News




حمدان بن راشد يعتمد مشروع توسعة مستشفى دبي بقيمة 290 مليون درهم

May 23, 2017  
اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، مشروع التوسعات الجديدة وغير المسبوقة في مستشفى دبي؛ والذي يشمل مبنى خاص للعيادات التخصصية الخارجية، وذلك بتكلفة قدرها 100 مليون درهم كمرحلة أولى من المشروع الكبير الذي تصل قيمة تأسيسه إلى 290 مليون درهم.

ويعد مشروع التوسعات نقلة نوعية على صعيد الخدمات فائقة المستوى التي تقدمها، وأحد أهم الحلول التي اتخذتها هيئة الصحة بدبي لمواكبة الطلب المتنامي على خدماتها الطبية من داخل الدولة وخارجها، حيث يضم مبنى العيادات المقرر تأسيسه 6 طوابق على مساحة 17800 متر مربع، وهي تشمل 142 عيادة تخصصية، وذلك بما يقارب 3 أضعاف عدد العيادات الحالية في مستشفى دبي والتي تبلغ 48 عيادة. حيث يتسع الطابق الأرضي للخدمات التشخيصية من المختبرات والأشعة، إلى جانب الصيدلية، فيما يضم الطابق الأول21 عيادة لتخصصات الغدد الصماء وأمراض السكري، و13 عيادة للروماتيزم وأمراض المناعة.

في الوقت نفسه يضم الطابق الثاني 6 عيادات للأمراض الباطنية، و17 عيادة للمسالك البولية، بجانب عيادات أخرى متعددة التخصصات، فيما يشمل الطابق الثالث 6 عيادات لأمراض القلب، و10 عيادات لأمراض الدم، كما يضم الطابق الرابع 12 عيادة لتخصص النساء والولادة، و13 للأطفال، والطابق الخامس 19 عيادة لأمراض العيون، بجانب 12 مكتب للإدارة . ويأتي الطابق السادس والأخير وهو يضم 25 عيادة للأسنان.

ووفقاً للمرحلة الثانية من المشروع، فسوف يتم إلحاق مجموعة من قاعات المحاضرات وورش العمل المجهزة بأحدث التقنيات، إلى جانب المرافق الخدمية التي تمتد إلى توفير أكثر من 1200 موقف للمتعاملين والزائرين، بجانب مطبخ متطور لخدمة مرضى المستشفى.

وقال معالي حميد محمد القطامي، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن اهتمام مدينة دبي العالمية بتكامل مظاهر ومضمون رفاهية العيش، وحرصها على توفير كل مقومات الحياة لسكانها، هو ما أسس لمنهجية التطور الهائل، وأعمال التحولات النوعية، ولاسيما في جانب القطاع الصحي، الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله “، والدعم المتواصل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والمتابعة الحثيثة والمحفزة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي.

وأكد معاليه أن حالة رضا المتعاملين وثقتهم في المنشآت الصحية لدبي، هي التي أفرزت هذا الإقبال المتزايد على مستشفياتها ومراكزها وعيادتها الطبية، وهي التي من أجلها تتبنى الهيئة أكثر من مسار للتطوير والتحديث والتوسعات المتواصلة التي تستهدف استيعاب الطلب المتنامي على خدمات الهيئة الصحية، التي ارتبطت في جودتها بأحدث التقنيات والتجهيزات والأساليب والبرامج والتطبيقات الذكية.

وذكر معالي القطامي أن استراتيجية تطوير القطاع الصحي في دبي ( 2016/2021 )، تتسم بالمرونة التي تسمح بإضافة المزيد من المشروعات وأعمال التطوير المطلوبة، لمواكبة القفزات الهائلة التي تحققها دبي في مختلف المجالات، إلى جانب مواكبة كل جديد على الساحة الدولية لقطاع الصحة، ومن ثم زيادة القدرة التنافسية لمدينة دبي في هذا المجال الحيوي.

وأضاف معاليه أن من شأن التوسعات الجديدة، التخفيف من الضغط المتواصل على مستشفى دبي من قبل المتعاملين وجمهور المراجعين من داخل الدولة وخارجها، الذين يقصدون المستشفى للاستفادة من خبرتها الطويلة وكفاءة العاملين فيها من الكوادر الطبية والطبية المساعدة، سواء كان في جانب الخدمات التشخيصية أو العلاجية أو الوقائية.

Poll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected
H