News




منصور بن محمد يشهد الكرنفال الختامي لـ"تحدي دبي للياقة"

November 17, 2017  
شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية - ظهر اليوم - الكرنفال الختامي لـ "تحدي دبي للياقة" في "دبي فيستيفال ستي"؛ والذي يمتد إلى يوم غد السبت.

ويتضمن الكرنفال العديد من الفعاليات الرياضية الفردية منها والجماعية كالمبارزة بالسيف وتنس الطاولة وكرة السلة وتحديات التجديف والهوكي وحصص اللياقة الذي يشرف على تقديمها نخبة من الخبراء العالميين وشخصيات رياضية شهيرة في مختلف الرياضات.

وتفقد سموه - بحضور سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وسعادة سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي - المواقع الرياضية للجهات المشاركة في "تحدي دبي للياقة"، حيث بدأ سموه الجولة بزيارة منطقة تحدي محاربي النينجا وتسلق الحبال المعلقة والتي شملت مجموعة متنوعة من الأجهزة الرياضية المتاحة للجمهور من كافة الأعمار.

ثم انتقل سموه لمتابعة فعاليات المسرح الرئيسي المفتوح والذي يقدم من خلاله خبراء الرياضة العالميين مجموعة واسعة ومتنوعة من التمارين والحركات الرياضية الأرضية واليوغا التي تعزز الحركة والقوة والتحمل واللياقة البدنية لدى ممارسيها.

وتوقف سموه أمام منصة موسوعة غينيس لتحطيم الأرقام القياسية والتي تدعوا من يرقب المشاركين في "تحدي دبي للياقة" ومن له القدرة على الدخول في الموسوعة عرض قدراتهم وإمكاناتهم بهدف تحقيق رقم قياسي جديد.

واختتم سموه جولته بالمرور على منصة "أكاديمية أم كي للمبارزة"، وتعرف من القائمين عليها على أبرز الفعاليات التي تقدمها الأكاديمية في الكرنفال الختامي لـ "تحدي دبي للياقة" كالدرجات الهوائية الثابتة بهدف قياس ورفع معدل اللياقة البدنية للمشاركين والمبارزة بالسيف.

ومع اقتراب اختتام "تحدي دبي للياقة"، تواصل المبادرة تشجيع الجميع للاستمرار في اتخاذ خطوات إيجابية نحو تبني نمط حياة صحي ليس لهم فقط بل لأفراد عائلاتهم وأصدقائهم وزملائهم أيضاً. وتم إطلاق "تحدي دبي للياقة" لتحفيز سكان وزوار مدينة دبي على ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميا على مدى 30 يوماً، حيث بدأ التحدي في 20 أكتوبر الماضي ويستمر حتى 18 نوفمبر2017 ويشمل كافة أنواع النشاطات مثل الكريكيت الشاطئية وركوب الدراجات وكرة القدم والتجذيف وقوفا والرياضات الجماعية والمشي واليوغا وغيرها الكثير.

ويكمن الهدف من "تحدي دبي للياقة" في تشجيع جميع أفراد المجتمع من مختلف الفئات العمرية ومستويات اللياقة البدنية على المشاركة الفردية أو الجماعية للتمتع بصحة سليمه ومميزة ولتحسين مستوى لياقتهم البدنية، فيما تم توفير تطبيق للهواتف الذكية "تحدي دبي للياقة" لتمكين المشاركين من تسجيل وتتبع أدائهم ونشاطهم الرياضي وبالتالي معرفة النشاط الإجمالي للمدينة.

Poll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected
H