News




مواهب إماراتية شابة ترتقي بمستوى الدراما الرمضانية

28 يونيو, 2017  
دبي 26 يونيو 2017: قدّم شهر رمضان أهم الفرص للمواهب الشابة لتَظهر وتُثبت تميّزها وذلك نظراً لكثافة المتابعة ونسبة المشاهدة العالية في هذه الفترة، ما يسمح باكتشاف وجوه جديدة غالباً ما تترك انطباعاً إيجابياً منذ الإطلالة الأولى. ومع تطوّر الدراما الإماراتية وتكثيف عمليّة الإنتاج، شهد هذا القطاع حضوراً بارزاً لنخبة من الممثلين الشباب الذين يتنافسون كلّ سنة للتربع على عرش التميز في قلوب المشاهدين.

ودعماً منها للوجوه الإماراتية الشابة، تحرص مؤسسة دبي للإعلام على تشجيع المبدعين الإماراتيين في مجال الفنّ الهادف على التعاون مع المواهب المحلية الناشئة، لتقديم أعمال ترتقي بالمجتمع وتسعى إلى تسليط الضوء على رسائل هامة تُحدث فارقاً وتدعم التميز والتطور عاماً بعد عام. ونظراً لاهتمام المخرجين والمنتجين في الأعوام الأخيرة بالأدوار الثانوية والصغيرة تماماً كأدوار البطولة، تتألّق سنوياً العشرات من المواهب الشابة الجديدة التي تحظى باهتمام وسائل التواصل الاجتماعي المتزايد، ما يُشعل المنافسة بين فناني هذا الجيل.

فقد شهدت الأعمال الرمضانية لعام 2017 حضوراً لافتاً لمواهب شبابية واعدة تسير بثقة على درب النجومية. لذلك، إيماناً منها بطاقات الشباب الإماراتيّ، تلتزم مؤسسة دبي للإعلام باحتضان هذه المواهب بهدف بناء مستقبل فني درامي واعد. هذا وتبذل المؤسسة كافة الجهود الممكنة لإيصال الأعمال المُبدعة التي تتولى إنتاجها إلى المشاهد بأعلى جودة.

وفي هذا الإطار، تسعى المؤسسة أيضاً إلى تعزيز العلاقة مع هذه المواهب الشابة من خلال دعم كافة التجارب الجادة والجديدة ومنح هذه الطاقات الشبابية فرصة إثبات حضورها من خلال إطلالاتها التلفزيونية وذلك تجديداً لروح الفنّ. وقد سطع نجم العديد من الوجوه الجديدة من خلال شاشة تلفزيون دبي وقناة سما دبي، حيث أعدت مؤسسة دبي للإعلام دورة درامية برامجية متكاملة ضمّت مسلسل "طماشة"، و"فات الفوت"، و"على قد الحال" و"شعبية الكرتون 12". فتمكنت الوجوه الفنية الجديدة من استقطاب المشاهد المحلي، والخليجي، والعربي لا سيما في الأعمال الكوميدية التي ضمت العديد من المواهب الصاعدة. التي أثبتت نحاجها في الموسم الرمضاني الحالي.

Poll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected