News




محمد بن راشد يطلق مبادرة الثروة الرقمية واستراتيجية إنترنت الأشياء

October 22, 2017  
محمد بن راشد:

• ماضون في ترسيخ الريادة الإماراتية كنموذج للدول التي تستثمر في المستقبل

• الشهادات الرقمية أساس الخدمات الذكية للحفاظ على ثروة دبي الرقمية

حمدان بن محمد:

• وجهنا دبي الذكية لقيادة مبادرة الثروة الرقمية ونحث الجهات الحكومية على تطبيقها بالشكل الأمثل

• الشهادات الرقمية وإنترنت الأشياء تدعم جاهزيتنا لحكومة بلا زيارات ولا أوراق بحلول 2021

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، مبادرة الثروة الرقمية والحفاظ عليها وتأمينها من خلال شهادات دبي الرقمية.

كما أطلق سموه استراتيجية إنترنت الأشياء بهدف تشجيع المؤسسات والهيئات الحكومية على الانضمام إلى منظومة التحول الرقمي الذكي في الإمارة، وكذلك تحقيق أهداف خطة دبي الذكية 2021 في التحول نحو حكومة خالية تماماً من المعاملات الورقية.

وقال سموه: "صناعة المستقبل في دولة الإمارات أثمرت بناء منظومة رقمية أصبحت جزءاً استراتيجيا من ثرواتنا الوطنية في عصر الثورة الصناعية الرابعة، وهذه المنظومة الرقمية من بنية تحتية ذكية وبيانات هي ثروة على الجميع الحفاظ عليها".

ونوّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأهمية الاستفادة من أحدث ما وفرته التكنولوجيا من حلول بهدف تسريع وتيرة الإنجاز في مختلف قطاعات العمل الحكومي، وإيجاد المقومات الكفيلة بتعزيز البيئة الآمنة بما في ذلك من ضمانات لحماية البيانات والمعلومات في كافة مراحل التعاملات الرقمية، مؤكداً أن مسيرة التطوير ماضية نحو ترسيخ الريادة الإماراتية كنموذج للدول التي تستثمر في المستقبل، وتعمل على امتلاك أدواته بما يعود بالخير والنفع على المجتمع، ويؤكد له مكانته بين مصاف أكثر المجتمعات تقدماً وازدهاراً.

وأضاف سموه: "نريد أن تكون شهادات دبي الرقمية أساساً تستند إليه كافة الخدمات الذكية للحفاظ على ثروة دبي الرقمية، وبإطلاق تلك الشهادات، واستراتيجية إنترنت الأشياء... نعلن اكتمال الحياة الذكية في دبي بكافة أبعادها، وقد وجّهنا جميع المؤسسات الحكومية في الإمارة للتعاون في تحقيقها بنسبة 100% بحلول 2021".

وتلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الشهادة الرقمية الأولى من سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية، إيذاناً ببدء العمل بالشهادات الرقمية رسمياً في دبي.

وقد وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي "دبي الذكية" بتولي تنفيذ مبادرة الحفاظ على الثروة الرقمية، وحثّ سموه مختلف دوائر ومؤسسات حكومة دبي على تطبيقها بالشكل الأمثل، بما يحقق أهداف التحوّل الرقمي وصولاً إلى جعل دبي المدينة الأذكى عالمياً.

ودعا سمو ولي عهد دبي جميع الجهات الحكومية إلى جعل الشهادات الرقمية جزءاً أصيلاً من آليات عملهم، وقال سموه: "الشهادات الرقمية وإنترنت الأشياء تدعم جاهزيتنا الكاملة لحكومة بلا زيارات ولا أوراق بحلول العام 2021، وندعو الجميع لإنجاح هذا الهدف الاستراتيجي بمبادرات نوعية تنعكس بالإيجاب على المتعاملين مع مختلف الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية، ما يعزز مستويات رضا الناس وسعادتهم، وبما يفتح آفاقا جديدة للارتقاء بالكفاءة والإنتاجية في مختلف قطاعات العمل في دبي.

وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر: "سنطلق خارطة طريق لتفعيل مبادرة الحفاظ على ثروة دبي الرقمية باعتماد الشهادات الرقمية وتنفيذ استراتيجية إنترنت الأشياء، وبهذه الخطوة نحن نُرسي دعامة أخرى لمسيرة استكمال التحول الرقمي لـدبي الذكية ونقدمها هدية لمجتمع دبي لحياة آمنة ومستقبل واعد".

وأضافت: "تأتي دبي بين أ كثر مدن العالم تطوراً وتتمتع بمكانة مميزة كوجهة مفضلة للأعمال والعمل والسياحة وهو ما جعل مجتمعنا غنيا بتنوع ثقافاته بأكثر من 200 جنسية، وعندما أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استراتيجية دبي الذكية قبل نحو 3 سنوات، حرصنا أن تكون بنيتنا التحتية متوافقة مع احتياجات الحياة المستقبلية التي نريدها للناس وقادرة على استثمار الكم الهائل من البيانات الناتجة عن الحياة في أ كثر مدن العالم ازدحاما. وبإطلاق استراتيجية إنترنت الأشياء سنقدم للناس في دبي تجارب معيشية لم يعهدوها من قبل وبالشهادات الرقمية نكفل الحفاظ على الثروة الرقمية، ونضفي المزيد من الأمان والطمأنينة على حياتهم، وسنعم

Poll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected
H