News




برئاسة محمد بن راشد.. مجلس الوزراء يعتمد استراتيجية الاتصال الحكومي 2017-2021

15 أكتوبر, 2017  
اعتمد مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، استراتيجية الاتصال الحكومي للأعوام 2017-2021 والتي تضمنت مجموعة من الأهداف الاستراتيجية والأولويات الوطنية لتعزيز صورة دولة الإمارات وتطوير نظام متكامل للاتصال الحكومي في الجهات الاتحادية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي انعقد اليوم في قصر الرئاسة بأبوظبي، بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث تم اعتماد استراتيجية الاتصال الحكومي 2071-2021 وتكليف مكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة بمجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بمتابعة تنفيذها وتقييمها والتنسيق لمبادراتها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن "التطورات العالمية حولنا متغيرة ومتسارعة والتركيز على القضايا والأولويات التي تهم الناس تتغير أيضا في عالم متسارع ما يتطلب منا تواصلا ومرونة أكبر في التعاطي معها والتواصل مع الجماهير المعنية بشكل أكثر فاعلية من جانب آخر ".

وقال سموه إن " دولة الإمارات اليوم محط أنظار واهتمام العالم بما تقدمه من خدمات ومبادرات، والتطورات حولنا تتطلب تطوير أنظمة للتواصل معه بشكل مبتكر وأكثر مرونة "، مشيرا سموه إلى " أن الاتصال الحكومي أحد ركائز ودعائم صنع القرار الحكومي في الدولة من خلال إيصال الرسائل الإعلامية وبناء الكوادر المتخصصة وتطوير آليات التواصل والتخطيط الإعلامي الفعال"، مضيفا " الاتصال الحكومي داعم لنا في الاستراتيجية الاتحادية وصنع القرار ورؤيتنا اتصال حكومي أكثر ابتكاراً وتأثيراً بحلول 2021 ".

وأكد سموه أن استراتيجية الاتصال الحكومي - في دورتها الثالثة - ستركز على أولويات وأهدافها تدعم رؤية الإمارات 2021 وتبنيها أفكارا ومبادرات مبتكرة تقود كافة أنشطة الاتصال الحكومي لرفع الأداء وكفاءة العمل.. حيث قال سموه إن " الهدف من الاستراتيجية رفع الأداء وكفاءة العمل وتعزيز أكبر للتفاعل المستمر بين الجهات الحكومية والمجتمع ".

وأوضح سموه أن الجميع يتشارك في تحقيق أهداف الاستراتيجية ابتداءً من الجهات الحكومية وأفراد المجتمع والقطاع الخاص والإعلام إضافة إلى مجتمع التواصل الاجتماعي، حيث قال سموه إن " الاستراتيجية الاتصالية الخمسية يتشارك في تحقيق أهدافها كافة الجهات الحكومية والقطاع الخاص والإعلام وأفراد المجتمع وأضفنا لها مجتمع التواصل الاجتماعي لتحويله من بيئة افتراضية إلى داعم لمبادرات الحكومة ومساهم في تطور المجتمع ".

وتعد استراتيجية الاتصال الحكومي للحكومة الاتحادية في دورتها الثالثة مظلة للتوجهات الاستراتيجية لكافة أنشطة الاتصال الحكومي على مستوى الحكومة الاتحادية ومرجعية لكافة الجهات الاتحادية لتطوير استراتيجيات الاتصال الخاصة بهم ويشرف مكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل على تنفيذها ومتابعة تطبيقها وتقييمها مع الجهات الاتحادية.

وحددت للاستراتيجية رؤية تتمثل في " اتصال حكومي مبتكر ومؤثر يمكن حكومة دولة الإمارات من تحقيق رؤية 2021 " ورسالة استراتيجية تركز على التطوير المستمر لمنظومة الاتصال الحكومي وتبني الابتكار في المفاهيم والوسائل والتطبيقات الاتصالية إلى جانب التركيز ضمن أهدافها إلى التواجد الاستراتيجي والفعال على منصات التواصل الاجتماعي دعماً للأولويات والتوجهات الاستراتيجية للدولة.

كما تم تحديد 5 أهداف وأولويات للاتصال الحكومي حتى عام 2021 تتمثل في دعم أولويات ومستهدفات الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021 وتعزيز التنسيق الاتصالي بين الجهات الحكومية وكافة القطاعات والإدارة المبتكرة والفعالة لصورة الحكومة على مختلف المنصات الاتصالية وترسيخ القيم الوطنية في المجتمع إلى جانب بناء نظام مبتكر لإدارة العلاقات الإعلامية.

كما اعتمد المجلس - خلال جلسته وضمن الشؤون التشريعية - قرار إعادة تشكيل مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وعضوية عدد معالي الوزراء والمسؤولين في الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية في الدولة.

وسيتولى المجلس ضمن اختصاصاته رسم السياسة العامة واستراتيجية القوة الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى تحديد مجالات منظومة القوة الناعمة للدولة واقتراح ومراجعة التشريعات والسياسات والمبادرات والمشاريع التي من شأنها تعزيز سمعة الدولة وتفعيل التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية والجهات الخاصة في الدولة بهدف تعزيز القوة النا

اPoll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected