News




نائب رئيس الدولة يفتتح منصة ابتكار الحكومات الخلاقة

February 9, 2018  
دبي، الخميس 9 فبراير 2018:أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، أن حكومات المستقبل هي التي تتبنى أفكاراً ثورية للارتقاء بحياة الإنسان، من خلال استشراف تحديات المستقبل وتطوير الحلول الاستباقية لها.

جاء ذلك، لدى افتتاح سموه اليوم "ابتكارات الحكومات الخلاقة"؛ الفعالية الرئيسية المصاحبة للقمة العالمية للحكومات التي تنظم دورتها السادسة في الفترة من 11 – 13 فبراير الحالي، واستعراض سموه أبرز التجارب الحكومية المبتكرة التي تقدمها.

رافق سموه خلال الجولة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات ومعالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة ومعالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "إن الإنسان محور كل ابتكار وأساس كل تقدم حققته البشرية في مسيرتها التاريخية، الحكومات التي وضعت الإنسان أولوية لعملها ابتكرت الحلول وطورت الأدوات، وسهلت حياة الإنسان، وأضافت إلى رحلة تطور الإنسان".

وأضاف سموه: "نستلهم التجارب العالمية التي أحدثت فرقاً في حياة الإنسان في بناء مستقبل أفضل، نؤمن أن الابتكار مكون أساسي فيه، لأنه الأداة الوحيدة القادرة على تغيير وجهة التاريخ وإيجاد الحلول للتحديات الكبرى"، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات تمثل حاضنة عالمية للابتكار ومركزا لتطوير الحلول المستندة للعلوم المتقدمة، ومنصة للشراكة العالمية في جعل العالم مكاناً أفضل للأجيال القادمة.

وينظم مركز محمد بن راشد للابتكار ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة، ابتكارات الحكومات الخلاقة، الفعالية التي تشكل المنصة الأبرز عالمياً لعرض تجارب الحكومات الأكثر ابتكاراً في المجالات الموجهة للإنسان والهادفة للارتقاء بمستوى جودة حياته.

وتجسد ابتكارات الحكومات الخلاقة توجهات القمة العالمية للحكومات للاحتفاء بالابتكار وتكريم الحكومات التي ابتكرت حلولاً لتحديات حيوية تواجه مجتمعاتها أو قطاعات منها، وعززت الحياة الإنسانية وانعكست إيجاباً على المجتمع.

وتهدف هذه المنصة العالمية إلى تمكين الحكومات من مشاركة تجاربها مع بعضها البعض وتبادل الخبرات في ما بينها، والتعاون بشكل وثيق لخدمة المجتمع ومستقبل الأجيال، وتتيح للمشاركين في القمة وزائريها، فرصة التعرف عن قرب على تفاصيل الابتكارات

وأحدث المنهجيات التي تتبناها الحكومات لمواكبة التغيرات المتسارعة، وتضع بين أيدي حكومات العالم وحكومة دولة الإمارات هذه التجارب المبتكرة للاستفادة منها وتطبيقها.

وتقدم ابتكارات الحكومات الخلاقة على مدى أيام القمة في الفترة من 11- 13 فبراير الحالي، 7 تجارب حكومية مبتكرة من دول حول العالم تركز على تقديم حلول للتحديات التي تواجه البشرية، وتلهم الحكومات لتطوير ابتكارات تغطي القطاعات الحيوية المرتبطة بجودة حياة الإنسان، وتستعرض ابتكارات ثورية لحكومات كل من السويد وكندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وكينيا وهولندا والنرويج، وسيتم تكريم أفضل التجارب المبتكرة ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات.

وتضم منصة ابتكارات الحكومات الخلاقة عددا من الابتكارات والتجارب الملهمة التي أحدثت فرقا في حياة الأفراد والمجتمعات، سواء من خلال تقنيات التعزيز البشري أو العمليات الحكومية المبتكرة أو تمكين فاقدي البصر من التعرف إلى الألوان من خلال الأصوات، أو صيانة الطرق بطرق ذكية، أو قياس جودة الحياة، أو الاستجابة السريعة للحالات الطارئة، أو الحد من التلوث الضوضائي.

وتم اختيار أفضل الابتكارات حول العالم، بعد عملية بحث وتقييم استمرت عاماً كاملاً، وشملت استعراض أكثر من 200 تجربة مبتكرة، بالشراكة بين مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمجلس الاستشاري العالمي لمركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، وضمت لجنة

تقييم الابتكارات نخبة من الخبراء والمسؤولين الحكوميين والمختصين والاستشاريين الذين قيموا الابتكارات الحكومية حول العالم، واختاروا أفضلها لعرضها ضمن ابتكارات الحكومات الخلاقة.

وتقدم ابتكارات الحكومات الخلاقة تجربة مبتكرة لحكومة المملكة المتحدة تتمثل باعترافها بالإنسان المعزز آلياً، ومنحه جواز سفر وهوية، ما يمثل خطوة غير مسبوقة في مجال تبني القدرات الجديدة التي نتجت عن تكنولوجيا التعزيز البشري.

ويأتي ذلك بعدما اعترفت الحكومة البريطانية بنيل هاربيسون كإنسان "سايبورغ"، وكفلت له جميع الحقوق والواجبات

Poll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected
H