اخبار




مكتوم بن محمد يفتتح "أسبوع دبي للاستثمار 2018"

08 أكتوبر, 2018  
الاثنين، 08 اكتوبر 2018: تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، افتتح سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، صباح اليوم، "أسبوع دبي للاستثمار 2018" الذي تنظمه مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، تحت شعار "الاستثمار في تحولات المستقبل"، بمشاركة دولية رفيعة المستوى لمناقشة آفاق تعزيز الشراكات المحلية والدولية في رسم ملامح مستقبل الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاعات الابتكار والتطوير والمعرفة، وذلك في فندق أبراج الإمارات بدبي.

وأطلق سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور عدد من المسؤولين وصناع القرار ورواد مجتمع الاستثمار العالمي، "دليل دبي للاستثمار الصحي 2018" الذي أعدته هيئة الصحة في دبي ويسهم في تعزيز مشاركة مجتمع المستثمرين وفرص الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة لإمارة دبي، فيما يوثّق الدليل فرص الاستثمار في القطاع الصحي بدبي، وتحديد التخصصات التي تتيح المجال للمزيد من الاستثمارات والمواقع الأكثر طلباً للخدمات الطبية، ونوعية تلك الخدمات ومستوياتها المطلوبة، إلى جانب التعريف بحزمة التشريعات والتسهيلات والإجراءات المرنة وباقة المحفزات التي توفرها الهيئة للمستثمرين.

وخلال كلمته الافتتاحية، استعرض سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي أهم النتائج التي حققتها الإمارة خلال النصف الأول لعام 2018، والتي تعد إنجازاً جديداً يعكس ثقة مجتمع المستثمرين، المحلي والعالمي في اقتصاد دبي، وقال: "تعكس النتائج المحققة، رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، وجهود سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، نحو تحقيق أهداف خطة دبي 2021، لتكون دبي محوراً رئيساً في الاقتصاد العالمي ووجهة عالمية مفضلة للاستثمار الأجنبي المباشر".

وأضاف القمزي أن "أسبوع دبي للاستثمار" يأتي تنظيمه هذا العام في وقت حافل بالمؤشرات الإيجابية التي تعزز من ثقتنا في المستقبل بما في ذلك اعتماد مجلس الوزراء، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للميزانية الاتحادية لدولة الإمارات وتبلغ 180 مليار درهم خلال الأعوام الثلاثة المقبلة ، هذا إلى جانب أن ميزانية العام 2019 ستكون الأكبر في تاريخ الاتحاد، بما يسرّع محركات التنمية والاقتصاد، ويعزز من استدامة وتنافسية اقتصاد دولة الإمارات عالمياً.

من جانبه، قال فهد القرقاوي الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار إن "أسبوع دبي للاستثمار"، يستكمل تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، دوره المؤثر كبوابة مثالية لتسهيل وصول المستثمرين الدوليين إلى الفرص الاستثمارية الواعدة في دبي التي تخطو بثبات في طريق ترسيخ ريادتها العالمية فيما يتعلق بسهولة ممارسة الأعمال والاستثمار، وهو ما يُترجم في نمو معدلات الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وبالأخص في القطاعات ذات القيمة المضافة والمجالات المعرفية والتقنية والبحثية، والتي تمثل دعامة أساسية لتجسيد "رؤية الإمارات 2021 وغايات "خطة دبي 2021".

وأشار القرقاوي إلى الحضور الدولي اللافت في "أسبوع دبي للاستثمار 2018" والذي وصفه بأنه يؤكد ثقة مجتمع الاستثمار العالمي بالبيئة الاستثمارية المحلية التي وصلت دبي معها إلى مصاف أفضل 10 مدن جاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر، وفق مؤشر فايننشال تايمز "إف دي آي ماركتس"، ما يدفعنا قدماً إلى توطيد الشراكة مع مجتمع الاستثمار المحلي والعالمي لاستشراف آفاق جديدة ليس لمواكبة تحولات المستقبل فحسب، بل لتوجيه دفتها في خدمة أهداف التنمية الشاملة والمستدامة، واضعين نصب أعيننا تحفيز الاستثمار في البحث والتطوير والتكنولوجيا والابتكار والفضاء.

وعقب الجلسة الافتتاحية، شهد سمو الشيخ مكتوم بن محمد، جلسة حوارية لمعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الإصطناعي ، أدارها المدير التنفيذي لـ"أف دي أي سنتر" أندرياس دريسلر، سلط الضوء فيها على القيمة المضافة للذكاء الاصطناعي وأثره على الاقتصاد المحلي، ومدى استعداد دولة الإمارات لتبني الذكاء الاصطناعي، والقطاعات التي تركز فيها الدولة على تبني هذه التكنولوجيا المتقدمة خلال الأعوام الثلاث المقبلة، كما أكد معاليه خلال الجلسة على سعي دولة الإمارات إلى تعزيز انتشار الذكاء الاصطناعي من خلال تقييم ودراسة اللوائح والتشريعات الجديدة والداعمة في هذا المجال.

كما شهد سموه، جلسة حواري

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء