اخبار




أحمد بن محمد بن راشد يكرم الفائزين بجائزة الإبداع العربي 2017

11 أبريل, 2018  
دبي، 11 ابريل 2018: كرم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس مؤسسة الفكر العربي، الفائزين بجائزة الإبداع العربي بدورتها الحادية عشرة للعام 2017 والتي نظمتها مؤسسة الفكر العربي بفندق حياة غراند بدبي.

وألقى صاحب السمو الأمير بندر بن خالد الفيصل، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفكر العربي كلمة هنا فيها الفائزين بالجائزة في دورتها الحادية عشر، مؤكداً أن المؤسسة تقدم مشروعا للنهوض بالأمة العربية عبر طرح قضاياها مركزة على التكامل العربي ووحدة صفه وأضاف إن الجائزة تفتخر اليوم بتكريم شموس أضاءت المشهد العربي بعطاءاتها.

وقد فاز بجائزة الإبداع العربي كل من الدكتور فريدريك معتوق "لبنان" عن جائزة أهم كتاب عن كتابه "صدام العصبيات العربية" ونال جائزة الإبداع الإعلامي مجلة "آراء حول الخليج" الدكتور عبد العزيز بن عثمان بن صقر" السعودية".

ونال جائزة الإبداع الفني كتاب "أمشاق الخط المحقق" للدكتور نصار منصور "الأردن" وجائزة الإبداع الأدبي رواية "على بعد مليمتر واحد فقط" عبد الواحد استيتو "المغرب" وحصل على جائزة الإبداع المجتمعي مشروع "تمكين المسنين" الدكتور جورج إيلي كرم "لبنان" فيما حجبت جائزة الإبداع الاقتصادي، ومنحت جائزة مسيرة عطاء لمعهد العالم العربي.

وقال الدكتور فريديريك معتوق الفائز بجائزة أهم كتاب "صدام العصبيات العربية" إن كتابه خرج من شعور تجسد في معاناة، وتبلورت فكرته في البحث عن حل لهذه المعاناة.

ولفت إلى فكرة كتابه انطلقت من أسئلة بحثية وهي أولا من أين تأتي قوة العصبيات في حياتنا المعاصرة؟، ثانياً ما هي طبيعة بنيانها المعرفي وكيف تتمدد ولا تزول؟ وثالثا كيف الخروج من دائرتها المغلقة؟.

وأكد أن نظرية الهابيتوس التي تقدم بها بيار بورديو ساعدته في الإجابة عن السؤال الأول، فيما ساعدته في الإجابة عن السؤال الثاني نظرية ابن خلدون في العصبية، أما في الإجابة عن السؤال الثالث، فقد تقدم بمبدأ جديد يقول بضرورة محو العصبية قبل محو الأمية.

وتساءل معتوق: "ما النفع في أن نكون متقدمين في تحصيلنا العلمي والثقافي إن بقي سلوكنا الحياتي والاجتماعي متخلفا؟"، واعتبر أن "التغيير عندنا لن ينطلق إلا من مشروع تربوي، استنهاضي، مبني على انموذج إرشادي فكري جديد".

ورأى الدكتور عبدالعزيز بن صقر، رئيس مركز الخليج للأبحاث رئيس تحرير مجلة "آراء حول الخليج" الفائز بجائزة الإبداع الاعلامي، أن تكريم مؤسسة الفكر العربي له وقع خاص، كونها المؤسسة الفكرية العربية المهمومة بقضايا الأمة العربية من مختلف زواياها، والمتسمة بالاعتدال في النهج والرؤى، والتي تحظى بتقدير واحترام الجميع وقبل ذلك فما تحظى به المؤسسة من احترام وثقة، مصدره مؤسسها ورئيسها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أمير الثقافة والقوافي وصاحب العزيمة التي لا تلين.

واعتبر الكاتب عبدالواحد استيتو الفائز بجائزة الإبداع الأدبي أن كتابة رواية فيسبوكية يعني أن تجد نفسك أمام شرط كتابة جديدة ومختلفة تماما عن الكتابة الكلاسيكية، وقد تجلت أشياء كثيرة مع كل فصل أكتبه ومع تفاعل القراء الذي غير الكثير في الرواية نفسها وفي أحداثها.

وأوضح أنه اعتمد في الرواية على تقنية استطلاعات الرأي لاستشارة القراء في حدثين مفصليين، و تركت لهم حرية اتخاذ القرار في مصير البطل، وكانت نتيجة التصويت هي الحكم.. إضافة إلى ذلك يوفر فيسبوك خاصية نشر الفيديو والصور، وهما تقنيتان اعتمدتهما من أجل وصف أماكن الرواية والأغاني التي يستمع إليها البطل مثلا والأفلام التي تحدث عنها.

من جهته، أكد الدكتور جورج إيلي كرم الفائز بجائزة الإبداع المجتمعي أن واحدا من أصل خمسة أشخاص تجاوزوا عمر الستين معرض للإصابة بمرض نفسي كما أن الانعزال الاجتماعي يزيد من مخاطر الإصابة باضطرابات نفسية إلى حد 6 مرات أكثر، وهذا ما استنتجته دراسات قامت بها جمعية إدراك منذ العام 1980.

وأوضح أن فكرة مشروع تمكين المسنين كانت أول تجربة في جبيل حيث اتصلنا بمؤسسات المنطقة للتأكد من وجود فرص عمل أو تطوع أو نشاطات ترفيهية قد تقدمها لكبار السن، ثم أنشأنا قاعدة بيانات حول فرص العمل والتطوع، والنشاطات الترفيهية التي يمكن لكبار السن أن يقوموا بها للحد من وطأة التقاعد عليهم، ولقي المشروع تجاوبا من كبار السن ومحيطهم، إذ طالبوا بتعميم المشروع على المناطق اللبنانية.

من جانبه، أشاد الدكتور نصار نصور الفائز بجائزة الإبداع الفني باللفتة الكريمة من مؤسسة الفكر العربي نحو فن الخط العربي للتأكيد على أصالته وقدرته على الإبداع المتواصل الذي هو دليل الحياة.

ودعا ال

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء