اخبار




مكتوم بن محمد يحضر أعمال الدورة الـ"69" لمؤتمر الاتحاد الدولي للعقارات

٣٠ أبريل, ٢٠١٨  
دبي، 30 ابريل 2018: تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، حضر سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي اليوم، جانباً من أعمال الدورة التاسعة والستين لمؤتمر الاتحاد الدولي للعقارات "فيابسي دبي 2018"؛ والتي نظمتها دائرة الأراضي والأملاك في دبي بالتعاون مع الاتحاد الدولي للعقارات تحت شعار "المدن السعيدة"، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي.

وتابع سمو نائب حاكم دبي جلسة بعنوان "العقارات والسعادة" قدمها بول سيالا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ديلوس أكد من خلالها أن السعادة هي القيمة الحقيقية والهدف الأكبر الذي يسعى الإنسان إلى تكريسه واقعاً ملموساً في حياته، وانطلاقاً من هذا المفهوم الشامل، فإن أي نشاط للإنسان في نهاية المطاف ينبغي أن تتوجه السعادة والأمر ذاته في كل القطاعات وعلى رأسها العقارات.

كما استمع سموه إلى جلسة الدكتور كينيث يانج كين، مهندس ومخطط وعالم بيئي، والتي تحمل عنوان "التخطيط العمراني من أجل السعادة"، حيثُ تطرق فيها إلى أهمية التخطيط العمراني في خدمة أهداف السعادة، الأمر الذي جعل من دبي مدينة عالمية رائدة على مستوى العالم في هذا المجال، وكرست تقدمها العمراني والعقاري حيث أطلقت الجهات المعنية بالإمارة في وقتٍ سابق خطتها الحضرية لعام 2020، والتي سعت إلى إرساء التطوير الحضري والبيئي وخلق حالة من التوازن بين المتطلبات والأهداف عبر أفضل الممارسات وتحقيق مبدأ الاستدامة الحضرية ضمن كافة مراحل التخطيط ليوازن بين الموارد من جهة واعتبارات النمو السكاني والتحول الاجتماعي والديموغرافي، الأمر الذي أفضى إلى ريادة الإمارة على صعيد الارتقاء بالإطار التشريعي والقانوني لمجمل عملية التخطيط الحضري وتوظيفها في تحقيق السعادة.

وأعرب سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الاراضي والاملاك في دبي عن ترحيبه بجميع الضيوف المشاركين في مؤتمر الاتحاد الدولي للعقارات "فيابسي 2018"، مؤكداً على حقيقة أن السعادة تمثل المحور الرئيسي الذي ينطلق منه قطاع العقارات في دبي، ليشكل العنوان الأبرز لكل عملية من عمليات هذا القطاع، بدءًا من التخطيط السليم والتطوير الأمثل، وصولاً إلى الإنجاز والتسليم.

وأضاف إن المقيمين ينعمون في دبي بالحياة السعيدة والعيش الرغيد، حيث تركز دائرة الأراضي والأملاك في دبي من خلال دورها على مراعاتها لمتطلبات المباني الخضراء، وسياسات الاستدامة، والاشتراطات المتعلقة بتوفير المرافق المريحة والمعايير الصحية، والمحافظة على البيئة، للتماشى مع توجيهات باني نهضتنا الحديثة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

وتأمل دبي من وراء تنظيم هذا المؤتمر في تقديم نموذج ناجح إلى العالم بعد أن حققت نتائج مذهلة تبعث على الفخر والسعادة في قطاعها العقاري، وهو ما أكد عليه بن مجرن في كلمته التي أشار فيها أن دبي أصبحت من أسعد وجهات العالم للعيش والاستثمار والعمل والإقامة بفضل ما توفره من خدمات عقارية واقتصادية متكاملة تعد الأفضل في فئتها حول العالم.

من جهته أشاد فاروق محمود، الرئيس العالمي لاتحاد العقارات العالمي بالقدرات التي تتمتع بها دبي ما يضمن النجاح لهذا الحدث.

وقال: "عند مراجعة حالة دبي، واستراتيجيتها في التخطيط والتنظيم، نجد أنها أدركت أهمية التخطيط العمراني مبكرًا لتحقيق السعادة، إننا نبارك لقيادتها التي أبدعت في تحويلها إلى مدينة عالمية رائدة يبرز فيها التقدم الحضري، والتوازن الأمثل بين المتطلبات والأهداف عبر أفضل الممارسات، ما ساعدها على تحقيق الاستدامة الحضرية".

وشهد المؤتمر اهتماماً دولياً غير مسبوق، حيث استقطب ما يزيد على 1500 خبير عقاري من 70 دولة حول العالم بمشاركة أكثر من 70 متحدثًا من 20 دولة، وتناول المتحدثون عدداً من المحاور المهمة لمؤتمر "فيابسي 2018" دبي، حيث كانت أجندته في اليوم الأول حافلة بموضوعات مهمة تشغل القائمين على تخطيط المدن حول العالم، بما في ذلك العقارات والسعادة المدن السعيدة والمستقبل، التخطيط العمراني للمدن السعيدة والمجتمعات الشاملة والسعيدة.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء
H