اخبار




المكتب الإعلامي لحكومة دبي يبحث مع مُنظِّمي مهرجان "غِيرل غيمَر" العالمي مستقبل قطاع الألعاب الافتراضية الرقمية

٢٠ يوليو, ٢٠١٩  

المكتب الاعلامي يعمل عبر مشروع "دبي X 10 " لتحويل دبي لمركز عالمي للألعاب الرقمية

منى المرّي: "توحيد جهود الشراكات العالمية للمؤسسات الشبه الحكومية والخاصة في دبي لترسيخ مكانة الإمارة في هذا المجال" 

مجموعة "ميدان" تستهدف استقطاب أكبر البطولات وأهم المنافسات العالمية في الألعاب الرقمية

في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كمركز لتطوير الإعلام الجديد والمحتوى والألعاب الافتراضية الرقمية، التقت سعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وفد شركة "غرو أب إيسبورتس" الجهة المالكة والمُنظِّمة لمهرجان "غيرل غيمر" للألعاب الافتراضية الرقمية، الحدث الأكبر عالمياً في هذا المجال والمخصّص حصرياً للفتيات المتنافسات في هذا النوع الجديد من المحتوى الرقمي والذي يشكل صناعة قائمة بذاتها تشير الدراسات والأبحاث السوقية إلى توقع نموها بصورة لافتة خلال السنوات المقبلة سواء على مستوى المنطقة أو حول العالم.

وتناول الاجتماع - الذي ضم تيلمو سيلفا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "غرو أب إيسبورتس" وفيرناندو بيريرا، رئيس الشركة، وفهد كاظم، نائب رئيس شركة "ميدان مولز" وبول روي رئيس مجلس إدارة شركة "ريفا جروب" – رؤية دبي للتحول إلى مركز رئيس لصناعة الألعاب الافتراضية الرقمية على مستوى العالم، وذلك في ضوء النجاح النوعي الذي حققته كمركز إعلامي متطور يضم أهم المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية وهو ما أهلها لاختيارها قبل أيام من قِبَل وزراء الإعلام العرب عاصمةً للإعلام العربي للعام 2020.

وأوضحت سعادة منى المرّي خلال الاجتماع أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تقوم على مواصلة التطوير لكافة القطاعات ليكون لدبي دورها الرائد في بناء المستقبل عبر تهيئة الظروف الكاملة التي تكفل المشاركة في تشييد وإنماء الصناعات التي ستسهم في تشكيل مستقبل العالم، مؤكدة أن استراتيجية تطوير قطاع الإعلام تعتمد في جانب كبير منها على تعزيز مكانة دبي كوجهة أولى لتطوير المحتوى الرقمي، مع الاهتمام بمجال الألعاب الافتراضية الرقمية كونها من القطاعات الجديدة الواعدة ، لاسيما وأن دبي مؤهلة لريادة هذا المجال بما تملكه من بنية أساسية قوية وكفاءات بشرية ومواهب مبدعة وطاقات خلّاقة في مختلف التخصصات.

ومع سعي المكتب الإعلامي لحكومة دبي للاضطلاع بدور رئيس في تحويل دبي إلى مركز للألعاب الافتراضية الرقمية من خلال مشروع "دبي X 10 “، أكدت سعادة منى المرّي خلال اللقاء لأهمية توحيد الجهود والشراكات عالمية التي تسعى لها المؤسسات شبه الحكومية والخاصة في دبي نحو ترسيخ مكانة دبي على ساحة هذه الصناعة الجديدة الآخذة في النمو، بما يتطلبه ذلك من مد جسور التعاون مع المؤسسات العالمية صاحبة الخبرة في هذا المجال، وتوفير جميع المقومات التي تكفل نجاح هذا التعاون، تأسيساً على تاريخ دبي الطويل من الشراكات الناجحة مع قطاعات الأعمال المختلفة التي وجدت في الإمارة المناخ الأمثل للنمو، مع سعيها الدؤوب لتصدّر موقع القيادة ضمن شتى القطاعات الاقتصادية والإبداعية الجديدة في المنطقة والعالم.

 وتناول الاجتماع الجهود الرامية إلى تحقيق هذا الهدف الاستراتيجي للمبادرات والمشاريع التي أطلقتها دبي في هذا الصدد ومن أبرزها مبادرة "دبي X 10" الرامية إلى تمكين دبي من استباق العالم في القطاعات كافة، وجعلها مدينة المستقبل بأن تُطبِّق اليوم ما سيطبقه العالم بعد عشر سنوات، وتتولى "مؤسسة دبي للمستقبل" الإشراف على المبادرة التي يساهم في تحقيق أهدافها المكتب الإعلامي لحكومة دبي من خلال مشروع "دبي إكس ستاديوم" والذي تعتزم تنفيذه بالتعاون مع مجموعة "تيكوم" لتحويل دبي إلى عاصمة للألعاب الافتراضية الرقمية، عبر إقامة وتنظيم واستقطاب بطولات عالمية يشارك فيها أفضل اللاعبين وأشهرهم من مختلف انحاء العالم .

من جانبه، أوضح فهد كاظم، نائب رئيس شركة "ميدان مولز" أن مجموعة ميدان تضع من بين أهدافها الدخول إلى مجال الألعاب الافتراضية الرقمية من خلال استقطاب أكبر وأهم البطولات والمنافسات العالمية والتي تشهد اليوم إقبالا جماهيريا متزايداً مع التطور التكنولوجي الكبير الذي ساهم على استحداث هذا القطاع وجذب أعداد كبيرة من المتابعين والمتنافسين حول العالم، ليواصل ميدان نجاحاته كأحد أهم المرافق الرياضية في دولة الإمارات، بمواكبة الأنماط الجديدة من المنافسات التي تحتضنها البيئة الرقمية.

وأشاد تيلمو سيلفا، المؤسِّس والرئيس التنفيذي لـ "غرو أب إيسبورتس" الشركة المُنظِّمة  لمهرجان "غيرل غيمر" العالمي بالرؤية المستقبلية التي تميز دبي وكافة إنجازاتها وما تؤسس له من منظومات عمل ومبادرات غير تقليدية تواكب بها المتغيرات العالمية وتفتح من خلالها قنوات جديدة لتطوير وتنمية إمكاناتها الاقتصادية، ونجاح دبي في بناء سمعة عالمية كمركز اقتصادي من الطراز الأول تميّز بدعم الإبداع وفتح المجال أمام كافة الطاقات المبدعة والعقول المبتكِرة للمشاركة في مسيرتها التنموية والاستفادة مما تتيحه من أجواء محفّزة على الابتكار.

ويُعدُّ مهرجان "غيرل غيمر" الحدث العالمي الأبرز من نوعه في مجال الألعاب والمنافسات الافتراضية الرقمية على مستوى العالم بينما تنحصر منافساته على الفتيات، ويضم المهرجان من مختلف انحاء العالم أكثر من 2000 عضوية، ويُنظّم في أهم المدن والعواصم الكبرى حول العالم ومنها هذا العام كل من: سيدني وسيول، وساوباولو، ومدريد. 

يذكر أن عائدات قطاع الألعاب الافتراضية الرقمية قد وصلت في دولة الإمارات خلال العام 2018 إلى حوالي 1.2 مليار درهم، لتتصدر بذلك هذا القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H