اخبار




بتوجيهات محمد بن راشد ومحمد بن زايد..انطلاق فعاليات مؤتمر "مصر للتميُّز الحكومي 2018" بحضور أكثر من 2000 مسؤول حكومي مصري وإماراتي

03 يوليو, 2018  
محمد القرقاوي:

- الشراكة الاستراتيجية بين الشعبين بتوجيهات محمد بن راشد ومحمد بن زايد هي نموذج عربي جديد في العلاقات العربية

- محمد القرقاوي: لقد اخترنا وإخواننا المصريين أن نعمل كفريق واحد.. لأن العلاقة بين الشعبين هي علاقة أسرة واحدة

د. هالة السعيد:الشراكة بين الإمارات ومصر متأصلة وممتدة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد

دبي،03 يوليو 2018: انطلقت في القاهرة اليوم فعاليات مؤتمر "مصر للتميُّز الحكومي 2018"؛ الذي يُعدُّ الأول من نوعه في مصر لتحديث الأداء الحكومي، وباكورة مخرجات مذكرة التفاهم في مجال تطوير العمل الحكومي الموقَّعة بين وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في جمهورية مصر العربية ، خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات 2018 المنعقدة في الإمارات فبراير الماضي.

ويستمر المؤتمر الذي حضره في يومه الأول أكثر من 2000 مسؤول حكومي من الجاني المصري والإماراتي، لمدة يومين في إطار عمل شامل لنقل التجربة الإماراتية الناجحة في دولة الإمارات لجمهورية مصر العربية، حيث يتناول المؤتمر ثلاثة محاور رئيسية في العمل الحكومي، هي: الأداء والكفاءة والتميز الحكومي، والقدرات الحكومية، والخدمات الذكية.

ويهدف المؤتمر إلى استعراض التجارب الناجحة في جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة وتبادل الخبرات ونقل المعرفة والتعرف على أفضل ممارسات العمل الحكومي ما بين الجانبين المصري والإماراتي. كما يستهدف المؤتمر إحداث نقلة نوعية في الخدمات الحكومية بما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة "رؤية مصر 2030". ويترأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة في المؤتمر معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ويضمَّ الوفد معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، إضافةً إلى عدد من مديري العموم وكبار المسؤولين.

وفي هذا الإطار، قال معالي محمد بن عبد الله القرقاوي: "إن الشراكة الاستراتيجية بين الشعبين بتوجيهات محمد بن راشد ومحمد بن زايد هي نموذج عربي جديد في العلاقات العربية".

وشدد القرقاوي على أهمية الشراكة بين مصر والإمارات، قائلا: " لقد اخترنا وإخواننا المصريين أن نعمل كفريق واحد.. لأن العلاقة بين الشعبين هي علاقة أسرة واحدة“. وحول مؤتمر التميز الحكومي، قال القرقاوي: "يهدف هذا المؤتمر إلى استعراض التجارب، وتبادل الخبرات، ونقل المعارف، وخلق نموذج عربي جديد في التعامل الحكومي-الحكومي بين مصر والإمارات، والعمل معاً ضمن فريق واحد..".

نموذج عربي- عربي للعلاقات

ومن جانبها، رحبت معالي الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بجمهورية مصر العربية الشقيقة، بالمشاركة الإماراتية رفيعة المستوى في مؤتمر مصر للتميز الحكومي 2018، مؤكدة أن انعقاد المؤتمر يأتي تعزيزاً للشراكة الاستراتيجية مع دولة الإمارات في مجال تطوير العمل الحكومي من خلال تبادل المعرفة والاستفادة من الخبرات المتبادلة والأدلة والنماذج التطويرية في العمل الحكومي والمؤسسي.

وقالت معاليها إن التعاون بين البلدين الشقيقين لتطوير العمل الحكومي يتركز في تبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات في مجالات تطوير الخدمات الحكومية والأداء المؤسسي والابتكار والتميُّز، وبناء وتطوير القيادات والقدرات، إضافة إلى نقل المعرفة والاستفادة من الخبرات المتبادلة في هذه المجالات.

وتابعت معالي وزيرة التخطيط المصرية: "اسمحوا لي أن أتحدث عن شراكة أوسع تجمع البلدين، فالذي يجمع الإمارات ومصر يتجاوز التعاون الإداري، فالعلاقات متأصلة وممتدة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وتحرص القيادة في البلدين على تعزيز وتوطين هذه العلاقات، فتحظى دولة الإمارات بمكانة رفيعة في قلوب المصريين، كما تتميز العلاقات بأنها نموذج للعلاقات العربية العربية التي تتسم بالتفاهم والتعاون والمصالح المشتركة".

مشاركة واسعة وجلسات متنوعة

وتناقش جلسات المؤتمر الذي يحضره أكثر من 2000 مشارك أفضل السبل لتطبيق الإصلاح الإداري والتميُّز في القطاع الحكومي، والإدارة الحكومية والمستقبل، ومفاهيم ونماذج التميز العالمية، وطرق بناء ثقافة التميز في القطاع الحكومي.

وتطرقت جلسات المؤتمر في يومه الأول إلى منظومة التميز في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك رحلة التميز في القطاع الحكومي بجمهورية مصر العربية، ب

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء