اخبار




مؤسسة دبي للإعلام تحتفل مع موظفيها باليوم الوطني السادس والأربعين

27 نوفمبر, 2017  

دبي: 27 نوفمبر 2017 : نظمت مؤسسة دبي للإعلام، إحدى أكبر المؤسسات الإعلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حفلاً عاماً لموظفيها اليوم (الاثنين) في ساحة المؤسسة بمناسبة الاحتفالات باليوم الوطني السادس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتأتي الاحتفالية في إطار حرص المؤسسة بقنواتها التلفزيونية والإذاعية والرقمية على مواكبة الفعاليات والأحداث الوطنية، والمشاركة بالاحتفالات التي تعمّ أرجاء الدولة بهذه المناسبة الغالية، والإسهام في تعزيز الانتماء الوطني في نفوس موظفي المؤسسة، حيث أبدى موظفو المؤسسة اهتماماً بالأنشطة المتنوعة للحفل، وحملت الفقرات التي تم تنظيمها في هذا اليوم الكثير من المعاني التي تسهم في ترسيخ قيم التلاحم المجتمعي والوطني، بما يعكس رؤية القيادة الرشيدة لنشر السعادة والترابط بين أفراد المجتمع الإماراتي، والتركيز على أصالة شعب الإمارات ومحافظته على تراثه ونهج الآباء المؤسسين.
وبدأ الحفل الافتتاحي بالنشيد الوطني بحضور عدد من مدراء القنوات والإدارات إلى جانب الموظفين يتقدمهم أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون الذي توجه بالتهنئة باسم جميع العاملين في مؤسسة دبي للإعلام أسمى آيات التهنئة إلى أصحاب السمو حكام المجلس الأعلى وأولياء العهود وإلى شعب الإمارات وجميع المقيمين على أرضها.

ـ روح الاتحاد ـ

وقال أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام في كلمته أمام العاملين "يسعدني أن ألتقي بكم اليوم ونحن نحتفل معاً باليوم الوطني السادس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، يجمعنا شعار "روح الاتحاد"، والذي يعكس فكرة الوحدة التي تربط مختلف إمارات الدولة تحت علم واحد، حيث تستمر الرؤية مع القيادة الحكيمة كرابطة للوجوه والأماكن وترابط التاريخ والمستقبل بعد أكثر من أربعين عاماً من العيش معاً، وأضاف "لا شك أن احتفالنا اليوم، هو جزء من احتفالات الجميع باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يحمل معنى تجديد ولاء لمبادئ الاتحاد وحكام الإمارات وأصحاب السمو والشعب الإماراتي الذي يعمل على رفع راية التميز على الدوام، في الوقت الذي يمثل هذا اليوم لكافة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، ذكرى غالية ومحطة فاصلة تعكس عظمة إنجاز المغفور لهما بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخيه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وإخوانهم حكام الإمارات الذين ساهموا في وضع اللبنات الأولى لصرح الاتحاد.
ودعا أحمد سعيد المنصوري إلى تجسيد "روح الاتحاد"، على أرض الواقع وبشكل يومي في كافة مجالات العمل الإعلامي في مؤسسة دبي للإعلام، قائلاً "يجمعنا العمل والزمالة وحب تقديم الأفضل لهذا الوطن ونحن سنحتفي بعد أيام قليلة، بذكرى يوم الشهيد في تجسيد واضح لأرقى معاني التضحية والإيثار وحب الوطن".

ـ أنشطة وفعاليات ـ

وقدم الإعلامي الإماراتي عبد الله إسماعيل، فعاليات اليوم المفتوح والحفل العام الذي تضمن العديد من الأنشطة والفعاليات التي تم إعدادها لهذه المناسبة، حيث قدمت فرقة "اليولة" العديد من العروض الشعبية والتراثية التي شهدت تفاعل الحضور، في الوقت الذي حرص الجمهور على التزين بألوان علم الإمارات، وأقامت المؤسسة بازاراً لعرض منتجات الموظفين، كما استمتع موظفو المؤسسة بمتابعة صانعات الأطعمة التقليدية والحلوى التراثية وتناولها.
وأتاحت مؤسسة دبي للإعلام الفرصة أمام موظفيها لإبراز إبداعاتهم الفنية، بما في ذلك إلقاء الشعر الى جانب المسابقات الترفيهية، مثل مسابقة أجمل زي إماراتي للأطفال وأجمل زي عالمي ومجموعة الفعاليات الخاصة بالأطفال حيث قدمت طالبات مدرسة الإبداع فقرة خاصة بهذه المناسبة، كما تم توزيع الجوائز على الفائزين في بطولة التحدي وقبل الختام تم السحب على العديد من الجوائز القيمة الخاصة بهذه المناسبة.

ااستفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا

لم يتم اختيار أي من الآراء