News




حمدان بن راشد يترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب

24 مايو, 2017  
ترأس سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية أول اجتماعات مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب الذي عقد اليوم في مقر وزارة المالية بدبي.

تم خلال الاجتماع - الذي يعد انطلاقة لأولى خطوات الهيئة نحو رسم مسيرتها وتطوير خطتها الاستراتيجية والتشغيلية ودعم تنوع اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة - انتخاب معالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية نائبا لرئيس مجلس الإدارة.

حضر الاجتماع، معالي عبيد بن حميد الطاير وسعادة يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية وأعضاء مجلس الإدارة وهم سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مؤسسة الجمارك والموانئ والمنطقة الحرة بدبي والشيخ محمد بن عبدالله النعيمي، رئيس دائرة الميناء والجمارك بحكومة عجمان وسعادة محمد سلطان الهاملي، مدير عام الدائرة المالية بحكومة أبوظبي وسعادة محمد خادم الهاملي، مدير عام الإدارة العامة للجمارك بحكومة أبوظبي وسعادة عبدالرحمن صالح آل صالح، مدير عام دائرة المالية بحكومة دبي.

كما حضره سعادة وليد إبراهيم الصايغ، مدير عام دائرة المالية المركزية بحكومة الشارقة وسعادة خليفة سعيد غانم، مدير عام دائرة الشؤون المالية والإدارية بحكومة أم القيوين وسعادة يوسف علي البلوشي، مدير عام دائرة المالية بالوكالة بحكومة رأس الخيمة وسعادة علي مرشد المرر، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية في شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وسعادة يوسف عبدالله العوضي، نائب مدير عام دائرة المالية بحكومة الفجيرة علاوة على سعادة سعيد راشد اليتيم الوكيل المساعد لقطاع الموارد والميزانية بوزارة المالية وعزة محمد السويدي، مدير إدارة الإيرادات العامة بوزارة المالية وعلياء محمد المرموم، مدير إدارة السياسات والشؤون الجمركية بالهيئة الاتحادية للجمارك وعلي خلفان الظاهري نائب مدير إدارة الشؤون القانونية بوزارة شؤون الرئاسة.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم دور الهيئة الاتحادية للضرائب المتعلق بإدارة وتحصيل وتنفيذ الضرائب الاتحادية وتحقيق التنوع الاقتصادي للدولة من خلال اتباع أفضل الممارسات في زيادة الإيرادات غير النفطية للدولة وتقليل الاعتماد على الموارد النفطية استعدادا لمرحلة ما بعد النفط.

وقال سموه "إن إنشاء الهيئة الاتحادية للضرائب جاء بموجب المرسوم بقانون اتحادي رقم " 13 " لسنة 2016 الصادر في 26 سبتمبر 2016 وستعمل الهيئة على تقديم الدعم اللازم للخاضعين للضرائب للامتثال بالقوانين الضريبية والإجراءات التي ستحكم التعامل بين الهيئة والخاضعين للضرائب ".

وشدد سموه على تبني الدولة لأفضل الممارسات في مجال تطبيق الضرائب وتحصيلها الكترونيا بالإضافة إلى تسهيل قنوات التسجيل لدى الهيئة لغايات الضرائب واعتماد أعلى درجات المهنية والشفافية في التعامل مع الخاضعين للضرائب والتدقيق على الإقرارات الضريبية وتقييمها وفقا لمعايير المخاطر التي يعدها الخبراء في مجال التدقيق والمخاطر.

وأوضح سموه أن القوانين واللوائح التنفيذية للقوانين الضريبية مثل الإجراءات الضريبية وضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية تم إعدادها بناء على تطلعات ورؤى الحكومة المتعلقة بالحفاظ على تنافسية الدولة ومرتبة الدولة في تقارير ممارسة الأعمال وذلك من خلال تيسير إجراءات التسجيل للخاضعين للضرائب والتواصل مع الهيئة الاتحادية للضرائب للحصول على المساعدة الفنية بالإضافة إلى الكفاءة في تسليم الإقرارات الضريبية وسداد الضرائب إلكترونيا وعمليات التدقيق التي ستتخذها الهيئة.

واستعرض سمو رئيس مجلس الإدارة مستجدات مشاريع القوانين الضريبية على مستوى دول مجلس التعاون ومستوى الدولة، لافتاً إلى أنه وبناء على اعتماد وتوقيع وزراء المالية بدول الخليج للاتفاقيتين الموحدتين لضريبة القيمة المضافة والضريبية الانتقائية على مستوى دول مجلس التعاون تم صدور مرسومين اتحاديين بشأن التصديق على الاتفاقيتين الموحدتين لضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية بدول المجلس لإيداعهما لدى الأمانة العامة لمجلس التعاون بدول الخليج العربية.

وأكد سموه أن مشروع قانون الإجراءات الضريبية يمر في المراحل الأخيرة للدورة التشريعية وجاري استصداره ونشره أما بالنسبة لمشروع قانون ضريبة القيمة المضافة فتتم حاليا مناقشته في اللجنة الفنية للتشريعات تمهيدا لموافقة مجلس الوزراء عليه ويليه مشروع قانون الضريبة الانتقائية الذي ستتم مناقشته في اللجنة الفنية للتشريعات قريباً.

وفي ضوء التوعية بمبادئ ضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية والإجراءات الضريبية التي ستحكم متطلبات امتثال الخاضعين للضرائب بالقوانين الضريبية، أوضح سموه "أن وزارة المالية أطلقت المرحلة الأولى من حملة التوعية حول الضرائب

اPoll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected