News




مؤسسة دبي للإعلام في تألّق دائم مع النجاحات المتتالية لأبرز نجوم الخليج والوطن العربي

July 2, 2017  
دبي 01 يوليو 2017: تميّز شهر رمضان على شبكة قنوات مؤسسة دبي للإعلام بعودة عدد من النجوم الكبار الذين غابوا عن الشاشة الصغيرة لأسباب مختلفة أبرزها عدم توفّر النصوص المناسبة أو التركيز على الأعمال السينمائية أو المسرحية. وهذا ما جعل المشاهدين يترقبون بشوق أكبر هذا العام أدوارهم المميزة وأعمالهم المُبدعة. وكان لعودة نجوم الخليج الوقع الأكبر على عشاق الدراما الرمضانية الذين تسمّروا أمام شاشاتهم حتى الحلقات الأخيرة لمعرفة ماذا ينتظر أبطال مسلسلاتهم المفضلة.

عودة الابتسامة إلى الشاشة مع حياة الفهد في "رمانة"

تتصدّر الفنانة القديرة حياة الفهد قائمة النجوم الذين اختاروا العودة إلى الشاشة الصغيرة هذا العام من خلال المسلسل الكوميدي "رمانة". وقد تمكّنت من استقطاب نسبة عالية من المشاهدين رغم غنى هذا الموسم الرمضاني بالأعمال الدرامية الكوميدية وتنوّع قصصها ومحاورها. تألّقت الفهد في الأدوار الكوميدية لكنها برعت أيضاً في تجسيد شخصيات متنوعة، وقامت بكتابة وإنتاج أعمال مميزة، وهذا ما جعلها تحافظ على محبّة المشاهدين وتقديرهم على مرّ السنين.

إلهام الفضالة ترفع أسهم "اليوم الأسود" بعودتها

تألقت النجمة الكويتية إلهام الفضالة في "اليوم الأسود" إلى جانب نخبة من نجوم الخليج العربي خلال شهر رمضان المبارك. تميّز المسلسل بحبكته ونصّه المتقن، فقد عالج عدداً من القضايا الاجتماعية وأبرزها قضية الحب بعد سن الأربعين، واكتشاف حقيقة المقربين بعد سقـــوط الــقــناع، بالإضافة إلى قضية المقارنة بين الزواج التقليدي والزواج عن حبّ، والزواج من أجنبية، وحديثي النعمة وتأثير المال على سلوكياتهم، بالإضافة إلى التفاؤل والتشاؤم في الحياة. هذا وفاجأ الممثل الكويتي حسن جمهوره بدوره التراجيدي البعيد عن الكوميديا، مثبتاً قدرته على تجسيد أدوار متنوّعة تترك بصمتها لدى المشاهد.

أمّا عبد الله بوشهري فتنقّل ببراعة بين الكوميديا والتراجيديا حيث جسّد شخصية فيصل الهادئة والغامضة والرومانسية في "اليوم الأسود" وأدّى من دون ابتذال أو افتعال دور الابن العاطل عن العمل في مسلسل "رمّانة" فأظهر إمكانياته العالية في إعطاء كلّ دور حقّه في كلّ من المسلسلين.

هدى حسين تجسّد دوراً إنسانيّاً جريئاً في "إقبال إن أقبلت"

يعالج "إقبال إن أقبلت" حالة إنسانيّة أثّرت بشكل عميق في قلوب المشاهدين إذ تمكّنت هدى حسين من تجسيد دور بطلة المسلسل بإتقان وحرفية في تجربة درامية مختلفة. لعبت حسين دور معلّمة متقاعدة في عقدها السادس، مصابة بالشلل الرعاش. يستعرض المسلسل مختلف مراحل المرض وما يرافقها من معاناة وتحديات واجهتها ومدى تأثير المرض بعلاقة إقبال بأولادها. كما برزت في المسلسل الممثلة هبة الدري التي جسّدت شخصية حصّة، ابنة إقبال البكر، القاسية القلب التي لا تأبه لأمها. مسلسل مليء بالتفاصيل الإنسانيّة يأسر القلوب من اللحظات الأولى حتّى اللحظات الأخيرة. وكما في كلّ عام، كان لنجوم الوطن العربي إطلالات استثنائيّة ومتجددة عبر شاشتي مؤسسة دبي للإعلام. قصص مشوّقة وأخرى مرتبطة بواقع مجتمعاتنا العربية لفتت الجمهور فجعلته يتعاطف مع الأبطال ويترقب بشوق أحداث الحلقات يوماً بعد يوم.

"الحساب يجمع" يمنح يسرا إطلالة متجددة

تحرص يسرا على اختيار شخصيات متنوعة بعيداً عن الرتابة والتكرار فتنجح في كلّ مرّة في تحقيق نجاح استثنائيّ. وأضافت هذه السنة إلى رصيد نجاحاتها "الحساب يجمع" حيث طرحت قضية العاملات المنزليات والمشاكل التي تصادفهنّ بالإضافة إلى أساليب النصب والاحتيال التي تتبعها بعض مكاتب تشغيل الخادمات للإيقاع بالزبائن.

نيللي كريم أتقنت دورها في أدقّ تفاصيله في "لأعلى سعر"

تنجح نيللي في اختيار الشخصيات التي ترضي جمهورها عاماً بعد عام ويظهر ذلك من خلال تفاعل متابعيها مع أعمالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. فعلى مرّ المواسم الخمسة الماضية تعاونت نيللي كريم مع مؤسسة دبي للإعلام وجاء مسلسل "لأعلى سعر" ليتوّج هذا التعاون في موسم رمضان من هذا العام إذ أطلّت بدور جميلة راقصة الباليه الشهيرة التي تخلّت عن طموحها من أجل زوجها طبيب التجميل هشام (أحمد فهمي) وابنتهما عائشة. ابتعدت نيللي عن أجواء الدراما الحزينة لتجسد واقعاً مستمداً من صلب مجتمعاتنا اليوم: الخيانة الزوجية.

منة شلبي يسطع نجمها في عالم الدراما العربية في "واحة الغروب"

تفوّقت منة شبلي على نفسها في تقديم دور المرأة الأجنبية في مسلسل "واحة الغروب" فكانت من أهمّ البطولات النسائية الرمضانية لهذا العام برأي المتابعين والنقاد. تمكّنت منة من إبراز شخصيّة كاثرين وتجسيدها باحتراف على طريقتها بعيداً عن التقليد والتصنع. بالإضافة إل

Poll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected
H