News




محمد بن راشد ومحمد بن زايد يوجهان التحية إلى جنودنا البواسل في اليمن

15 يونيو, 2018  
دبي، 15 يونيو 2018:أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إتصالاً مرئياً مع جنودنا البواسل في الساحل الغربي من اليمن، أعربا خلاله عن اعتزازهما وفخرهما بالبطولات والمواقف الميدانية التي يسطرونها جنود قواتنا المسلحة في اليمن مع بقية إخوانهم في مهمة التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن.

وحيا سموهما روح الشجاعة والإصرار والمعنوية العالية لجنودنا الأبطال وهم يؤدون دورهم التاريخي المشهود في الدفاع عن الحق، سائلين الله عز وجل أن يحفظهم وينصرهم ويعيدهم سالمين الى أرض الوطن.

وقدم سموهما خلال الاتصال التهاني للجنود المرابطين في اليمن بمناسبة عيد الفطر السعيد، راجين من الله تعالى أن يعيده عليهم بالخير واليمن والبركات.

وخاطب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قوة الإمارات في اليمن قائلاً: "بسم الله الرحمن الرحيم .. القيادة وشعبها يهنئونكم بالعيد .. عيد النصر .. سلموا على اخوانكم يا أسود الدار .. ونحن فخورون بكم ونرفع الرؤوس بأخباركم الطيبة وإن شاء الله يكون عيد النصر" .

من جانبه خاطب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أبناءه الجنود في اليمن قائلاً "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الله يحفظكم ويوفقكم وان شاء الله دائما تردون الخبر الطيب لأهلكم وبلادكم بالعز والنصر .. وكما قال أخي محمد بن راشد العيد عيدان .. العيد المبارك ، وعيد نصركم الذي يفرح الجميع .. الله يحفظكم ويردكم سالمين غانمين".

من جانبهم رفع جنودنا تهانيهم بمناسبة عيد الفطر السعيد إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وشعب الإمارات، مؤكدين على معنوياتهم العالية واعتزازهم وفخرهم في المهمة الموكلة اليهم، معاهدين الله عز وجل والقيادة الحكيمة على مواصلة طريق العز والنصر بعزيمة وثبات وبمواقف جديدة ومشرفة في ميادين البذل والعطاء.

اPoll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected