اخبار




وزير تطوير البنى التحتية معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي

02 يناير, 2019  
02 يناير, 2019: متابعة للتغطية الخاصة بمناسبة الاحتفاء بمرور 50 عاماً من عطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للوطن، استضاف برنامج (50 عاماً للوطن) في حلقته الثالثة مساء أمس (الثلاثاء 02 يناير)، معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنى التحتية في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، في حوار مطول مع الإعلامية التونسية نوفر رمول على شاشة تلفزيون دبي وقناة سما دبي.

وبدأ وزير تطوير البنى التحتية في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، حواره في البرنامج الخاص قائلاً "عندما نتحدث عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فلا بد أن نسترجع قليلاً صفات هذا الرجل النبيل، فهو قبل أن يكون ملهماً للناس ولأبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، فهو فارس شاعر يتحلى بصفات القيادة والقدرة على التحدي إلى جانب فيض الأحاسيس والمشاعر، ولا أبالغ إذا قلت إن صاحب السمو يعد من القلائل ممكن يمتلكون صفات الفارس القائد"، وأضاف "عندما نتحدث عن قيادة صاحب السمو، نجد أنه ألغى من قانون العمل المؤسسي ما يسمى "بيروقراطية الحكومة"، كما ألغى من العمل المؤسسي وما يواجه المسؤول في الدوائر الحكومية من صعاب، حولها إلى تحديات قابلة للحل".

وحول استشراف المستقبل ورؤية صاحب السمو لدولة الإمارات العربية المتحدة في السنوات المائة القادمة، أكد معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ينظر إلى أجزاء من هذه المئوية، حيث بدأ بأداء العمل المؤسسي ليرفع سقف الطموحات في أن يصبح هذا العمل مقاساً بالزمن وبالتالي أصبح العمل الذكي هو ما يراه مستقبلاً للعمل المؤسسي، من خلال بنية تحتية قادرة على استيعاب تحديات المستقبل وصولاً إلى الأجندة الوطنية 2020 ومن بعدها مئوية دولة الإمارات لعربية المتحدة، بهدف إبعاد القطاع الحكومي عن البيروقراطية، تحت قيادة عجلة الاقتصاد والثقافة والسياسة، فأصبح بذلك العمل المؤسسي قائداً ونموذجاً للنجاح بالنسبة للقطاع الخاص في دولة الإمارات.

ـ تراث الآباء والأجداد ـ

وفيما يخص تعلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بتراث الآباء والأجداد من دون نسيان المستقبل بآفاقه الرحبة، قال الوزير الإماراتي "عندما يكون المرء أمام المرء نموذج حقيقي لقائد ملهم يراه حياً في سيرة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، والذي استطاع بإصراره بناء دولة تجتمع فيها القدرات في كيان واحد... فلا بد أن يقدم له هذا النموذج، الدافع والقدرة على تقديم الأفضل لشعبه والعالم"، مشيراً في الوقت نفسه إلى الانسجام الكبير بين قيادات الدولة قائلاً "عندما يغرد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن العمل الجاد والدؤوب لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مدى 50 عاماً، فهذا معناه الانسجام التام بين قيادات دولة الامارات العربية المتحدة، وأن كل حكام الامارات أعطوا الثقة لهذا الرجل الملهم الذي استطاع تقديم حكومة أراد منها خدمة الانسان في الامارات وتطبيق مفهوم "الحوكمة" الحقيقية، وأن تكون هذه حكومة فاعلة لا حكومة ردود أفعال، لهذا السبب أنشأ مجلس للتنمية برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لطرح القضايا ومناقشتها قبل انتقالها إلى مجلس الوزراء كمواضيع تم الاتفاق عليها".

ـ تحية شعرية ـ

وفي ختام حواره في البرنامج الخاص، تحدث الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، عن الرسالة الإنسانية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والمبادرات الخيرية والإنسانية التي تهدف إلى إدخال دولة الإمارات في الموروث العالمي قائلاً "عندما تريد أن تقود العالم لا بد أن تكون عالمي العطاء، وأعتقد أن صاحب السمو ينظر إلى هذا الأمر من منظور عالمي". مقدماً في نهاية الحوار الذي امتد قرابة الساعة التلفزيونية مجموعة من الأبيات التي كتبها لهذه المناسبة قال فيها "دعنا نسير ودربنا العلياء/ صوت المروءة نحن لا الأصداء/ فالغول والعنقاء والخل الوفي/ قد صابها من أمرنا الإعياء/ دهشت لتعرف عن مدار حياتنا/ وتقول هل بلغ السماء بناء/ في كل حقل أنجم وكواكب وسحائب مدرارة سمحاء/ الأرض هذه الأرض عنوان الألى/ أفكارهم أحلامهم لؤلاء/ الأرض هذه الأرض ميلاد الرؤى/ وبها يهيم ويعشق الشعراء " وأضاف مخاطباً صاحب السمو بالقول "50 عاماً والعطاء سبيله/ ليست تحد من العطاء سماء / 50 عاماً والوفاء رفيقه/ ويفيض من خير البلاد عطاء/ ليؤمن الملهوف في الوقت الذي/ ردع الرجال مشقة وعناء/ بوركت يا ضوء الزمان ونوره/ يا فارساً زانت به العلياء/ يا قائداً جعل المحال قرينه/ يا ومض فكر زانه الأضواء/ يا حامل المسك الشجي/ تحية لك في القل

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء