اخبار




كلمة مكتوم بن محمد بمناسبة يوم الشهيد

٢٨ نوفمبر, ٢٠١٨  
28 نوفمبر, 2018: وجه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي تحية إجلال وتقدير وإكبار لشهدائنا الأبرار في يومهم هذا وفي كل يوم.

وفيما يلي نص كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد..

نتوجه اليوم بتحية الإجلال والتقدير والإكبار لشهدائنا الأبرار في يومهم هذا و في كل يوم.. والتحية موصولة لأسر شهدائنا ولجرحانا ولأبطالنا في ساحات الوغى ولكل ضابط وجندي في قواتنا المسلحة الباسلة وأجهزتنا الأمنية ولكل عسكري ومدني في أجهزة الحماية والدفاع المدني.

إن اجتماعنا اليوم لتكريم ذكرى شهدائنا هو أيضا اجتماع حول الهدف الذي ضحوا بأنفسهم من أجله صون حرية واستقلال وسيادة وطننا والحفاظ على تقدمه وازدهاره.. فالشهداء يمنحوننا الفرصة لنؤكد التزامنا بأن يظل وطننا حصينا منيعا عصيا على الطامعين والمتربصين وتظل الإمارات وطنا للأحرار وواحة للأمن والاستقرار وعنوانا للمبادئ والقيم الإنسانية السامية.

واليوم يؤكد أبناء وبنات الإمارات من جديد أنهم أهل عطاء ووفاء وذوو بأس وشكيمة وأنهم متحدون في السراء والضراء متضامنون في اليسر وفي العسر يتمثلون قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : " المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا" وقوله: " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى من عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى".

ومن فضل المولى عز وجل على عباده أن منحهم نعمة النسيان وعقولا تحفظ وتتذكر.. و إذا كانت نعمة النسيان كفيلة بتخفيف وحشة فراق هؤلاء الإخوة والأبناء فإن ذكرى الشهداء ستظل باقية أبد الدهر.. فهم صفحات مشرقة في تاريخ وطننا وإرث تفخر به أجيالنا القادمة وحضور بهي في واحة الكرامة وفي يوم الشهيد وفي مناهج الدراسة وفي قصائد الشعراء وحكايات الأمهات والجدات.

اليوم ونحن مطمئنون على مكانة شهدائنا عند الله سبحانه وتعالى وعلى رعاية دولتنا لأسرهم نمضي إلى الأمام والعلا مقتدين بعطائهم الذي لا يدانيه عطاء.. نعمل ونغرس ونبني ونبدع في خدمة وطننا ونزداد التحاما بقيادتنا وإيمانا بقدرتنا على صنع مستقبلنا وتعزيز تقدمنا ورفاه شعبنا وتقدم دولتنا.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H