اخبار




وزارة تنمية المجتمع تُصدر دليلاً استرشادياً لتوظيف أصحاب الهمم

٢٩ سبتمبر, ٢٠١٩  

وفاء حمد بن سليمان: الدليل محطة استرشادية للأشخاص والجهات المعنية بتوظيف أصحاب الهمم

 

أصدرت وزارة تنمية المجتمع دليلاً استرشادياً لتوظيف أصحاب الهمم، والذي يأتي ترجمة للسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، على أرض الواقع، توافقاً مع محور التأهيل المهني والتشغيل الذي يخص الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص، من أجل تسهيل حصول أصحاب الهمم على التأهيل المهني والتدريب المناسب لهم، وبالتالي الحصول على فرص عمل تحقق لهم العيش الكريم وتضمن نموهم المهني واستقرارهم الوظيفي، تماشياً مع قرار مجلس الوزراء رقم 43 لسنة 2018 في شأن دعم عمل أصحاب الهمم، وسعياً نحو توفير بيئات عمل داعمة لأصحاب الهمم وممكّنة لهم، في ظل ترتيبات تيسيرية معقولة تضمن مزاولتهم لمهامهم الوظيفية أسوة بأقرانهم.

ويؤسس الدليل لبيئات عمل دامجة ومرحّبة بالاختلاف في القدرات، تضمن إدماج الكل في نسيج متكامل من النظم الإدارية والترتيبات والأدوات الداعمة التي تضمن تكافؤ الفرص للجميع، بدءاً من مراحل الاستقطاب الأولى للموظفين أصحاب الهمم ومروراً بإجراءات كثيرة صديقة لأصحاب الهمم كالمقابلات، وبرامج التدريب، والوصول للمعلومات، والأجهزة الداعمة، والتصميم الشامل، والتقييم الوظيفي وأنظمة الترقيات والتقاعد، وغيرها من الإجراءات والنظم التي تقود إلى التوظيف الدامج.

ويتكون الدليل من 8 فصول متكاملة، حيث يبدأ الفصل الأول بالاستقطاب، ثم المقابلات والتقييم، والاختيار وتصميم الوظائف، والتوجيه والإشراف المهني، يليه الفصل الخامس الذي يلخص بيئة العمل، ثم فصل عن خيارات أخرى للتوظيف، وفصل التدريب الوظيفي، والفصل الأخير عن استدامة التوظيف. فيما يستهدف الدليل الاسترشادي الجديد 4 فئات هي: الجهات المُشغلة لأصحاب الهمم، والجهات المقدمة لخدمات التأهيل المهني والتشغيل، وأصحاب الهمم أنفسهم، ثم أولياء الأمور.

وتعليقاً على إنجاز الدليل الاسترشادي لتوظيف أصحاب الهمم، قالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع، إن الدليل يترجم حرص القيادة الرشيدة واهتمامها بفئة أصحاب الهمم من المجتمع، وهذا الاهتمام قد انعكس في سلسلة متلاحقة من السياسات والقرارات ذات الأثر في حياة أصحاب الهمم في مختلف مناحي الحياة، مشيرة إلى السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم التي تضمنت مجموعة من المحاور التي تحتوي أهدافاً ومبادرات هامة ترمي إلى تحسين واقعهم وتمكينهم من الحصول على الحقوق الواردة في القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006 في شأن حقوق المعاقين.

وأضافت أن الدليل الاسترشادي يشرح ويُفسّر الكثير من الاصطلاحات والإجراءات والنظم التي لا بد من أخذها بالاعتبار عند توظيف أصحاب الهمم، مما يسهل الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة تطبيق قرار مجلس الوزراء في شأن دعم عمل أصحاب الهمم.

وأكدت وفاء حمد بن سليمان أن الدليل يهدف إلى توعية أصحاب العمل والمدراء والمسؤولين في القطاعات الحكومية والخاصة، بكافة الإجراءات التي تكفل التوظيف الدامج لأصحاب الهمم، سواء في مرحلة ما قبل التوظيف أو خلالها أو في مرحلة التقاعد.

وتابعت: يمكن أيضاً لأصحاب الهمم أنفسهم الاستفادة من هذا الدليل الاسترشادي للتعرف على الكثير من التفاصيل المتعلقة بحقوقهم أثناء التشغيل، سواء الترتيبات التيسيرية المعقولة في كل مراحل التوظيف، أو طبيعة الدعم اللازم لهم تبعاً لاحتياجاتهم الفردية، بما يمكّنهم من الوصول للشواغر الوظيفية، وإجراء المقابلات والنمو الوظيفي والاستقرار في بيئات العمل، مشيرة إلى أولياء الأمور باعتبارهم طرفاً آخر في عملية التوظيف، حين يتعلق الأمر بأبنائهم من ذوي الإعاقات الذهنية وغيرها من الاضطرابات النمائية، حيث يحتاج أولياء الأمور إلى الاطلاع على آليات التوظيف وإجراءاته التي تدفع بأبنائهم إلى أقصى درجات الاستقلالية في العمل، في ظل الدعم المناسب لهم عند الحاجة.

وأشارت وفاء حمد بن سليمان إلى أن الدليل يعتبر محطة استرشادية يلجأ لها جميع المعنيين بتوظيف أصحاب الهمم من جهات وأشخاص، ويجدون فيه الإجابة الشافية عن الأسئلة والاستفسارات التي قد تدور في أذهانهم في مختلف مراحل التوظيف، الأمر الذي يساهم في النهوض بالممارسات ذات العلاقة بتأهيل وتوظيف أصحاب الهمم، بما يحقق لهم الاندماج الشامل في بيئات العمل والمجتمع بشكل عام. 

وأكدت أن الرغبة بتوظيف أصحاب الهمم يجب أن تكون نابعة من إيمان المؤسسة بحق أصحاب الهمم في شغل الوظائف التي تناسبهم أسوة بالآخرين، بعيداً عن أشكال التوظيف الصوَري والشكلي. وقالت: لفتح الباب أمام أصحاب الهمم والمنافسة على مختلف الشواغر الوظيفية المتوفرة في المؤسسة بما يحقق العدالة وتكافؤ الفرص، تُتيحُ المنصة الإلكترونية لتوظيف أصحاب الهمم التي أنشأتها وزارة تنمية المجتمع، المجال أمام المؤسسات للإعلان عن الشواغر الوظيفية المتوفرة من خلال المنصة على موقع الوزارة الإلكتروني www.mocd.gov.ae، وبالتالي تكون الفرصة سانحة أمام أصحاب الهمم الباحثين عن عمل عبر المنصة من التقدم لهذه الشواغر الوظيفية والمنافسة عليها أسوة بالآخرين.

الجدير ذكره أن الدليل الاسترشادي لتوظيف أصحاب الهمم يُحيط بكل ما يختص بمتطلبات التوظيف الدامج لأصحاب الهمم، ويتطرق لكافة التحديات ويوضّح جميع التعريفات، حيث يتطرق لفئات الإعاقة ضمن التصنيف الوطني الموحد لإعاقات أصحاب الهمم في دولة الامارات، ثم إلى "التمييز على أساس الإعاقة" و"التمييز المباشر في مجال العمل" و"التمييز غير المباشر في مجال العمل" و"الترتيبات التيسيرية المعقولة" والتصميم العام أو "الشامل" للمنتجات والبيئات والبرامج والخدمات لأصحاب الهمم وجميع فئات المجتمع وصولاً لــ "التوظيف الدامج" الذي يضمن تشغيل أصحاب الهمم في سوق العمل المفتوح جنباً إلى جنب مع أقرانهم من غير أصحاب الهمم، والإبقاء على خيار "التوظيف عن بعد" كأحد خيارات العمل لأصحاب الهمم، عبر إتاحة الفرصة لهم بممارسة المهام الوظيفية من خلال المنزل سواءً بشكل جزئي أو كامل.

 

التصنيف الوطني الموحد للإعاقات

يبلغ عدد فئات الإعاقة حسب التصنيف الوطني الموحّد للإعاقات في دولة الإمارات، 11 فئة، ما يُحتّم وجود اختلافات كبيرة في قدرات الأشخاص ضمن هذه الفئات، لذا يتوجب أن تراعي التعديلات والترتيبات التيسرية المعقولة احتياجات كل فئة، بل إن كل فرد من أفراد أصحاب الهمم يُعتبر حالة فردية بقدراته وميوله ومميزاته الشخصية، واحتياجاته الفردية التي ينبغي مراعاتها لدعم تشغيله، وضمان استقراره المهني وترقيه الوظيفي في المؤسسة، على قدر المساواة مع الآخرين. لذلك فإن الفهم العميق لطبيعة الفرد من أصحاب الهمم واحتياجاته من جهة، وطبيعة المؤسسة التي يعمل بها والمتطلبات الوظيفية المطلوبة منه، كلها يجب أخذها بالاعتبار أثناء رحلة الاستئناس بهذا الدليل الاسترشادي، الأمر الذي من شأنه أن يقود إلى التوظيف الدامج الناجح والفعال.

 

مميزات الدليل

يُقدّم الدليل الاسترشادي لتوظيف أصحاب الهمم إرشادات للجهات والمؤسسات المشغلة لأصحاب الهمم أو الراغبة بتشغيلهم، كما يعمل على تمكين أصحاب الهمم وأولياء أمورهم من التعرف على حقوق الموظفين أصحاب الهمم في بيئات العمل، ويساعد الدليل أيضاً على تمكين أصحاب الهمم من الوصول إلى التوظيف الدامج على قدم المساواة مع الآخرين، ويقدم اقتراحات وأمثلة في الإجراءات والترتيبات التيسرية المعقولة التي تدعم أصحاب الهمم في بيئات العمل.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H