اخبار




محمد بن راشد يشهد إطلاق "موانئ دبي العالمية كارغوسبيد"

30 أبريل, 2018  
دبي، 29 ابريل 2018: شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، إطلاق "موانئ دبي العالمية كارغوسبيد"؛ النظام الأول من نوعه في العالم والذي يأتي تنفيذه بالشراكة بين "موانئ دبي العالمية" وشركة "فيرجين هايبرلووب وان" العالمية، في خطوة من شأنها إحداث طفرة في مجال نقل البضائع براً بسرعة فائقة تقارب سرعة الشحن بالطيران وبتكلفة أقرب إلى تكلفة النقل بالشاحنات، وذلك خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة على متن السفينة التاريخية "كوين إليزابيث 2" في ميناء راشد بدبي.

وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تحقيق الريادة العالمية يتطلب المبادرة بتنفيذ مشاريع تعين على تسريع وتيرة العمل وتعزيز مستويات الكفاءة في انجاز المهام في شتى القطاعات، من خلال التوظيف الأمثل لأحدث الحلول التكنولوجية التي تُمكّن من اختصار الوقت والجهد ورفع مستويات الإنتاج مع الحفاظ على أعلى مستويات الفاعلية والجودة. وأعرب سموه عن تقديره لجهود مؤسساتنا الوطنية الساعية إلى ترسيخ أسس ريادة الإمارات كنموذج يحتذى في تبنّي معطيات التميّز المشمولة بالفكر المبدع والخيارات المؤثرة التي تؤكد احتفاظ دولتنا بموقعها المتقدم عالمياً وتعزز بصمتها على صفحة المشهد التنموي العالمي بتقديم إضافات غير مسبوقة تشارك بها في صنع مستقبل أفضل للعالم، مشيداً سموه بجهود موانئ دبي العالمية ودورها الملحوظ في مجال التجارة الدولية ومساهمتها في رفع اسم الإمارات عالياً حول العالم.

وأثنى سموه على فكرة النظام الجديد وقال: "الريادة الإماراتية أساسها تشجيع الحلول المبتكرة وإفساح المجال أمام الطاقات الخلّاقة وتوفير البيئة الداعمة للفكر المُبدع ومنحه مكانه المستحق في مقدمة مسيرتنا التنموية ليعزز جهودنا نحو تصدّر ركب التقدّم العالمي... طموحاتنا كبيرة بحجم ثقتنا في قدرة أبناء الإمارات على تحقيقها بأفكار غير تقليدية تختصر المسافات التي تفصلنا عن المستقبل الذي نأمله لشعبنا ووطنا بكل ما يحمله من فرص لمزيد من الرخاء والتقدم والسعادة للجميع".

وقد قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، بجولة في سفينة "كوين إليزابيث 2" التاريخية التي تم على متنها إطلاق النظام الجديد لموانئ دبي العالمية والتي كانت قد تم تجديدها وتحويلها إلى فندق عائم اُفتتحت أبوابه للجمهور جزئياً في وقت سابق من الشهر الجاري لتضيف السفينة بتاريخها المهم معلماً سياحياً بارزاً يعزز من جاذبية دبي كوجهة سياحية عالمية.

سرعة فائقة

وتقوم فكرة النظام الجديد ضمن "موانئ دبي العالمية كارغوسبيد" على تكنولوجيا "الهايبرلووب" وهي عبارة عن نظام نقل فائق السرعة، يعمل من خلال دمج أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تصل سرعة المركبات داخلها إلى مستويات عالية تناهز 1000 كيلومتر في الساعة الواحدة، بما يفوق سرعة قطارات السكك الحديدية بنسبة تتراوح بين 200% إلى 300% وبما يعادل 300 متر في الثانية الواحدة.

وعلاوة على السرعة، فإن هذه التكنولوجيا تمتاز بعدة خصائص من أهمها أنها صديقة للبيئة حيث تعمل باستخدام الطاقة الكهربائية بالكامل بدون أي انبعاثات ملوثة للبيئة، فضلا عن كون تصميم النظام يراعي أعلى درجات كفاءة الاستخدام للطاقة، ما يجعله أقل تكلفة مقارنة بوسائل النقل التقليدية، في حين يتمتع النظام بأعلى درجات الأمان حيث يعمل وفق تقنيات التحكم الذاتي ما يحد من الأخطاء البشرية ويقلل كذلك من نسب التأخير المحتملة في عمليات النقل.

وستقوم أنظمة "موانئ دبي العالمية كارغوسبيد" المدعومة بتقنية "فيرجن هايبرلووب ون" فائقة السرعة بنقل البضائع ذات الأولوية ومنها البضائع القابلة للتلف بسبب عنصر الوقت، بما في ذلك الأطعمة الطازجة والإمدادات الطبية، والإلكترونيات وغيرها. وستوسّع هذه الأنظمة من قدرات شحنات النقل عبر الاتصال بنقاط قائمة على الطرق وسكك الحديد والنقل الجوي.

وبهذه المناسبة، أكد سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" إسهام دولة الإمارات ودبي في قيادة التحول العالمي نحو الخيارات الذكية قائلا: "تعلمنا من الرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كيفية الوصول إلى الريادة، وكيف نصبح أكثر جرأة في قيادة التحولات الإيجابية العالمية، وألا نكتفي بمشاهدة تطور التكنولوجيا ونتائج الابتكار في إحداث تغييرات جذرية كبيرة نكون بمعزل عنها. "

وأضاف بن سليّم: "تتمتع دولة الإمارات بسجل حافل في شأن تعزيز الابتكار ولها إسهامها الواضح في هذا المجال بمبادرا

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء