاعة والتلفزيون، أن المرأة الإماراتية استطاعت بكثير من الجهد والكد والإيمان بالذات والوطن، إثبات نفسها في مختلف ميادين الإعلام، وأن تخطو خطوات متقدمة في وسائل الإعلام، حيث أكدت جدارتها على الحضور والمنافسة وتحقيق إنجازات غير مسبوقة، كما وصلت الى أعلى المراتب بجدارة واقتدار، لتكون شريكاً أساسياً في المسيرة الاعلامية من خلال حضورها المشرف على كافة المنصات المرئية والرقمية، مؤكدة إلى أن حضورها الدائم في فضاء الاعلام الاجتماعي فعالاً في كافة المناسبات والمجالات، وهذا ما عزز مكانتها وجعلها مساهمة نشطة أسست لنفسها شخصية واعية، حتى أضحت مضرب المثل في العالم العربي، مشيرة إلى أن يوم المرأة الإماراتية ما هو إلا حصاد لنجاحاتها ومنجزاتها بفضل جهود القيادة الرشيدة والدعم اللامحدود لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي تؤكِّد من خلاله اعتزاز الإمارات، قيادة وشعباً، بالمرأة الإماراتية وما حقَّقته من نجاحات ومنجزات.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H