اخبار




"مواصفات" توعي شباب "تعديل المركبات" في الإمارات والخليج العربي بـ"رسالة سينمائية"

١١ نوفمبر, ٢٠١٨  

طورت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، أسلوباً جديداً لترويج رسالتها التوعوية باللائحة الإماراتية الخاصة باشتراطات السلامة في المركبات المعدلة، والتي بدأ تنفيذها إلزامياً على مستوى الدولة منتصف العام الماضي، حيث تنفذ الهيئة أول حملة دعائية تستند إلى عمل درامي سينمائي، من خلال بث رسائل التوعية باللائحة عن طريق الفيلم الإماراتي
"هجولة 2".
ويتناول الفيلم الذي سيعرض 400 مرة في 90 دار عرض سينمائي في 10 دول، منتصف شهر نوفمبر الجاري، أبرزها سينمات الإمارات والسعودية، قصة الشباب المولعين بإجراء تعديلات على هيكل ومحرك المركبات، لاستخدامها في السباقات المختلفة، ومستهدف له أن يصل إلى مئات الألوف من المشاهدين من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وبعض الدول العربية.
وتعد مبادرة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، الأولى من نوعها على الصعيد الاتحادي، التي تتبنى هيئة حكومية تحديد الفئة المستهدفة بدقة من خلال توجيه الرسائل التوعوية والإرشادية باللائحة الفنية وأثرها في الحفاظ على السلامة العامة لأصحاب المركبات المزودة والمعدلة، وعلى الممتلكات العامة والخاصة في الطرق.
وأكد سعادة عبدالله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، حرص الهيئة في إطار مباديء المسؤولية الاجتماعية للوصول إلى الشرائح المجتمعية المستهدفة بصورة أكثر واقعية، من أجل ضمان وصول الرسالة التوعوية إلى الفئة المطلوبة، وسعياً للارتقاء بمفاهيم الأمان والسلامة العامة في الدولة، وأن تكون الإمارات منصة انطلاق للمشروعات التوعوية من هذا النوع في ما بعد".
وأضاف سعادته أن زيادة مؤشرات الوعي بخدمات الهيئة و المواصفات والأنظمة واللوائح الفنية يصب في النهاية في تعزيز مستوى الثقافة المجتمعية بضرورة تطبيق المعايير المناسبة في أوجه الحياة المختلفة، بصورة تتماشى مع استراتيجية الهيئة 2017-2021، التي تسعى إلى تعزيز الاقتصاد الوطني وتحقيق جودة الحياة من خلال إصدار اللوائح الفنية والمواصفات القياسية والأنظمة في مجال السلامة والحماية الصحية والبيئية للمنتجات والخدمات والرقابة على تطبيقها.
وأكد سعادته أن تطوير سبل إرسال الرسائل التوعوية، والبحث عن قنوات جديدة في سياق توعوي مختلف عن الطرق التقليدية، من شأنه أن يضمن وصول الرسالة إلى الشريحة المستهدفة بالتحديد، وقد كان للصدى الكبير الذي حققه الجزء الأول من فيلم "هجولة" دافعاً للهيئة لدعم الفيلم في جزءه الثاني، وفرصة لنا لتمرير الرسالة التوعوية إلى شريحة مجتمعية معنية.
صناعة الأفلام
من جهته، أعرب السيد علي المرزوقي، المدير العام لشركة "ظبي للأفلام"، المنتجة للعمل السينمائي، عن بالغ سعادته وامتنانه للدعم الكبير المقدم من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس لفيلم "هجولة2” والذي يعتبر سابقة رائعة في دعم صناعة الأفلام في دولة الإمارات، والتي تتوجه برسائل توعية إلى جمهور إماراتي وخليجي وعربي.
وأكد المرزوقي على حرص فريق عمل فيلم "هجولة 2” على توظيف شغف شريحة كبيرة من عشاق رياضة السيارات في أحداث هذا الفيلم بطريقة محببة إلى قلوبهم، وقد قام الفريق بتصوير مشاهد في مقري الهيئة بالعاصمة أبوظبي، ومقر دبي، توضح الخدمات التي تقدمها الهيئة من حيث اللائحة الإماراتية الخاصة باشتراطات السلامة في المركبات المعدلة، وطرق الحصول على شهادة المطابقة من الهيئة، ومراكز الفحص الفني المعتمدة في أبوظبي ودبي، وغيرها من التفاصيل في سياق درامي ومعلوماتي شيق ومفيد.
ونوه المرزوقي بالنتائج الإيجابية المتوقعة للفيلم، منذ بدء العروض منتصف نوفمبر المقبل، قائلاً: إن دراسات السوق تشير إلى أن الجمهور المستهدف سيصل إلى 400 ألف مشاهد للفيلم عن طريق دور السينما، فضلاً عن المشاهدات حسب الطلب، والتي تبلغ 30 ألفاً من مشتركي "اتصالات"، و5 آلاف من مشتركي شركة "دو"، إضافة إلى مشتركي "نيتفليكس" الذين يبلغون نحو 118 مليون مشترك، و"آيتيونز" و "جوجل بلاي" و "أمازون"، ويقدرون بنحو 100 مليون مشاهد.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H