اخبار




حمدان بن محمد والرئيس البنمي يشهدان توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة دبي وحكومة بنما

27 فبراير, 2018  
دبي، 27 فبراير 2018: شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وفخامة الرئيس خوان كارلوس، رئيس جمهورية بنما التوقيع على مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة دبي وحكومة بنما بشأن افتتاح مكتب تمثيلي للغرفة في العاصمة بنما سيتي.

وشهد مراسم التوقيع - التي جرت على هامش انعقاد منتدى الأعمال العالمي لدول أمريكا اللاتينية في فندق ومنتجع اتلانتس في نخلة جميرا في دبي صباح اليوم - معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي.

ووقّع المذكرة سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، فيما وقعها من جانب الحكومة البنمية معالي أوغستو أروزيمينا، وزير التجارة والصناعة.

وقد بارك سموه والرئيس البنمي المذكرة واعتبراها خطوة في الاتجاه الصحيح نحو التأسيس لعلاقات تجارية واقتصادية وصناعية بين الطرفين وتسهيل تنقل وانتقال رجال الأعمال والتجار من وإلى البلدين دون معوقات لوجيستية.

كما شهد سمو ولي عهد دبي وفخامة رئيس بنما وأكثر من 500 شخصية حكومية وخاصة من دولة الإمارات وجمهورية بنما وبعض الدول الشقيقة والصديقة الجلسة الإفتتاحية لمنتدى الأعمال العالمي لدول أمريكا اللاتينية في دورته الثانية.

وقد ألقت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي كلمة في هذه المناسبة رحّبت فيها بفخامة الرئيس خوان كارلوس وضيوف المنتدى من رؤساء دول سابقين ورؤساء حكومات ووزراء من دول أمريكا اللاتينية، مؤكدة استعداد دولة الإمارات قيادة وحكومة ومؤسسات خاصة لمّد جسور قوية للتعاون مع دول أمريكا اللاتينية وعلى رأسها جمهورية بنما ورحبت معاليها بأي توصيات يخرج بها المنتدى وتصب في تفعيل التواصل الإنساني أولاً والتعاون الاقتصادي والثقافي والسياحي وغيرها بين دولة الإمارات وهذه الدولة الصديقة وشعوبها.

ثم شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والحضور جلسة حوارية شارك فيها رئيس جمهورية بنما الذي أكد أهمية موقع بلاده الإستراتيجي بين المحيطين الأطلسي والهادي والذي يشكل همزة وصل بين دول أمريكا اللاتينية من جهة وبين دول العالم من جهة أخرى، مشيراً إلى وجود قواسم مشتركة تجمع بين دولة الإمارات وبنما أهمها الموقع الحيوي للبلدين، حيث تمثل دول الإمارات موقعاً وسطاً وهمزة وصل بين منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من جهة وقارتي آسيا واوروبا وأمريكا من جهة ثانية.

وشرح خلال الحوار الإمكانات المتوفرة في بلاده لاستقطاب الإستثمارات الأجنبية داعياً شركات القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات لزيارة بنما والتعرف على الفرص الإستثمارية والتسهيلات التي يمكن الحصول عليها لإقامة شراكات استثمارية ناجحة ومجدية لجميع الأطراف دون أي شروط أو عوائق.

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء