اخبار




منصور بن محمد يشهد تخريج الدفعة الـ 21 من طلبة الجامعة الأمريكية

21 مايو, 2018  
دبي، 21 مايو 2018: شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم أمس حفل تخريج الدفعة الحادية والعشرين من طلبة الجامعة الأمريكية في دبي. حضر الحفل - الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي - معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الإصطناعي المتحدث الرسمي في الحفل وعدد من كبار المسؤولين وأولياء أمور الخريجين والخريجات البالغ عددهم 400 طالب وطالبة. بدأ الحفل بالسلام الوطني لكل من دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

ونوه إلياس بوصعب نائب رئيس الجامعة التنفيذي - في كلمته - بدور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "رحمه الله " في بناء الإنسان والدولة واستشهد بقوله " إن أكبر استثمار في البلد يكمن في بناء أجيال من الشباب المتعلمين"..مضيفا أنه مع الاحتفال بـ" عام زايد " تفخر الجامعة الأمريكية في دبي بتكريم المدافع الكبير عن التعليم العالي من خلال توفير العديد من الفرص للشباب والشابات للنهوض بالتعليم مما يؤدي إلى تقدم مجتمعاتهم ليصبحوا قادة الغد. وقال للخريجين أنهم سيخرجون من الجامعة وهم مستعدون بالكامل لمواجهة التحديات والارتقاء فوقها وتحويلها إلى فرص.. مضيفا أنه تم تشكيل رحلتهم في دبي من قبل القيادة الملهمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" الذي وضع أعلى معايير لتحقيق نمو غير مسبوق جعل من دبي المدينة الأكثر تقدما وذكاء في العالم.

وأشاد بوصعب بدور الدكتور لانس ديى ماسي رئيس الجامعة في جعل الجامعة الأكثر اعتمادا في المنطقة ومركزا للتميز في التعليم والتعلم. من جهته قال معالي عمر العلماء - في كلمته للخرجين - " هدفكم هو المحرك الذي سيقودكم لإحداث فرق يؤثر بعاطفتكم وتكافحون وتعملون بجد لمحاولة العثور عليه.. ولن يكون العثور على غرضكم سهلا فلن يكون واضحا أو بسيطا ولكن بمجرد العثور عليه فإن شيئا ما في قلبكم سيخبركم أن هذا هو ما تريد القيام به".

وعرض معاليه مسيرة نجاحه منذ أن كان طالبا فى الجامعة الأمريكية في دبي وأحد خريجيها حيث تمكن من خلال الصبر والمثابرة الوصول إلى تحقيق حلمه. وأضاف العلماء "بعد أن درسنا وعشنا فى دولة الإمارات كنا مستنيرين في بلد أثبت للعالم أن ما يحدنا يكمن في ذاتنا المعرفية لقد ازدهرنا جميعا تحت القيادة التي قالت للعالم أجمع أنه لا يوجد حلم كبير ولا شيء مستحيل" . من ناحيته هنأ الدكتور عماد حب الله رئيس الهيئة الأكاديمية في الجامعة الطلبة الخريجين أصحاب العقول الموهوبة الشابة التي تبدأ اليوم رسميا حمل شعلة التقدم للمساهمة في تقدم المجتمع.. معربا عن فخر الجامعة بتميزها الأكاديمي الذي يجسد مجموعة من المبادئ التي تعمل على صقل شخصيات الطلبة وتطوير تفكيرهم .. معلنا تقديم جائزة التميز الأكاديمي للطالبة ماريا شكيب التي استحقت نيل لقب الطالبة الأولى في الجامعة بجدارة وتميز. من جانبه ألقى الدكتور لانس دي ماسي رئيس الجامعة - كلمة خاطب فيها الطلبة - " مستشهدا بمقولة جون كنيدى" لا تسأل ما يفعله بلدك من أجلك بل اسأل ما تعطيه أنت لبلدك " لقد تم تمرير الشعلة إلى جيل جديد.. ولد في هذا القرن متأثرا بالحرب ومنضبطا بسلام قاس ومرير". وأكد ثقته بأن الطلبة الخريجين سيتمكنون من صنع عالم وفق صورتهم سيشابه قليلا العالم الذي نعيشه اليوم.

وقال "نبارك لكم تلقيكم الشعلة ليس للامتيازات ولكن للمسؤولية التي تأتي مع هذه الشهادة" .. مشيرا إلى أنه خلال ديسمبر القادم سيتم تسليم الشعلة إلى قيادة جديدة في الجامعة ستتولى مهمه استمرار البناء والتطوير. من ناحيتها وجهت الطالبة ماريا شكيب - الحاصلة على المركز الأول هذا العام - الشكر باسم الطلبة الخريجين إلى أعضاء الهيئة التدريسية الذين حرصوا على تميز الطلبة .. معربة عن سعادتها للتخرج بين بعض الأشخاص الأكثر إلهاما الذين اعرفهم اعلم انه بالنسبة للكثيرين منا المستقبل غير مؤكد ولكن هناك شئ واحد مؤكد اذا تابعنا جمعيا الكريق الذى نتشوق اليه فاننا سننتهى فى اماكن رائعة".

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء