اخبار




موانئ دبي العالمية تستحوذ على "فريزر ساري دوكس" في كندا

٢٥ فبراير, ٢٠٢٠  

منصة الاستثمارات العالمية لـ"موانئ دبي العالمية" وصندوق الودائع والاستثمار (CDPQ) تواصل نموها الاستراتيجي

 

أعلنت اليوم "موانئ دبي العالمية"، المحفز الرائد للتجارة العالمية وأحد أكبر مشغلي الموانئ في العالم، عن استكمال استحواذها على شركة "فريزر ساري دوكس" من "ماكواري إنفراستراكتشر بارتنرز" (إم آي بيه)، وذلك بالشراكة مع صندوق الودائع والاستثمار في كيبيك (سي دي بيه كيو).وسيسهم هذا الاستحواذ في دعم حضور "موانئ دبي العالمية" في كندا الذي يشمل أيضاً عمليات المحطات في فانكوفر، ونانايمو، وبرنس، روبيرت، وسانت جون، وتُزوّد منصة الخدمات البحرية المتكاملة بين ساحلي كندا الشرقي والغربي العملاء بخدمات الشحنات السائبة والمفرقة وخدمات البضائع العامة،

وتتمثّل استراتيجية "موانئ دبي العالمية" في أن تغدو محفزاً رائداً للتجارة ومزوداً للحلول فيما تتطلّع الشركة إلى المشاركة في جزءٍ أكبر من سلسلة التوريد. وقد ضخّت "موانئ دبي العالمية" الكثير من الاستثمارات في وحدة أعمال الموانئ والخدمات اللوجستية والبحرية بهدف تحقيق التواصل المباشر مع العملاء وتوفير حلول لوجستية، إضافة إلى التخلص من أوجه عدم الكفاءة في سلسلة التوريد بغرض تسريع الأعمال التجارية.

وفي هذه المناسبة، قال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية"  : "يُسهم الاستحواذ على "فريزر ساري دوكس"في دعم حضورنا على الساحل الغربي لكندا، لا سيما مع وجود طلب متزايد من عملائنا على منشآت متعددة الأغراض في المنطقة، وإننا على يقين بأن "فريزر ساري دوكس" تمتلك كل البنى التحتية اللازمة وبأنها في الموقع المناسب الذي يُتيح لها تلبية هذا الطلب". وأضاف: "نثق تماماً أنّ نهجنا المبتكر سيسهم في إضافة عمليات المحطات الأفضل ضمن فئتها من "موانئ دبي العالمية" إلى أعمال ’فريزر ساري دوكس‘".

من جانبه، قال مات ليتش، الرئيس التنفيذي والمدير العام لـ"موانئ دبي العالمية-الأمريكيتين": "تُوفّر هذه الإضافة الجديدة إلى محفظة "موانئ دبي العالمية" آفاقاً فريدة للمزيد من النمو في بيئة الأعمال الديناميكية في كندا. مؤكداً، تطلعهم إلى مساعدة "فريزر ساري دوكس" لتحقيق إمكاناتها الكاملة وتوليد قيمة أكبر على المدى البعيد لـ"موانئ دبي العالمية"، وعملائها".

أكبر محطة على الساحل الغربي لأمريكا الشمالية

تأسست شركة "فريزر ساري دوكس" مطلع ستينيات القرن العشرين وغدت أكبر محطة حديثة ومتعددة الأغراض على الساحل الغربي لأمريكا الشمالية، وتُدير الشركة مرسى بطول يتجاوز 1,200 متر وباحة تبلغ مساحتها 189 فدان، وهي أحد المحطات الرئيسية لاستيراد الصلب في المنطقة، كما تناول المحطة سنوياً نحو مليون طن المنتجات الزراعية، وتخدّم عدداً من خطوط شحن الحاويات، وقامت خلال عام 2019 بمناولة أكثر من 350,000 حاوية نمطية قياس 20 قدماً.وفي هذا السياق، قال مكسيم ميهيك، المدير العام لـ"موانئ دبي العالمية-كندا": "نبذل في "موانئ دبي العالمية" قصارى جهدنا لإحداث تأثيرات إيجابية في حياة موظّفينا وعملائنا والمجتمعات التي نعمل فيها.  مؤكداً أنه من شأن إضافة "فريزر ساري دوكس" إيجاد فرص عمل جديدة وتوفير فوائد اقتصادية إجمالية لمجتمعنا ولمقاطعة كولومبيا البريطانية ولكندا ككلّ".

جدير بالذكر أن "موانئ دبي العالمية" تُعدّ مستثمراً رئيسياً في كندا، وبصفتها مشغلاً لثلاث محطّات على الساحل الغربي لكندا، تُوفّر الشركة بوابةً رئيسية بين آسيا ومنطقة شمال غرب المحيط الهادئ وتتطلّع إلى أن تصبح "فريزر ساري دوكس" مشغلاً رائداً في مجال الشحن والتفريغ والبضائع العامة في كندا.

شراكة عالمية

ويأتي الاستحواذ جديد في إطار الشراكة العالمية بين "موانئ دبي العالمية" وصندوق الودائع والاستثمار في كيبيك (سي دي بيه كيو)، ففي عام 2016، أبرمت "موانئ دبي العالمية" شراكةً مع صندوق الودائع والاستثمار في كيبيك (سي دي بيه كيو) لإنشاء منصة بقيمة 3.7 مليار دولار أمريكي للاستثمار في الموانئ والمحطات حول العالم. ومنذ ذلك الحين، استفادت هذه الشراكة من السجل المميز لـ"موانئ دبي العالمية" في قطاع الموانئ ومن خبرات صندوق (سي دي بيه كيو) المطوّرة داخلياً في مجال البنى التحتية لتطوير محفظة عالية الجودة تضمّ 10 موانئ ومحطات في جميع أنحاء العالم، من ضمنها مواقع في كندا وتشيلي وجمهورية الدومينيكان وأستراليا. وتملك "موانئ دبي العالمية" 55 في المائة من المنصة، بينما يملك صندوق (سي دي بيه كيو) الـ45 في المائة المتبقية.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H