اخبار




"مبنى الشراع" أعلى وأذكى مبنى حكومي صفري الطاقة في العالم

١٥ نوفمبر, ٢٠٢٠  

تفقد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي تقدم الأعمال الإنشائية لمبنى الهيئة الرئيس الجديد الذي يحمل اسم "مبنى الشراع" في منطقة الجداف.

رافق معالي الطاير في جولته المهندس عبدالله عبيدالله، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع المياه والهندسة المدنية؛ والمهندس وليد هاشم، مدير المشروع، وممثل الاستشاري، شركة "دبليو. إس. اتكنز وشركاه"، وممثل المقاول، شركة غنتوت.

وقد اطلع معاليه في موقع المشروع على القواعد الأساسية للسرداب وأعمال التجهيز للطوابق العليا، حيث يعد "مبنى الشراع"، أعلى وأكبر وأذكى مبنى حكومي صفري الطاقة في العالم، حيث سيساوي أو يقل إجمالي استهلاك الطاقة في المبنى عن الطاقة التي ينتجها على مدار العام. وتم تصميم المبنى للحصول على شهادة LEED البلاتينية (الريادة في الطاقة والتصميم البيئي)، ومعايير نظام (WELL) الفضي العالمي للمباني الخضراء، وستطرح الهيئة لاحقاً مرحلتين لتنفيذ الأعمال المتعلقة بإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، والأنظمة الشمسية الكهروضوئية في المبنى.

وكانت هيئة كهرباء ومياه دبي قد أرست المرحلة الأولى من الأعمال الانشائية لمبنى الشراع بقيمة 46 مليون درهم على شركة "داتكو بالفور بيتي"، كما أرست عقد الأعمال الانشائية للمرحلة الثانية على ائتلاف يضم شركة غنتوت للنقل والمقاولات العامة، وغنتوت الخليج للمقاولات، لتزيد إجمالي قيمة الأعمال الإنشائية عن 1.2 مليار درهم والتي تشمل تركيب الأنظمة الشمسية والذكية.

وأشار معاليه إلى أن الهيئة تهدف من خلال "مبنى الشراع" إلى إرساء نموذج عالمي للإنشاءات التي تعكس التوازن بين التنمية والبيئة، للحفاظ على حق الأجيال القادمة في العيش في بيئة نظيفة وصحية وآمنة، لافتاً إلى أن مساحة المبنى الجديد تزيد عن مليوني قدم مربع، وسيضم المبنى 15 طابقاً إضافة إلى سرداب و5 طوابق للمواقف، بطاقة استيعابية تصل إلى 5,000 شخص. كما سيضم المبنى قاعة للمؤتمرات تسع أكثر من 500 شخص، وقاعات تدريب، ومركزاً للابتكار وقاعة للمعارض، وحضانة لأطفال الموظفات، وصالة رياضية وغير ذلك من مرافق. وسيتم تركيب ألواح شمسية كهروضوئية على سطح المبنى على مساحة تزيد عن 20,000 متر مربع، بقدرة تزيد عن 4,000 كيلووات. كما سيتضمن المبنى أكثر من 1,000 متر مربع من الألواح الكهروضوئية المدمجة. ويبلغ إجمالي الطاقة المتجددة التي سينتجها المبنى أكثر من 6,500 ميجاوات ساعة سنوياً.

يحاكي تصميم "مبنى الشراع" المنازل التقليدية في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث إطلالة المساحات المغلقة على فناء مفتوح، حيث سيكون الفناء النقطة الرئيسية والمرتكز الأهم للمبنى. ولتخفيض درجة الحرارة في الفناء المفتوح على الهواء الطلق، تم استخدام تصميم الشراع لتوفير مناطق مظللة، كما يمكن الاستفادة من الإنارة الطبيعية من خلال فتحات محددة فيه، حيث يقي في الوقت نفسه من حرارة الشمس. ويمتاز الفناء أيضاً بوجود مساحات خضراء ونباتات ضمن بيئة مستدامة. ويجمع الفناء بين مزايا الجلوس في الهواء الطلق وضمن أجواء مغلقة في آن واحد. وسيتيح المبنى استخدام تقنيات انترنت الأشياء، وتقنيات البيانات الكبيرة والمفتوحة والذكاء الاصطناعي، وأحدث وسائل إدارة المباني الذكية. ومن المتوقع أن يقل استهلاك المياه في المبنى بنسبة 50% عن المباني التقليدية.

كما سيتم ربط مبنى الشراع مباشرة بمحطة مترو الجداف عن طريق جسر، وذلك لتشجيع استخدام وسائل النقل العامة وتقليل الازدحام المروري والمساهمة في تقليل البصمة الكربونية.

 

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H