News




"الفن جميل" تعزز حضورها في الشرق الأوسط وتفتتح مركز جميل للفنون في دبي

15 مارس, 2017  
أعلنت "الفن جميل"، وهي مؤسسة غير ربحية تدعم الفنون والتعليم وحماية التراث في منطقة الشرق الأوسط عن خطوات هامة لدعم المشهد الثقافي المتنامي في المنطقة.

وبناء على تاريخها في إقامة المعارض، والمبادرات التعليمية، والشراكات المؤسساتية، والدعم المجتمعي، دخلت في مرحلة جديدة من التطوير تتمثل في إعلانها عن مركز للفنون في دبي يفتتح أبوابه للجمهور خلال شتاء 2018، بالإضافة إلى شراكة طويلة الأمد مع متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك والتي ستتيح للمتحف اقتناء أعمال فنية حديثة ومعاصرة من فناني الشرق الأوسط.

ويقدّم مركز جميل للفنون في دبي والذي يعد واحد من أول المؤسسات غير الربحية للفنون المعاصرة في دبي، معارض منظّمة تعرض أعمالاً من مقتنيات "الفن جميل" بالإضافة إلى معارض فردية وجماعية لفناني المنطقة والعالم.

وتتولى شركة سيري أركيتيكتس البريطانية بتصميم المركز الذي يضم ثلاثة طوابق ممتّدة على إجمالي مساحة بناء تقدر ب 10,000 متر مربع ليكون وجهة للمبادرات التعليمية والبحثية بالإضافة إلى برنامجه الثقافي الذي يفخر بالتعاون مع قيمين وفنانين ومؤسسات محلية وإقليمية وعالمية.

وأنشأت "الفن جميل" مجلساً للقيمين لتقديم المشورة بشأن المعارض وبرامج المقتنيات، وسيضم المجلس إلى الآن كل من جسيكا مورغن، مدير مؤسسة Dia Art في نيويورك والكاتب والقيم الفني المقيم بين الشارقة ونيويورك، مرتزا فالي.

وبموقعه المميّز على طرف قرية الثقافة والمطل على خور دبي، يضم المركز صالة عرض فنية بمساحة تتعدى الكيلومتر مربع، بالإضافة إلى مركز بحثي متخصص للفنانين والمؤسسات الثقافية المحلية والعربية بمساحة 300 متر مربع. ويضم أيضاً مساحات متكيفة للفعاليات، وشرفة على سطح المبنى مصممة لعروض الأفلام، ومساحة خارجية للمجسمات ومقهى ومطعم ومكتبة.

واستوحت مهندسة المناظر الطبيعية أنوك فيجل تصميماتها من الصحراء الإحيائية في الباحات الداخلية المتواجدة في المبنى، وستمثل كل مساحة خارجية مشهداً خاصاً من البيئة الصحراوية وتضم نباتات نادرة تم جمعها من دولة الإمارات العربية المتحدة وحول العالم.

وقال فادي محمد جميل، رئيس الفن جميل، "نحن سعداء ببدء هذه المرحلة الجديدة من تطوير الفن جميل، وتعزيز برامجنا الثقافية في المملكة العربية السعودية والوطن العربي والعالم، ويسرّنا أيضاً إنشاء أول مركز دائم "مركز جميل للفنون" في دبي وإنشاء شراكة استراتيجية مع متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك تمكّننا من دعم الفنانين المعاصرين في المنطقة ومشاركة أعمالهم مع الجماهير العالمية، رؤيتنا تكتمل بهذه الشراكات التي تعزز من موقعنا الريادي في المنطقة."

وتعد شراكة "الفن جميل" مع متحف المتروبوليتان للفنون في نيويورك في إطار جهودها المستمرة في تسليط الضوء على الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط والمساهمة في الخطاب الفني العالمي.

وتأسس صندوق الفن جميل بالتعاون مع متحف المتروبوليتان للفنون لدعم الأنشطة التابعة لمبادرات المتحف في الشرق الأوسط بما في ذلك عمليات الإقتناء، البرامج العالمية المعاصرة وترجمة موارد التعليم إلى العربية، ودعم الصندوق مؤخراً عملية اقتناء المتحف لعملين للفنانة المصرية مها مأمون: قناة الفيديو الوحيدة 2026 (2010) وستة صور من سلسلة بعنوان سياحة داخلية 1 (2005).

وتعمل مها مأمون في مجالي التصوير الفتوغرافي والفيديو، وتتناول أعمالها تمثيلات مرئية أو نصية عامة للقاهرة لتستكشف كيف تتعامل و تتقاطع هذه التمثيلات وتتحول مع التجارب.

ومن جهتها علقت كلير ديفيس، القيمة الفنية المساعدة للفنون المعاصرة والحديثة لمنطقة الشرق الأوسط، شمال أفريقيا وتركيا في متحف متروبوليتان للفنون على الشراكة مع الفن جميل قائلة، "يساعد دعم الفن جميل للمتحف على انضمام أفضل الأعمال المعاصرة والحديثة من مختلف أنحاء المنطقة إلى مقتنياتها الثرية و لقاعدتها الواسعة من الجمهور".

وتستمر شراكات "الفن" جميل في النمو في عام 2017، والشراكة مع متحف فكتوريا وآلبرت تدعم صالة جميل للفنون الإسلامية وجائزة جميل للفن الإسلامي المرموقة، أما الشراكة طويلة الأمد مع مدرسة الأمير تشارلز للفنون التراثية فقد نتج عنها تأسيس وتطوير مؤسسات للتراث في القاهرة وجدة والمؤسسة الجديد المقرر افتتاحه في عام 2019 في دمفريز هاوس في اسكتلندا. وتستمر الفن جميل في دعمها لمشاريع الفن في المملكة العربية السعودية والتي تتضمن تطوير متحف المجسمات المفتوح في جدة ومشاريع أخرى قيد التنفيذ.

وقالت أنطونيا كارفر، المدير التنفيذي للفن جميل التي عيّنت العام الماضي: "هذه لحظة مهمّة ومشوقة للفن جميل، فنحن على وشك البدء في

اPoll

How did you find the experience of browsing our site?

Vote

No option has been selected