News




محمد بن راشد يشهد إنجازات فرسان الإمارات في منافسات "اوستن بارك" للقدرة

August 20, 2017  
السبت، 19 اغسطس 2017

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، إنجاز فرسان الإمارات في سباقات «مهرجان محمد بن راشد للقدرة» التي أقيمت في أوستن بارك بإنجلترا، بمشاركة أكثر من 500 فارس وفارسة من مختلف الدول. وبارك سموه لفرسان الإمارات تميزهم خلال فعاليات السباقات الدولية، بانتزاعهم المراكز الأولى بكل استحقاق وجدارة، متفوقين على نظرائهم من الفرسان الذين يمثلون أكثر من 35 دولة من مختلف أنحاء العالم.

وتوّج الفارس سالم حمد الكتبي بلقب سباق الـ160 كيلومتراً المصنف بثلاث درجات، ممتطياً صهوة الجواد «كيليم دي جانسافيز» لإسطبلات إم سفن، وانتزع الفارس سعيد أحمد الحربي لقب سباق الـ120 كيلومتراً المصنف بدرجتين، ممتطياً صهوة الجواد «أسبينفيو أمير» لإسطبلات إف ثري. ويعد هذا المهرجان الأغلى عالمياً في عالم سباقات القدرة والتحمل، نظراً إلى ارتفاع قيمة الجوائز المالية الإجمالية إلى أكثر من مليوني يورو، إلى جانب مجموعة من الجوائز الأخرى المصاحبة.

وكان قد انطلق صباح أمس الجولة الثالثة والختامية من مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة في اوستن بارك بانجلترا بمشاركة نحو 550 فارساً يمثلون أكثر من 35 دولة من مختلف أنحاء العالم. ويتضمن المهرجان 4 سباقات دولية تقام اليوم أبرزها المنافسة الأطول لمسافة 160 كم من تصنيف "3 نجمات"، وتحدي الـ 120 كم المصنف "نجمتين"، وسباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كم المصنف "نجمتين" وسباق الـ 80 كم المصنف "نجمة".

وشارك في الحدث نحو 80 فارساً من الإمارات يمثلون مختلف الإسطبلات في الدولة أبرزها إسطبلات M R M وإسطبلات M 7 وإسطبلات F 3 وغيرها من الإسطبلات الأخرى.

وسجل المهرجان مشاركة غير مسبوقة في بريطانيا التي تشهد لأول مرة هذا العدد من الفرسان المشاركين، كما يعتبر الحدث أحد جسور التواصل ورسالة سامية مع العالم من خلال رياضة القدرة. ويحظى المهرجان باهتمام أوروبي وعالمي واسع، نظراً لأهمية الحدث وقوة حجم المنافسة، حيث يعتبر من أضخم بطولات "الماسترز" في رياضة القدرة والتحمل في أوروبا والأغلى عالمياً بعد رصد مليونين يورو قيمة الجوائز المالية للفرسان الفائزين.

ودشن فعاليات المهرجان سباق الـ 160 كم الذي انطلق الساعة السابعة صباحاً بتوقيت لندن "العاشرة بتوقيت الإمارات"، ثم تحدي الـ 120 كم عند الساعة السابعة ونصف بتوقيت لندن يليه بربع ساعة إنطلاقة سباق الشباب والناشئين، وأخيراً عند الساعة الثامنة سباق الـ 80 كم.

وأقيمت أمس إجراءات وزن الفرسان وعملية الفحص البيطري للخيول المشاركة. وتم تقسيم سباق الـ 160 كم إلى 6 مراحل، المرحلة الأولى "اللون الوردي" لمسافة 38 كم، المرحلة الثانية "اللون الأبيض" لمسافة 32 كم، المرحلة الثالثة "اللون الأزرق" لمسافة 28 كم، المرحلة الرابعة "اللون الأحمر" لمسافة 20 كم، المرحلة الخامسة "اللون الأصفر" لمسافة 22 كم ثم المرحلة السادسة والأخيرة لمسافة 20 كم.

وجاءت مراحل تحدي الـ 120 كم وسباق الشباب والناشئين متشابهة موزعة المسافة على 4 مراحل، حيث تبلغ المسافة في المرحلة الأولى 38 كم "اللون الوردي"، المرحلة الثانية لمسافة 32 كم "اللون الأبيض"، المرحلة الثالثة لمسافة 28 كم "اللون الأزرق" ثم المرحلة الرابعة والأخيرة لمسافة 22 كم "اللون الأصفر"، فيما تم تقسيم سباق الـ 80 كم إلى 3 مراحل: المرحلة الأولى لمسافة 32 كم "اللون الأبيض"، المرحلة الثانية لمسافة 28 كم "اللون الأزرق والمرحلة الثالثة والختامية لمسافة 20 كم "اللون الأحمر".

"دبي ريسنغ" في قلب الحدث

حرصت قناة "دبي ريسنغ" التابعة لمؤسسة دبي للإعلام على التواجد في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، ومواكبة الحدث العالمي بتغطية إعلامية متميزة عبر إعداد التقارير الخاصة وإجراء اللقاءات مع عدد من الفرسان والمدربين، إلى جانب البث النقل الحي المباشر لمنافسات المهرجان المختلفة ومتابعة مجريات السباق من خلال إستيديو يستضيف مجموعة من المحللين في الدولة. يختتم المهرجان فعالياته بإقامة سباق محلي يشارك فيه نحو 150 فارساً من مختلف أنحاء أوروبا. وأعرب العديد من الفرسان والمدربين المشاركين من المملكة المتحدة وأوروبا، عن سعادتهم بالمشاركة في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة باعتباره من أقوى السباقات حول العالم والأغلى على الإطلاق، مما ساهم في تحفيز الفرسان من أجل الظفر بالمركز الأول في مختلف المنافسات.

Poll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected
H