اخبار




محمد بن راشد ومحمد بن زايد يترأسان اجتماعاً لأولياء العهود

28 نوفمبر, 2018  
28 نوفمبر, 2018: أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، تتبنى نهج تعزيز التعاون والتنسيق وتوحيد الجهود الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - على المستويين الحكومي الاتحادي والمحلي، وترسيخ روح الفريق، لرسم ملامح الخمسين عاما المقبلة، وصولا إلى "مئوية الإمارات 2071".

جاء ذلك، لدى ترؤس سموهما اجتماعاً حضره سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة ضمن فعاليات الدورة الثانية من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، في إمارة أبوظبي.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات طورت نموذجاً وحدوياً متفرداً يرتكز على رؤى الشيخ زايد، الذي تمكن مع الآباء المؤسسين من إرساء أركان دولة حديثة متطورة ثروتها الإنسان، وقيمتها الأساسية النماء والاستدامة.

وقال سموه إن هذا النموذج عزز موقع دولة الإمارات في صدارة الدول التي تصنع المستقبل وتستبق تحدياته وتطور الحلول النموذجية لكل متطلبات القطاعات الحيوية.. هذا النموذج يعزز مسيرة التقدم والازدهار ويدفع عجلة التنمية المستدامة الشاملة في الدولة بخطوات متسارعة.

من جهته أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات تسير بخطى واثقة ومتسارعة نحو "مئوية الإمارات 2071" مرتكزة على الإعداد للمرحلة المقبلة برؤية استباقية.

وقال سموه إن النموذج التنموي لدولة الإمارات يقوم على تعزيز التعاون ومواءمة التوجهات الحكومية اتحادياً ومحلياً بجانب توظيف وبناء قدرات الكوادر الوطنية لتسهم في مسيرة البناء والتطوير، مستندة إلى قيم الآباء المؤسسين وحكمتهم ورؤاهم الت أوصلت دولة الإمارات إلى ما هي عليه الآن من تقدم وازدهار وتنمية حضارية شاملة.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء