اخبار




مؤسسة دبي للإعلام تكرم فريق نشرة "أخبار الإمارات" وتحتفي بتوقيع كتاب "الإيجابية طريقك إلى السعادة"

20 ديسمبر, 2017  
دبي: 20 ديسمبر 2017 ـ في إطار حرصها على تكريم موظفيها والارتقاء بمستوى أدائهم مواكبة للتطورات المتلاحقة في شتى مجالات الإعلام، كرمت مؤسسة دبي للإعلام (صباح اليوم) فريق عمل نشرة "أخبار الإمارات"، كما أقامت حفل توقيع الكتاب الجديد للدكتور جاسم آل علي نائب المدير التنفيذي للقطاع المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام، وذلك بحضور عدد من المدراء والعاملين الذين حرصوا على اقتناء الكتاب الجديد والاطلاع على مضمونه.

وقام سامي القمزي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام، وأحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، وفيصل عبد الله المدير التنفيذي للقطاع المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام، وعلي عبيد الهاملي مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام، بتكريم فريق نشرة أخبار الإمارات الذي يضم كلا من: ريم غانم المري، طلال علي الهنداسي، حميد جاسم الزعابي، محمد عبد الله العزب، علياء يوسف العصيمي، شروق أحمد لشكري، فيصل عثمان باروت، يوسف حسين كانو، فيصل عدنان الحمادي، ابراهيم سعيد الماس، سهيلة صبحي النجار، عمر جمعة الشعالي، مريم عبد الله العوضي، ميرة راشد المهيري، فاطمة عارف البناي، أمل عبد الله سالم، وفاء سعيد الظاهري، نورة سلطان المرزوقي، محمد سالم سيف، محمد علي المناعي، حامد ابراهيم بن كرم، بدرية محمد المري، عبد الكريم أحمد الفرج، سمير ابراهيم السيد.

وتحدث سامي القمزي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام، في بداية كلمته عن مفاهيم السعادة والإيجابية، قائلاً إن دور الاعلام لم يعد يقتصر على نقل الأحداث ومواكبتها، بل تعداه ليصبح شريكاً في صناعة الحدث وتبني مشاريع الابتكار وإطلاق الاستراتيجيات التي تخدم توجهات حكومة دبي ومبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الحكومي، مؤكداً أن المؤسسة بقطاعاتها الثلاثة أطلقت مجموعة كبيرة من البرامج والفعاليات الداعمة لنشر السعادة بمفاهيمها ومضامينها المتعددة، ولم تتوقف عند تغطية الاحداث بل كانت جزءاً من عملية انتاج المعرفة عبر طرح مجموعة من البرامج المبتكرة والمصممة لنشر مفاهيم حول السعادة وتعزيز القيم الإيجابية في المجتمع، وتطبيق كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية التي تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد وتهيئة البيئة المناسبة لسعادة كافة أفراد المجتمع وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.

وأشار نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام، إلى أن تكريم المواهب الإعلامية والبشرية وتوفير بيئة تشجيعية وتحفيزية، يعد من أولويات مؤسسة دبي للإعلام، كما هو رسالة لجميع العاملين فيها، تقديراً لجهودهم وسعيهم إلى التميز في عملها المهني والإبداعي، وذلك في إطار سعيها إلى تكريس ثقافة تشجيع العاملين والساعين إلى تقديم بصمة مميزة في مختلف مجالات العمل الإعلامي، وانطلاقاً من الاقتناع بأن قوة مؤسسة دبي للإعلام تكمن فيما تملكه من كوادر إعلامية ومهنية مبدعة، ينبغي الاهتمام بها وتقديم كافة أشكال الدعم المعنوي والمادي لها.

وجدد سامي القمزي، التذكير برؤية مؤسسة دبي للإعلام المتمثلة في أعلى مستويات الريادة المرتكزة على الابتكار والجودة مواكبة للغايات الاستراتيجية لحكومة دبي، وذلك من خلال تكريس مجموعة من القيم المؤسسية كالحرص على تقديم خدمات إعلامية متميِّزة ذات معايير وجودة عالية ومصداقيَّة تامَّة لكافَّة مشاهدي القنوات التلفزيونية التَّابعة للمؤسّسة، إلى جانب تطوير جودة وتنوُّع الخدمات الإعلامية حرصاً على إرضاء المشاهد المحلي والعربي من خلال تطبيق أعلى معايير الجودة العالمية من دون اغفال أهمية اختيار أفضل العناصر الإعلامية وتطبيق أفضل التقنيات العالمية لتلبية احتياجات مشاهدي برامج مؤسسة دبي للإعلام وكسب ثقتهم.



و قال أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، إن تكريم فريق "نشرة أخبار الإمارات"، يعد تتويجاً للجهود خلال الفترة الماضية وانطلاقة متجددة في مجال تقديم خدمات إعلامية متميزة تساهم في تقديم الصورة الحقيقية حول مستوى الإعلام الإماراتي وما وصلت إليه المؤسسات الإعلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة من ناحية الشكل والمضمون وترجمة حقيقية لمنهجية الإبداع المتبعة والتي ستظل علامة فارقة تميز شاشات قنوات مؤسسة دبي للإعلام، وذلك تماشياً مع استراتيجية حكومة دبي وبناء على توجيهات ودعم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، نائب رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام، في تطبيق أعلى المعايير العالمية في كافة المجالات.

متوجهاً بالتهنئة إلى فريق نشرة "أخبار الإمارات" وإلى جميع العاملين في مركز

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء