اخبار




مؤسسة دبي للإعلام تقيم يوماً مفتوحاً للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي

16 ديسمبر, 2018  

دبي: 15 أكتوبر 2018 ـ حرصاً منها للتأكيد على دورها الوطني لنشر التوعية الصحية بين موظفيها وجمهورها الواسع، نظمت مؤسسة دبي للإعلام، يوماً مفتوحاً وحملة توعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي يوم أمس (الإثنين 15 أكتوبر)، بمشاركة العديد من موظفات المؤسسة.

واشتملت الحملة التوعوية التي أقامتها المؤسسة على العديد من الفعاليات، من بينها إلقاء المحاضرات العلمية والاستعانة بالأطباء المتخصصين حول سبل الوقاية من المرض بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وعيادات بلسم، إضافة إلى عرض الطرق التي يمكن للمرأة اتباعها لإجراء الفحص الذاتي، وأهمية إجراء الفحوصات المبكرة، في الوقت الذي قام فريق الهلال الأحمر الإماراتي بإجراء فحوصات طبية لعدد من المشاركات بالاعتماد على أحدث التقنيات، وتمت الإجابة عن الأسئلة والاستفسارات التي طرحتها الموظفات حول طرق الكشف المبكر والوقاية من المرض، إضافة إلى توزيع المواد التوعوية، ومعدات الفحص الذاتي على المشاركات

وتأتي هذه الحملة في إطار تضامن مؤسسة دبي للإعلام مع الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي، إضافة إلى مؤازرتها للحملة الوطنية للتوعية بمخاطر هذا المرض، ودعمها لتحقيق أهدافها الشاملة لتعزيز السعادة بين كافة مكوّنات المجتمع، في الوقت الذي تحتفي العديد من دول العالم باليوم العالمي لسرطان الثدي خلال شهر أكتوبر من كل عام لنشر التوعية بالمرض الذي يصيب ما يقرب من مليوني امرأة سنوياً، ويعد أكثر أمراض السرطان المسببة للوفيات بين النساء، علماً بأن دراسات أخرى قد أشارت إلى تراجعه بفضل إقبال أعداد متزايدة من النساء على إجراء الفحوص الدورية، خاصة لأولئك اللواتي تجاوزن الأربعين عاماً، في الوقت الذي تنصح الدراسات النساء بالحد من تناول الدهون والحرص على ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن مثالي للحد من فرص الإصابة بالمرض.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء